بكين تسحب تراخيص عمل لصحفيين أميركيين وواشنطن تطالبها بالتراجع

أصدرت الصين، اليوم الثلاثاء، أمرا يقضي بسحب تراخيص عمل لصحفيين أميركيين يعملون في “نيويورك تايمز”، و”وول ستريت جورنال”، وتسليم بطاقاتهم الصحفية خلال أسبوعين، ما يعني طردهم من البلاد، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية.

وقالت الخارجية الصينية، في بيان لها، إن هذا الإجراء يأتي ردا على القرار “المشين” للولايات المتحدة بخفض عدد الصينيين المسموح لهم بالعمل في الولايات المتحدة لصالح وسائل إعلام صينية.

وحضّ وزير الخارجية الأميركيّ مايك بومبيو، بكين على التراجع عن قرار سحب تراخيص الصحفيين الأميركيين في الصين.

وقال بومبيو، بمؤتمر صحفي في واشنطن، “آسف للقرار الذي اتخذته الصين اليوم لجهة منع الصحافة العالمية من العمل بحرية، الأمر الذي سيكون بصراحة جيدا للصينيين في هذه الأوقات الصعبة حيث بإمكان الإعلام والشفافية أن ينقذا أرواحًا”.

وفي سياق متصل، تمسك الرئيس الأميركي دونالد ترمب، اليوم، باستخدام عبارة “الفيروس الصيني” للإشارة إلى فيروس كورونا، الأمر الذي أثار استياء بكين.

وقال ترمب إن “الفيروس أتى من الصين، اعتقد إنها عبارة في محلها تمامًا”.

وأضاف أن “الصين نشرت معلومات مغلوطة مفادها أن جيشنا نقل إليها الفيروس، وبدل الدخول في جدل قلت إنني سأسميه الفيروس بالإشارة إلى البلد الذي جاء منه”.

شاهد أيضاً

6 ملايين دولار منحة من البنك الدولي لإسناد الجهود الفلسطينية في مواجهة “كورونا”

أعلن البنك الدولي عن منحة قدرها 5.8 مليون دولار لإسناد جهود الحكومة الفلسطينية في مواجهة …

اترك تعليقاً

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!