اشتية يؤكد أهمية تضافر الجهود لمحاربة ظاهرة العنف في أراضي الـ48

استقبل رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الأحد في مكتبه برام الله، وفدا من بطريركية الروم الأرثوذكس الأورشليمية في القدس، على رأسه الأب عطا الله مخولي راعي الكنيسة الارثوذكسية في كفر ياسيف.

وبحث اشتية مع الوفد إمكانيات تضافر الجهود بين رجال الدين، والفعاليات العربية، وكل الحريصين من أهلنا في الداخل، لمحاربة ظاهرة العنف التي تعصف بأبناء شعبنا في المدن والبلدات والقرى بأراضي 1948، معتبرا أنها ظاهرة مقلقة وتستهدف ضرب النسيج المجتمعي لأهلنا هناك.

واشار إلى ضرورة تعزيز التواصل بين كافة أبناء شعبنا ومؤسساته أينما تواجدوا، معربا عن فخره واعتزازه بالتسامح والتعايش والمحبة بين أبناء شعبنا بكل اطيافه واتجاهاته.

من جانبه، نقل الوفد تحيات المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، لرئيس الوزراء، مؤكدين أهمية استمرار التعاون والتواصل.

شاهد أيضاً

نصر: بناء مزيد من الوحدات الاستيطانية لن يقر واقعا للاحتلال أو يلغي حقا مشروعا

قال عضو المجلس الثوري، المتحدث باسم حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” إياد نصر، إن الكشف …

اترك تعليقاً

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!