غانتس يتصل بالمشتركة- والاخيرة ترفض الانضمام لحكومة “وحدة وطنية”

قال النائب اسامة السعدي ان القائمة المشتركة لن تنضم لحكومة تجمع حزب “ازريق ابيض” مع الليكود، لأن مثل هذه الحكومة لا تشكل تغييرا للسياسة المنتهَجة في السنوات الاخيرة.

وأضاف النائب السعدي للاذاعة الاسرائيلية ان غانتس اتصل أمس مع رؤساء القائمة المشتركة باستثناء التجمع، واذا كانت هذه الخطوة مقصودة فسيكون لذلك تأثير على قرارات القائمة، التي ترفض اقصاء اي من مركباتها.

واضاف” انها اتصالات اولية دعا فيها غانتس الى اجتماعات .ونحن لم نتلق دعوة لاجتماع مفاوضات وهو كما قال يريد حكومة وحدة وطنية مع الليكود”.

وتابع قائلا “: هناك قرار سنذهب الى طاولة المفاوضات وسنخوض بحث مطالبنا وحينها بعد الاجتماع ستقرر القائمة موقفها النهائي “.

واوضح السعدي “نحن لاعب مهم جدا في الساحة على ضوء كل التطورات التي ستكون في الايام القادمة واذا كان هناك جلسات مفاوضات هل هم باتجاه حكومة وحدة وطنية في هذه الحالة نحن سنكون معارضة لكن اذا ذهبوا باتجاه انفراج وتحقيق مطالبنا كالغاء قانون القومية وقضايا المبنى والمسكن سنكون شركاء كجسم مانع لحكومة غانتس من الخارج.”

وكلف الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، امس غانتس، رسميا بتشكيل الحكومة الإسرائيلية، بعد فشل رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو في تشكيلها.

وفي محادثة هاتفية أجراها غانتس مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، أكد رغبته في تشكيل حكومة وحدة ليبرالية واسعة، واقترح غانتس أيضًا أن يجتمع مع نتنياهو، ولكن نتنياهو قال له “سأعود اليك في الأيام القادمة”، في حين أن الليكود قال انهما سيلتقيان في الأيام القريبة.

ورفض جميع رؤساء كتلة اليمين- الحريديم (البيت اليهودي، اليمين الجديد، شاس ويهدوت هتوراة) طلب غانتس وقالوا إن المحادثات ستجري فقط من خلال فريق “الليكود” التفاوضي.

شاهد أيضاً

مخالفات خطة ترامب وفقا لاحكام القانون الدولي

إن الخطة الامريكية المقترحة تحتوي على العديد من الانتهاكات الصارخة للقانون الدولي، بما فيها انتهاكات …

اترك تعليقاً

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!