سؤال للجهاد الاسلامي وعائلة ابو العطا،

من المستفيد من قتل ابنكم الشهيد بهاء..؟!!

بقلم : ناصر نمر عياد

سؤال موجه الى حركة الجهاد الاسلامي في غزة والى عائلة الشهيد بهاء ابو العطا…هل تصدقون مسرحية حماس باتهامها المخابرات الفلسطينية انها تقف خلف اغتيال ابنكم. القائد بهاء…قولوا الحق وافضحوا المجرم الحقيقي المستفيد من اغتياله بتحقيق الهدوء على جبهة غزة وتأكيد سيطرته ميدانيا على الارض وتحقيق اتفاقية التفاهم الحمساوية الاسرائيلية..؟!
قولوا لشعبكم لماذا لم تكترث حماس بسقوط اكثر من 40 شهيدا ومئات الجرحى ولم تحرك ساكنا للدفاع عن دماء الابرياء خلال المعركة التي تلت اغتيال ابنكم القائد بهاء وتركت حركة الجهاد وحيدة في ارض المعركة ..!!!
وهل ينسى شرفاء غزة والوطن كيف استقبل المعزون في بيت عزاء الشهيد بهاء القائد الحمساوي محمود الزهار بالاحذية والشتائم وهل ينسى شعبنا صوت طفلته ليان الباكي وهي تهاجم حماس لتقصيرها وتخاذلها في الدفاع عن دم ابيها ودماء الشهداء..
انا لست ممن يُخَوِنون او يُجَوسِسون بالجملة ولن أُخوِن حماس او أُجوسسها ففيها اناس ابرياء …ولكني اعرف تماما والشواهد كثيرة على ذلك ان حماس معرضة للاختراق من جواسيس الاحتلال الصهيوني وان كثر ممن ثبتت عمالتهم في حماس ليسوا باقل من الخائن مصعب حسن يوسف في مستوى الخيانة والجاسوسية لذلك فربما قدم جاسوس من حماس خدمة للاحتلال ولحماس بالتخلص من عنصر الازعاج الذي سببه الشهيد بهاء لكل من الاحتلال وحماس وهما ينشدان التهدئة المكفولة بمئات ملايين الدولارات القطرية ..!!
يا قادة حماس لقد قرف شعبنا اساليبكم القذرة و فبركتكم افلام وقصص التخوين للسلطة الوطنية وقياداتها وقصص تمجيد حماس وصناعة انتصاراتها الوهمية واصبحت افلامكم محروقة وممجوحة ومفضوحة ، وهي عيب كبير في جبينكم..!!
وسؤال موجه الى كل فلسطيني وفلسطينية ..بالله عليكم كم مرة ذهبت هستيريا حماس وجنونها وحماقة قادتها المسعورين على الحكم وعلى السلطة الى اتهام قادة شعبنا بدءا من الشهيد الرمز ابو عمار الذي يتباكون عليه اليوم وليس انتهاء بالاخ الرئيس ابو مازن الذين يتهموه ويشتموه ليل نهار ، وبعد مدة من الزمن وحسب مصالحهم يعود نفس القادة الذين كالوا له الاتهامات ليخاطبوه بالاخ الرئيس ابو مازن..؟؟!
وعودة على ما كنت قد بدأت فيه مقالي بسؤال الجهاد الاسلامي وعائلة ابو العطا عن مدى تصديقهم لمسرحية حماس القذرة الاخيرة باتهام المخابرات الفلسطينية في اغتيال ابنهم..فانني اطالب الجهاد الاسلامي وعائلة ابو العطا بصفتهم وكلاء دمه المسفوك على يد الاحتلال بالخروج عن صمتهم والاشارة الى من قتل ابنهم بهاء…ومن ساعد في قتله..؟..ومن المستفيد من قتله..ومن خذلكم عندما اردتم الثأر لقتله…؟!!

شاهد أيضاً

التكليف لا يعني التشكيل

بقلم: عمر حلمي الغول بعد فشل خيار تشكيل حكومة طوارئ نتيجة تضارب المواقف المتباينة بين …

اترك تعليقاً

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!