من العاصمة

تصدر عن وحدة شؤون القدس بوزارة الإعلام

الحقيبة الإخبارية اليومية – الاثنين 30/12/2019

  • جمعيات استيطانية تقيم متحفاً توراتياً في سلوان بالقدس
  • الرئيس: لا انتخابات ما لم يصوت المقدسي في قلب القدس الشرقية
  • الخطيب: القدس تستحق من الجميع حماية القاعدة التربوية والتعليمية في القدس

مستوطنون يضعون شمعدان “عيد الانوار” ببلدة سلوان مقابل قبة الصخرة والمسجد الأقصى

جدد رئيس دولة فلسطين محمود عباس التأكيد على أنه “لن نجري انتخابات دون أن تكون القدس داخل هذه الانتخابات، أي أن المقدسي يصوت في قلب القدس الشرقية”، واضاف الرئيس “ابومازن” لذلك هناك من يقول أصدروا المرسوم وانتظروا ضغوطا كثيرة، لماذا لا نصدر المرسوم؟ من الذي يضمن لنا أن تكون القدس من ضمن المناطق التي ستجري فيها الانتخابات، فإن هذا السؤال لجميع الذين ضغطوا علينا ولا يستطيع أحد أن يعطي ضمانة، ولا نقبل ضمانات في الهواء، إذا لم نحصل على موافقة رسمية أننا يجب أن نجري هذه الانتخابات في قلب القدس لأهل القدس، أقول لكم بصراحة لا نستطيع أن نجري انتخابات، وبذلك أرجو ألا نقرر ما يضغط علينا فيه من حيث أنه لا بد أن تصدروا المرسوم، وكأن المرسوم هو المشكلة، المرسوم ليس المشكلة الآن.

جمعيات استيطانية تقيم متحفاً توراتياً في سلوان بالقدس

أقامت جمعيات استيطانية اسرائيلية متحفاً توراتيا من ثلاثة طوابق بمساحة 1390 متر مربع في منطقة العين الفوقا بسلوان، التي لا تبعد سوى عشرات الامتار عن المسجد الاقصى المبارك من الناحية الجنوبية الغربية، ويأتي تشُييد المتحف ضمن مخطط كبير لتغيير الطابع التاريخي لمدينة القدس.

وفى نفس السياق كثفت قوات الاحتلال في العقد الاخير من تهويد المدينة المقدسة وتغيير معالمها وفرض وقائع مغايرة لهويتها الحقيقية من خلال حفر عشرات الانفاق والحفريات، منها 6 انفاق من مجمع عين سلوان التاريخي ووادي حلوة باتجاه البلدة القديمة والمسجد الاقصى المبارك، واقامت ثلاثة متاحف توراتية ، و عدة حدائق وقبور وهمية.

كما وتعمل على اقامة مشاريع تهويدية اخرى، منها القطار الهوائي الذي سيغير الوجه الحضاري للبلدة القديمة ويحجب الرؤيا عن المسجد الاقصى المبارك ومشروع “كيدم” في منطقة وادي حلوة وباب المغاربة لتغيير المشهد التاريخي وطمس معالم المدينة العربية الاسلامية والمسيحية .

غيث يدعو إلى عمل جماعي لحماية القدس وتعزيز صمود أهلها

ثمّن محافظ القدس عدنان غيث، موقف الرئيس محمود عباس والقيادة من مدينة القدس والدعم المطلق الذي يقدمه للحفاظ على هويتها الفلسطينية العربية الاسلامية المسيحية وتعزيز صمود أهلها المرابطين، الذين يتحدون الصعاب حفاظا على وجودهم وهويتهم.

واستعرض غيث لدى استقباله وفدا من مديري الوزارات والمؤسسات الفلسطينية في القدس الأوضاع التي تعيشها مدينة القدس، داعيا المؤسسات الوطنية إلى مزيد من العمل للتخفيف قدر المستطاع عن المواطن المقدسي تحاشيا للمؤامرات التي تحاك في كل صوب وحدب، لافتا الى ضرورة العمل الجماعي المتناسق والموحد، خاصة أن حماية البلد مسؤولية جماعية يشترك بها الكل الفلسطيني ومن دون شك ستكون ثماره ايجابية بحق مدينتنا المقدسة التي ننشدها عاصمة أبدية لدولتنا المستقلة القادمة لا محالة.

الاحتلال يجدد أمر إبعاد شاب مقدسي عن المسجد “الأقصى”

جددت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال الساعات الماضية، قرار إبعاد الشاب نظام أبو رموز عن المسجد الأقصى المبارك، لمدة ستة شهور.

دعما للقدس وأهلها كلية الأمة تحتفل بقرار تحويلها إلى كلية جامعية

احتفلت كلية الأمة في بلدة الرام شمال مدينة القدس، بقرار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بتحويلها من كلية متوسطة الى كلية جامعية تمنح درجة البكالوريوس،وقال وزير التعليم العالي والبحث العلمي محمود أبو مويس، في الحفل، الذي نظم لهذه المناسبة إن قرار تحويل كلية الأمة الى كلية جامعية في شهر تموز الماضي جاء دعما للقدس وأهلها، باعتبارها إحدى المؤسسات، التي تواجه حرب الاحتلال المستعرة على التعليم.

شاهد أيضاً

شغف في الستين

لورين زيداني نداء بخاري سيدة مقدسية، في العقد السابع من العمر، تفرغت لصناعة الحُليّ في …

اترك تعليقاً

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!