الرئيس: مستعدون للدخول في عملية سلام على أساس القانون الدولي

رحب رئيس دولة فلسطين محمود عباس بدعوة البابا فرانسييس، للحوار بين الفلسطينيين و”الإسرائيليين” من أجل احلال السلام ببن الجانبين.

وأكد الرئيس عباس استعداد الجانب الفلسطيني للدخول في عملية سلام على أساس القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة ذات العلاقة.

وكان البابا فرنسيس، أعرب في رسالته بمناسبة عيد الميلاد اليوم، عن أمله بأن يكون عيد الميلاد مناسبة ليستأنف “الإسرائيليون” والفلسطينيون الحوار ويسيروا على درب السلام.

ودعا في رسالته التقليدية عن المناطق التي تشهد نزاعات في العالم، المجتمع الدولي الى “العمل بلا كلل لإيجاد حل سياسي في سوريا يسمح بعودة اللاجئين، كما عبر عن الأمل في أن تنهي الهدنة في اليمن “معاناة السكان”.

شاهد أيضاً

“الخارجية”: خدماتنا متواصلة لأبناء جالياتنا وطلبتنا

طمأنت وزارة الخارجية والمغتربين، أبناء شعبنا، على أوضاع جاليتنا وطلبتنا في معظم دول العالم، وأن …

اترك تعليقاً

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!