الشهيد المناضل الرائد/ رمضان إسماعيل محمد عزام أحد ضباط الأمن الوقائي

بقلم: عيسى عبد الحفيظ

الشهيد المناضل/رمضان إسماعيل محمد عزام من مواليد مخيم رفح للاجئين بتاريخ 28/11/1968م، حيث ينحدر من بلدة الفالوجا التي احتُلت عام 1948م، تربى وترعرع في أسرة مجاهدة حيث والده شهيد، وشقيقه عبد الرحمن شهيد.
أنهى دراسته الأساسية والإعدادية في مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين والثانوية العامة من مدرسة بئر السبع الثانوية برفح.
اعتقل أغلب أبناء أسرته، كما كان له أخوان مطاردان في الانتفاضة الأولى عام 1987م، وأصيب أحدهما وبُتِرت ساقه. أصيب رمضان عزام خلال الانتفاضة الأولى إصابة بالغة في الحوض وشُفي منها برعاية الله.
التحق رمضان عزام بتنظيم حركة فتح عام 1983م خلال دراسته. اعتُقل من قَبل الجيش الإسرائيلي ثلاث مرات، مرتين اعتقال إداري والثالثة لمدة أربع سنوات. بعد خروجه من السجن بداية عام 1994م، كُلِّف بمهمة عضو قيادة إقليم حركة فتح في رفح.
التحق بجامعة الأزهر قسم العلوم السياسية. مؤسس نادي الحدود الرياضي برفح حيث أصر أن يكون النادي محاذياً للشريط الحدودي بين مصر وفلسطين. أحد مؤسِّسي لجان المقاومة الشعبية.
شارك في تنفيذ العديد من العمليات العسكرية ضد قوات الجيش الإسرائيلي خلال انتفاضة الأقصى الثانية.
التحق بجهاز الأمن الوقائي بعد قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية حيث حصل على رتبة رائد. متزوج ورُزق باثنين هما (هيا، محمد).
استشهد البطل الرائد/ رمضان إسماعيل محمد عزام مساء يوم الأربعاء الساعة 8:15 الموافق 25/4/2001م إثر زرع وتفجير الاحتلال من خلال طائرة لعبوات ناسفة مموهة مدبرة لاغتياله ورفاقه مما أدى إلى استشهادة وثلاثة من المناضلين وهم (سمير زعرب، وسعدي وياسر الدباس)، وإصابة سبعة مواطنين فلسطينيين آخرين.
رحم الله شهداءنا وأسكنهم فسيح جنانه، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

شاهد أيضاً

التكليف لا يعني التشكيل

بقلم: عمر حلمي الغول بعد فشل خيار تشكيل حكومة طوارئ نتيجة تضارب المواقف المتباينة بين …

اترك تعليقاً

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!