ليش انا مع منظمة التحرير

كتب مروان ابو شريعة هذه الكلمات فى منظمة التحرير وشرعيتها فقال :

عارفين ليش انا مع منظمة التحرير المترهلة وخائف عليها
لآنى لما كنت بالسجن أبوي الله يرحمه ذهب الى مكتب م ت ف في عمان واخذ منهم مخصص شهري لأسير متزوج بدون ان يسألوه عن انتمائي ورائيي في م ت ف . .
عارفين ليش انا مع منظمة التحرير الفاسدة.
لأنه عندما كان الطيران الحربي الإسرائيلي بحرق بيروت سنة 1982 فوق رؤوسنا ورؤوس اللبنانيين كان الشيخ عبد الله عزام مشغول بتجنيد الطلاب الفلسطينيين في الخارج وارسالهم الى أفغانستان لقتال السوفييت.
عارفين ليش انا مع منظمة التحرير المنبطحة.
لأني وجدت ان جميع الاسرى وعلى راسهم أسري حماس والجهاد الإسلامي يحصلون على رواتب من م ت ف تفوق رواتب القضاة والأطباء أحيانا. في حين ان فصائلهم لم تقدم لهم ولعائلاتهم عشر ما قدمته لهم منظمة التحرير على الرغم من المتاعب والمضايقات التي تواجهها المنظمة بهذا الخصوص. ولولا هذه الرواتب لتركت عائلاتهم للمجهول. ونفس الشي للشهداء والجرحى
عارفين ليش انا مع منظمة التحرير ملعونة الوالدين
لأنني اقرا كل يوم في جريدة حماس (فلسطين) عن عطاءات ومناقصات لمشاريع تقيمها منظمة التحرير بمتات الملايين في قطاع غزة تحديدا ومن يريد التأكد فليراجع الجريدة عام 2017 وليحسب مجموع هذه العطاءات
عارفين ليش انا مع منظمة التحرير الفاسقة.
لأنني سمعت من السيد مفيد الحسانية وزير الاسكان قبل 6 أشهر انه تم بناء 16000 بيت بعد الحرب من التي دمرتها الحرب والانتصار الكاذب. ولا اعرف كم وصل العدد الان ولا اعرف مصير هذه العائلات لولا هذا الذي تم بناءه.
عارفين ليش انا مع منظمة التحرير العجوز.
لان العقوق والجحود حرام.
ولان العقوق والجحود يقود الى المزيد من الهلاك والفساد والترهل والانبطاح
ولأنه لا يجوز لك قتل ابيك ان أصابه العوار.
ولا يجوز قتل المريض اذا لم تستطيع علاجه.
ولاننى اخجل من الانحياز الى ابن الكلب.
ولانى لم اجد لنا اب . وأمي علمتني (شوية باب بترد الكلاب).

شاهد أيضاً

قرية بيتا تقاوم الاحتلال وكورونا!

بقلم: بكر أبوبكر ثلاثة أحداث تسيطر على انشغالات الساحة الاسرائيلية الأمر الأول أو الثاني هو …

اترك تعليقاً

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!