العالول: تصريحات القيادي في حماس أحمد بحر تعني الدعوة للذهاب تجاه صراعات داخلية ثانوية وبالتالي الاصطفاف الى جانب السياسة الامريكية والاسرائيلية

قال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول إن تصريحات القيادي في حماس أحمد بحر التي زعم فيها انتهاء ولاية السيد الرئيس محمود عباس تعني الدعوة للذهاب تجاه صراعات داخلية ثانوية وبالتالي الاصطفاف الى جانب السياسة الامريكية والاسرائيلية التي تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية.

واضاف العالول انه من المفترض بكل فلسطيني ان يعطي الاولوية للتصدي للسياسية الامريكية والاسرائيلية ويقف الى جانب الحق الفلسطيني ويلتف حول هذا الموقف الذي يمثله السيد الرئيس.

من جهة ثانية، قال العالول إن السيد الرئيس محمود عباس سيلقي خطابا هاما خلال اعمال الجمعية العمة للامم المتحدة نهاية الشهر الجاري .

واوضح نائب رئيس حركة فتح ان خطاب السيد الرئيس سيعكس الموقف الفلسطيني الصلب في مواجهة التآمر الامريكي والاسرائيلي الذي يتعرض له شعبنا والرافض لكل الطروحات الامريكية والاسرائيلية ومقاومتها لموقوامتها ورفضها.

واشار العالول الى ان السيد الرئيس سيدعو شعبنا الى الاستمرار في صموده بمواجهة المخططات الامريكية والاسرائيلية الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية كما سيدعو سيدعو العالم الى رفض ذلك والعمل على انهائه.

شاهد أيضاً

“الجمعية البرلمانية المتوسطية”: “صفقة القرن” مخالفة للشرعية الدولية وقراراتها

دعت أعضاءها للدفاع عن حل الدولتين والاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية رفضت أي خطط …

اترك تعليقاً

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!