لجنة رجال أعمال فلسطين في أوروبا.. خطوة نحو الانفكاك عن الاحتلال

بلال غيث كسواني

يسعى رجال أعمال فلسطينيون يقيمون في أوروبا، إلى التعاون مع نظرائهم داخل الوطن لإنشاء شركات استثمارية، تعزز صمود أبناء شعبنا، وتساعد في الانفكاك التدريجي عن الاحتلال.

رجال الاعمال، حضروا مؤخرا إلى فلسطين من دول أوروبية على رأسها بريطانيا وألمانيا والسويد وإيطاليا وإسبانيا ورومانيا وغيرها، في إطار لجنة شكلت مؤخرا في مؤتمر عقد في العاصمة الرومانية بوخارست “لجنة رجال أعمال فلسطين في أوروبا”، بالتعاون مع دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير.

رئيس الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في أوروبا علي القادي، قال لـ”وفا”، إن اللجنة شكلت في 15 الشهر الماضي ورغم حداثتها أسست شركة استثمارية والعمل جار لتسجيلها في السجل التجاري الفلسطيني لتسويق المنتجات الفلسطينية في أوروبا.

وأوضح أن رأس مال الشركة بلغ 30 مليون دولار، لتمكين المغتربين من الاستثمار في فلسطين عبر شراء اسهم في هذه الشركة، التي ستستثمر في مشاريع اقتصادية داخل الوطن.

وقال رجل الأعمال بسام حجازي، إن اللجنة التي شكلت تهدف إلى تجميع رجال الأعمال الفلسطينيين والتنسيق مع الحكومة في فلسطين وتشجيع رجال الأعمال الآخرين للاستثمار في فلسطين.

وأضاف: يوجد في فلسطين فرص استثمارية كبيرة، ونسعى لتعريف رجال الأعمال في الخارج بهذه الفرص لتشجيعهم على الاستثمار في الوطن.

وأضاف أن اللجنة ستكون ذراعا لجذب الاستثمارات إلى فلسطين.

رئيس دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير نبيل شعث، فكرة اللجنة، التي يترأسها مدير عام شركة (CCC) في لبنان سهيل الصباغ، خلق استثمار مشترك بين رجال أعمال من الداخل والخارج، مدعوما من الحكومة الفلسطينية، لتنمية الاقتصاد الوطني.

وبين أن رجال الأعمال سيتعاونون لعمل مؤسسات اقتصادية ومشاريع مشتركة، وقال: “نعمل جميعا لوضع أعمدة لاقتصاد قادر على الحياة، وقادر على دعم دولتنا، فالأفكار التي خرجت من بوخارست عديدة وغنية، وأبرزها فكرة صناديق وشركات الاستثمار وتنشيط السوق الداخلية الفلسطينية، للسماح لصغار المساهمين بشراء أسهم يتم تداولها في سوق مالي نشط، والتعاون بين الداخل والخارج لإنشاء هذه الصناديق الاستثمارية التي تفتح الباب أمام المستثمرين الصغار لتطوير أنفسهم”.

وأشار إلى انه بحسب صندوق النقد الدولي، فقد أرسل المغتربون الفلسطينيون إلى فلسطين 2.8 مليار دولار العام الماضي من أصل 8 مليار دولار أرسلت منهم للأردن وفلسطين ولبنان، ولكن جزءا كبيرا من هذه الأموال يبقى على شكل أموال بنكية والآخر يذهب في العقارات”، مؤكدا أن لأبناء شعبنا المغتربين دور كبير في دعم الاقتصاد الوطني الفلسطيني.

من جانبه، قال وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي، إن “رجال الاعمال في الخارج ينطقون بصوت فلسطين ويدافعون عن مصالحها في كل العالم، ومعنيون بالتواصل الدائم معهم وبوحدتهم لانهم عنوان فلسطين في الخارج”.

وأضاف: اللجنة حديثة العهد لكنها تضم رجال أعمال كبار وسنعتمد عليهم في نقل صورة فلسطين إلى العالم في المجال الاقتصادي، فأرض فلسطين بكر وتستقبل الاستثمارات بكل صدر رحب.

وذّكر العسيلي أن” 88% من الشركات العاملة في فلسطين وزعت أرباحا بمعدل 300 مليون دولار، وكان معدل الربح للسهم الواحد 6.9% في السوق المالي، و”هذا الرقم لم يتحقق في أٌقوى الأسواق في العالم”.

وأكد أن “فلسطين بحاجة للمزيد من الاستثمارات، والانفكاك عن اقتصاد الاحتلال عبر تشجيع المنتج الوطني، وخلق علاقات مباشرة مع الشركات في الخارج وليس الشراء عبر وسطاء إسرائيليين”.

وأضاف: أصبحنا نتعامل بشكل مباشر مع المصدر الأجنبي، وبلغت نسبة زيادة الاستيراد المباشر 16% في الأشهر الأخيرة.

وبين أن الوزارة تعد لعقد مؤتمر اقتصادي في القاهرة لتشجيع الاستثمار في فلسطين.

شاهد أيضاً

المالكي يدعو لتحديث قاعدة البيانات للشركات العاملة في المستوطنات

دعا وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، المفوضة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليت، إلى الاستمرار في …

اترك تعليقاً

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!