“وفا” تشارك في الاجتماع ال 47 لاتحاد وكالات الأنباء العربية وتحصل على جائزة أفضل تقرير صحفي للعام 2019

اختيار فلسطين رئيسا للجنة تعديل النظام الداخلي لـ “فانا”

عساف يقدم درع وكالة “وفا” لنائب رئيس الوزراء العماني تقديرا لدور السلطنة في دعم حقوق شعبن

شاركت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية “وفـــــا” ممثلة برئيس مجلس إدارتها المشرف العام على الاعلام الرسمي الوزير أحمد عساف باجتماع اتحاد وكالات الأنباء العربية فانا ال 47 والذي عقد على مدار اليومين الماضيين في العاصمة العمانية مسقط، بحضور سفير فلسطين لدى عمان تيسير جرادات، ومدير عام الشؤون الإدارية والمالية في الوكالة أيمن ظاهر، وهيثم الرفاعي مدير مكتب الوزير.

وتم خلال الاجتماع انتخاب محمد العريمي مدير عام وكالة الأنباء العمانية، رئيسا للاتحاد لمدة للعامين القادمين خلفا للشيخ مبارك الدعيج الصباح والذي شغل المنصب لعدة سنوات.

كما أقرت الجمعية العمومية للاتحاد تشكيل لجنة برئاسة المشرف العام على الإعلام الرسمي الفلسطيني، رئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية “وفا”، الوزير أحمد عساف لدراسة وتنقيح وإجراء تعديلات على النظامين الأساسي والداخلي للاتحاد لمواكبة التطورات الحاصلة في مجالات الإعلام والاتصال، وضرورة أن تشمل التعديلات فقرات تتعلق بالنواحي التجارية التي تمكن الاتحاد من الحصول على مبالغ مادية لقاء خدمات يقدمها للأطراف الآخرى خارج الاتحاد.

وحصلت وكالة “وفا” خلال الاجتماع على جائزة أفضل تقرير صحفي شاركت به وكالات الأنباء العربية عن تقريرها الأرض المعدومة للصحفي زهران معالي، فيما حصلت وكالة الأنباء السعودية على جائزة أفضل صورة صحفية.

وناقش المجتمعون الذين يمثلون 14 وكالة أنباء عربية، عدة ملفات تهم الاتحاد من ضمنها عقد جلسة بعنوان “وكالات الأنباء في مواجهة الأخبار الكاذبة وسياسة التضليل الإعلامي”، إضافة إلى عقد سلسلة من اللقاءات الهامة، من ضمنها لقاء نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء العماني الشيخ فهد بن محمود آل سعيد.

وأطلع عساف نائب رئيس الوزراء على أوضاع الصحفيين الفلسطينين، وتحديدا في الإعلام الرسمي الفلسطيني الذي يتعرض لهجمة شرسة من قبل الاحتلال الإسرائيلي وخاصة في مدينة القدس المحتلة، وقدم له درع وكالة “وفا” تقديرا لجهود سلطنة عمان الداعمة لحقوق شعبنا العادلة.

وأدان الاتحاد وبأشد العبارات ما قامت وتقوم به قوات الاحتلال الإسرائيلي من قمع واعتراض واعتقال للصحفيين الفلسطينين لا سيما في المدينة المقدسة، وما تعرض له مكتب تلفزيون فلسطين من إعاقة عمل واغلاق واعتقال لطاقمه.

كما قرر الاتحاد مخاطبة وكالات الأنباء العالمية والدولية لاطلاعهم على تلك الجرائم التي ترتكب بحق الصحفيين الفلسطينيين لتوثيقها والتدخل لإيجاد آلية تضمن حرية العمل الصحفي والاعلامي.

وكان الوزير عساف اجتمع على هامش أعمال المؤتمر مع عدد من رؤساء الوفود المشاركة، حيث أطلعهم على واقع الإعلام في فلسطين وتحديدا الإعلام الرسمي، والهجمة التي يتعرض لها من قبل الاحتلال الإسرائيلي بهدف طمس الحقائق وإخفاء جرائمه التي يرتكبها بحق ابناء شعبنا.

وأشار عساف إلى الجرائم التي ترتكب من قبل الاحتلال بحق صحفيي الإعلام الرسمي من قتل واعتقال واحتجاز وإبعاد ومنع من العمل، وآخرها ما تعرض له مكتب تلفزيون فلسطين في العاصمة المحتلة القدس من اقتحام وإغلاق ومنع الصحفيين من العمل واعتقالهم ومصادرة معداتهم، كما تطرق إلى التهديدات الإسرائيلية التي يتعرضون لها.

وكان افتتح المؤتمر بكلمة وزير الإعلام العماني عبد المنعم بن منصور الحسني، الذي رحب بالمشاركين، وأكد مسؤولية وكالات الأنباء العربية في تقديم الرسالة الإعلامية، منوها إلى ما تواجهه وسائل الإعلام من تحديات خاصة فيما يتعلق بالأخبار الكاذبة والمضللة، مضيفا “أننا نمر بتحديات كبيرة تتعلق بالمعلومة وتلقيها وتفنيد الأخبار الكاذبة”.

كما أوضح مدير عام ورئيس تحرير وكالة الأنباء العمانية محمد بن مبارك العريمي، خلال افتتاح أعمال المؤتمر، أن الاجتماع سيتناول العديد من الموضوعات المهمة بالنسبة لعمل وأداء وكالات الأنباء العربية، مؤكدا أهمية وضرورة تطوير الأداء وتحقيق أكبر قدر من التنسيق بين الوكالات من أجل تحقيق مصالح الدول والشعوب في الوطن العربي الكبير.

إلى ذلك أكد رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لوكالة الأنباء الكويتية “كونا” رئيس اتحاد وكالات الأنباء العربية “فانا” الشيخ مبارك دعيج الإبراهيم الصباح، أن الاتحاد قطع خلال الفترة الماضية شوطا مهما في مسيرة وكالات الأنباء العربية وحقق نجاحا ملموسا في تطوير عمل الوكالات سواء في الأداء أو الأدوات أو الخطاب الإعلامي نفسه.

واعتبر ان كل ما تحقق من إنجازات لا يلبي كل أهداف وطموحات وتطلعات شعوب دول المنطقة، وأنه مازال أمام الاتحاد الكثير من المهام التي تتطلب المزيد من الجهد والعمل والتعاون.

من جانبه شدد الأمين العام لاتحاد وكالات الأنباء العربية فريد أيار على ضرورة تطوير العمل الاعلامي العربي بشكل عام ووكالات الأنباء بشكل خاص وإيصالها إلى مصاف الأجهزة المتطورة الأخرى في العالم.

وأضاف أن اتحاد “فانا” واحدا من أهم ثلاث منظمات دولية فاعلة في نطاق وكالات الأنباء في العالم فقد ترأس ولست مرات في ستة مؤتمرات دولية لوكالات الأنباء أهم الجلسات التي تناقش وتعالج وتقدم الحلول للمشاكل التي تعترض وكالات الأنباء في العصر الحالي، ومنها الأخبار والصور والفيديوهات المزيفة التي تنشر بشكل واسع في الوقت الحاضر وتسيء للمجتمعات ولأجهزة الاعلام ووكالات الأنباء.

وأقيمت خلال الاجتماع جلسة حوارية حول وكالات الأنباء في ظل مواجهة الأخبار الكاذبة وسياسات التضليل الإعلامي حيث تمت مناقشة أهمية وعي الجمهور بكيفية التحقق من مصداقية الأخبار والوثوق في الأخبار التي يتلقونها من وكالات الأنباء الرسمية، وأهمية مساعدة الجمهور او المواطنين في التحقق من مختلف الأخبار.

وأكد المتحدثون ضرورة تأسيس منصة في وكالات الأنباء العربية تكون مسؤولة عن التحقق من الأخبار المضللة بهدف تطوير الآلية في التعامل مع الأخبار الكاذبة.

وعلى هامش المؤتمر أقيم معرض للصور الضوئية تضمن صورا تحكي التطور الذي تعيشه سلطنة عمان في عهد السلطان قابوس بن سعيد وبعض الصور التي تمثل التراث والثقافة في السلطنة ومناظر طبيعية.

شاهد أيضاً

استئصال عين الطفل مالك عيسى الذي أصيب برصاص الاحتلال في العيسوية

استأصل أطباء، اليوم الأحد، عين الطفل مالك عيسى (9 أعوام)، الذي أصيب برصاص شرطة الاحتلال …

اترك تعليقاً

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!