ترحيب بقرار الأمم المتحدة تجديد التفويض “للأونروا”

قوبل التصويت الأممي الساحق على قرار تمديد مهمة عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” لثلاث سنوات، بترحيب واسع على المستويين المحلي والعربي، في تأكيد على أنه يشكل انتصارا للقانون الدولي، ولحقوق اللاجئين الفلسطينيين لحين حل قضيتهم حلا نهائيا، وفق قرارات الأمم المتحدة.

الزعنون: تمديد تفويض “الأونروا” رد قوي على التحالف الأميركي الإسرائيلي

قال رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، إن فلسطين صمدت أمام التحالف الاميركي الإسرائيلي المعادي لحقوق شعبنا الفلسطيني.

وأضاف الزعنون، أنه منذ أكثر من سنتين خلتا، وفلسطين بشعبها وقيادتها تتصدى لأشرس حملة أميركية إسرائيلية تتعرض لها على المستويين السياسي والميداني، بدأت بإعلان ترمب القدس عاصمة للاحتلال واتبعتها بنقل سفارة بلاده إليها، وختمها وزير خارجيته بإعلان شرعنة الاستيطان في أراضي دولة فلسطين المحتلة.

وأكد أن إدارة ترمب حاولت بكافة السبل، الضغط على شعبنا وقيادته لإرغامهم بالقبول بحلول تنتقص من حقوقه، رغم قناعتها أن كل ما تقوم به مخالف للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة، التي تمنع الاعتراف بنتائج الاحتلال وتحظر تقديم الدعم السياسي أو المادي له.

وأضاف الزعنون ان العالم واجه التمرد الاميركي على القانون الدولي والقرارات الأممية، خاصة ما يتعلق بالاستيطان وبقضية اللاجئين ومحاولة إيجاد بدائل لـ”الاونروا”، بتصويت حوالي 170 دولة لصالح تمديد عمل الوكالة.

وقال: رغم صمود شعبنا وثباته على أرضه ودفاعه عن حقوقه، فلا يزال الانقسام ينهش في جسد مشروعنا الوطني، بل تتعمد “سلطة الأمر الواقع” في غزة تغذيته بتسهيل إقامة المستشفى الاميركي في القطاع الذي ستكون له تداعيات خطيرة تريدها الإدارة الأميركية، وكل ذلك يحدث وللأسف الشديد في ظل الأجواء الإيجابية التي رافقت التوافق الوطني على إجراء الانتخابات.

وأكد أن تعزيز صمود شعبنا في وجه الاستيطان والإرهاب والإجرام الاسرائيلي والاعتقال واستهداف المقدسات وتهويد القدس، يتطلب استعادة وحدتنا الوطنية في اطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا، والحفاظ على مؤسساتها ودورية اجتماعاتها وتوفير كافة الإمكانات لتمكينها من الاستمرار بالقيام بدورها في حماية حقوق شعبنا في العودة وإقامة الدولة المستلقة وعاصمتها مدينة القدس.

وشدد الزعنون على ضرورة تنفيذ قرارات المجلس الوطني وقرارات المجالس المركزية التي حددت مجموعة من الإجراءات لردع غطرسة حكومة نتنياهو وإدارة ترمب، إلى جانب تصعيد المقاومة الشعبية في وجه الاستيطان والاحتلال.

مجدلاني: التصويت لصالح القرار “صفعة لدولة الاحتلال وإدرة ترمب” وتأكيد على حق شعبنا بالعودة

اعتبر الأمين العام لجبهة النضال الشعبي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني تجديد التفويض لوكالة الغوث “صفعة لدولة الاحتلال وإدرة ترمب، وتأكيدا دوليا على حق شعبنا بالعودة وتقرير المصير، باعتبار “الاونروا” الشاهد على مأساة اللاجئين الفلسطينيين.

وأكد مجدلاني في تصريح صحفي، أن كافة محاولات الاحتلال وإدارة ترمب لم ترهب المجتمع الدولي من الالتزام بأحكام القانون والتصويت لصالح “الاونروا”، وأن هذا التصويت يتطلب اجراءات عملية بمواصلة دعم الوكالة ماليا، من أجل الإيفاء بالالتزامات تجاه اللاجئين الفلسطينيين.

وأشار إلى أن هذا القرار السياسي الهام يأتي في ظل حملة قوية قامت بها إدارة ترمب بصفتها الشريك والداعم الرئيسي الاحتلال، لشطب الوكالة عبر وقف الدعم المالي والتحريض المتواصل ضدها.

الديمقراطية: ترحب بقرار الجمعية العامة بتجديد التفويض لوكالة الغوث

ورأت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تجديد التفويض لوكالة (الأونروا) استجابة لموقف ملايين اللاجئين الفلسطينيين وإرادتهم، وتقديراً للقانون الدولي الذي يكفل لأبناء شعبنا من اللاجئين حقهم في الحياة الكريمة إلى أن تزول العراقيل والعوائق الإسرائيلية والأميركية التي تعطل عودتهم إلى الديار والممتلكات، وفقاً للقرار 194.

ووصفت الجبهة في بيان، القرار “بأنه صفعة مدوية لإدارة ترمب، وحكومة نتنياهو، و”صفقة القرن”، والمحاولات العدائية لحل الوكالة ونقل خدماتها إلى الدول المضيفة في سياق شطب حق العودة.

كما رحبت الجبهة بقرار مملكة هولندا استئناف دعمها لوكالة الغوث والمشاريع الخاصة باللاجئين الفلسطينيين، ورأت في ذلك موقعا إيجابيا ينسجم واحترام الدول الأعضاء في الأمم المتحدة للقوانين وقرارات الشرعية الدولية بما فيها القرار (194).

الجامعة العربية: التصويت الأممي على تجديد التفويض “للأونروا” انتصار لحقوق اللاجئين الفلسطينيين

رحبت جامعة الدول العربية بتصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأغلبية الساحقة على قرار تمديد ولاية عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين “الأونروا” لثلاث سنوات، واعتبرته انتصارا للقانون الدولي، ولحقوق اللاجئين الفلسطينيين، لحين حل قضيتهم حلا نهائيا.

وأكد الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة سعيد أبو علي، إن هذا التصويت لصالح القرار بالأغلبية الساحقة يؤكد قوة الدعم السياسي الذي تحظى به وكالة “الأونروا” وفق التفويض الممنوح لها بالقرار (302)، لحين إيجاد حل عادل لقضية اللاجئين طبقا للقرار (194).

وشدد على أن هذا الفوز الساحق الذي منح تفويض الوكالة حتى 30 حزيران/ يونيو عام 2023، بأغلبية 169 صوتا، وامتناع تسعة عن التصويت ومعارضة الولايات المتحدة واسرائيل، هو دليل على وقوف العالم أجمع إلى جانب الشعب الفلسطيني، وحقوقه التاريخية، وقضيته العادلة.

كما أعرب عن تقديره للدول التي صوتت لصالح لهذا القرار التاريخي، بالإضافة إلى عدد من القرارات التي تتعلق “بالأونروا”، وباللجنة الخاصة المعنية بالتحقيق في الممارسات الإسرائيلية التي تمس حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني، مطالبا المجتمع الدولي بمضاعفة الجهود والعمل على تنفيذ قراراته الخاصة بالقضية الفلسطينية، وبالضغط على سلطة الاحتلال، لإنقاذ حل الدولتين، وتحقيق السلام العادل، طبقا للقانون الدولي، وقرارات الشرعية الدولية.

الخارجية الأردنية: التصويت الأممي على تجديد التفويض “للأونروا” دعم لحق اللاجئين العيش بكرامة

قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية السفير ضيف الله الفايز ، إنّ قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الجمعة، تمديد تفويض وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) حتى 2023 يعتبر دعما لحق اللاجئين العيش بكرامة.

وبين الفايز “أن التصويت بأغلبية ساحقة لتجديد الولاية “للأنروا” هو إعادة لتأكيد الموقف الدولي الواضح والصريح على أهمية استمرار الوكالة في القيام بواجبها تجاة ملايين اللاجئين الفلسطينيين في المجالات التعليمية والصحية والإغاثية، ودعم لحق اللاجئين الفلسطينيين العيش بكرامة، والتي تشكل قضيتهم احدى أهم قضايا الوضع النهائي، التي يجب أن تحل وفق الشرعية الدولية، وخصوصا قرار الأمم المتحدة رقم (194)، ومبادرة السلام العربية، وبما يضمن حق اللاجئين في العودة والتعويض.

كما أكد أن الدبلوماسية الأردنية تعمل باستمرار على دعم “الأونروا”.

شاهد أيضاً

عائلة الغرباوي تحمل “حماس” مسؤولية ما تم تداوله في وسائل الإعلام وتؤكد براءة ابنها

حملت عائلة الغرباوي حركة حماس وأجهزتها الأمنية المسؤولية الكاملة عن أي نتائج غير محمودة تترتب …

اترك تعليقاً

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!