الذكرى ال71 لاحتلال بلدة أسدود

اليوم الثامن والعشرين من أكتوبر يصادف الذكرى ال71 لاحتلال بلدة أسدود، وترحيل أهلها الذين عاشوا على أرضها منذ فجر التاريخ بتعاقب الأجيال.
وقد وضع الكاتب والباحث ناهض زقوت كتابا عن البلدة (أسدود تاريخ الأرض وأملاك السكان) يتحدث عن تاريخ البلدة من القرن السابع عشر قبل الميلاد، كمدينة كنعانية بناها الفلسطينيون على الساحل وأقاموا فيها كمملكة وعاصمة للساحل الفلسطيني، والغزوات التي تعرضت لها منذ فجر التاريخ وصولا إلى الاحتلال الإسرائيلي عام 1948، وتهجير أهلها بقوة السلاح. بالإضافة إلى وضع وثيقة تتناول أملاك سكان أهل أسدود في الأرض، حيث كان كل السكان يمتلكون أرضا في البلدة، ويعملون على فلاحتها وزرعها.
وقبل أيام التقت الباحثة الدكتورة الهام شمالي مع الحاج خميس زقوت والد الكاتب والباحث ناهض زقوت في لقاء مطول للحديث عن أسدود من حيث الحياة الاجتماعية، والهجرة عام 1948.
وما زال الإصرار والأمل يحدو أهل أسدود في العودة إلى ديارهم وأرضهم، ويعلمون أبنائهم حب الأرض والتمسك بها، وعدم التنازل أو التفريط باسدود.

شاهد أيضاً

رام الله: “سيدة الأرض” تكرم “شخصية العام 2019” بحضور عربي ودولي

كرمت مؤسسة سيدة الأرض، مساء اليوم الجمعة، شخصية العام 2019، في مبادرة تنظمها للعام الـ12 …

اترك تعليقاً

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!