الرئيس يهاتف وليد شحادة معزيا بوفاة والده المناضل الوطني فؤاد شحادة

هاتف رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم السبت، وليد فؤاد شحادة، معزيا بوفاة والده المناضل الوطني فؤاد شحادة.

وأعرب سيادته، عن تعازيه الحارة لآل شحادة، ولعائلته بوفاة عميد مهنة المحاماة في فلسطين والعالم، والمناضل الكبير الذي حمل قضية وطنه، وبقي مدافعاً عن حقوق شعبه حتى الرمق الأخير في حياته.

ودعا الرئيس، الله سبحانه وتعالى، ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وان يسكنه فسيح جناته، ولعائلته ومحبيه الصبر والسلوان.

وكان المحامي الفلسطيني الكبير فؤاد شحادة، توفي فجر اليوم، بعد حياة مليئة بالعطاء والتميز والنضال الوطني، حيث يعد الراحل الكبير أقدم ممارس لمهنة المحاماة في العالم، ففي عام 2016 حصد شحادة لقب أطول ممارس لمهنة المحاماة في العالم في موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

ولد الراحل شحادة في مدينة القدس عام 1925، وترعرع فيها، وهو ابن الصحافي والناشط السياسي الفلسطيني بولص شحادة، الذي كان يملك صحيفة “مرآة الشرق” الأسبوعية السياسية، والتي كانت تصدر باللغتين العربية والإنجليزية في القدس أيام الانتداب البريطاني، وتأسّست في العام 1919.

درس شحادة في الجامعة الأمريكية في بيروت ومعهد الحقوق في القدس، وحصل على شهادة ممارسة المحاماة الصادرة عن حكومة فلسطين في الثالث عشر من آذار عام 1948، وانتخب نائبا لنقيب المحامين الأردنيين عام 1994.

ورغم تقدّمه في السن، إلا أن المحامي شحادة ظل يعمل في مهنة المحاماة، حتى وفاته.

شاهد أيضاً

“الخارجية”: خدماتنا متواصلة لأبناء جالياتنا وطلبتنا

طمأنت وزارة الخارجية والمغتربين، أبناء شعبنا، على أوضاع جاليتنا وطلبتنا في معظم دول العالم، وأن …

اترك تعليقاً

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!