سلامة عبد الرحمن فرج (سلطان)

بقلم لواء ركن/ عرابي كلوب

سلامة عبد الرحمن فرج من مواليد بلدة روبين بتاريخ 1/1/1948م لعائلة مناضلة أنضم العديد منها للثورة الفلسطينية، هاجر مع أسرته إلى قطاع غزة واستقرت في المحافظة الوسطي من القطاع، حيث أنهى دراسته الأساسية والاعدادية والثانوية في مدارسها وحصل على دبلوم تربية رياضية.
غادر القطاع بعد عام 1967م واحتلاله من قبل الجيش الإسرائيلي إلى الأردن حيث التحق بحركة فتح مطلع عام 1968م.
اجتاز العديد من الدورات منها دورة في العراق عام 1968م ومصر والصين الشعبية تسلم مهمة معسكر تدريب القوة الخاصة في الأغوار حيث تخرج منها العديد من المقاتلين المميزين.
أنتقل إلى الساحة اللبنانية وكان من ضمن الأخوة الذين أسسوا القواعد الارتكازية المقاتلة للثورة الفلسطينية في جنوب لبنان (العرقوب وسفوح جبل الشيخ) وذلك عام 1969م.
كان من مؤسسي كتيبة بيت المقدس، وقاد العديد من الدوريات القتالية ضد الجيش الإسرائيلي داخل الأرض المحتلة.
شارك في عملية المطلة التي تم فيها أسر أحد جنود العدو، وتم التبادل به فيما بعد بالأخ الأسير الأول/ محمود بكر حجازي.
خلال حرب أكتوبر عام 1973م شارك سلطان ضمن القوات العسكرية للثورة الفلسطينية في العديد من العمليات القتالية في سفوح جبل الشيخ ورويسات العلم.
أصيب المناضل/ سلطان في أماكن عديدة من جسده، وكان آخرها عام 1976م، حيث فقد البصر دفاعاً عن القرار الوطني المستقل.
كان المناضل سلطان مثالاً للمناضل الملتزم بقرار قيادته الشرعية.
تدرج في المراتب التنظيمية والعسكرية وتم ترفيعه إلى رتبة العميد.
عام 1986م تم تعيينه رئيساً لجمعية الكفيف الفلسطيني في لبنان.
كرم من قبل مدرسة الشهيد/ ياسر عرفات للكوادر وقدم له درع القدس تقديراً لنضالاته وتاريخه النضالي المشرف.
رحل عنا المناضل/ سلطان يوم الأحد الموافق 30/12/2007م إثر أزمة قلبية حادة آلمت به.
لم يتمكن المناضل سلطان من العودة إلى أرض الوطن بعد توقيع اتفاق أوسلو وعودة قوات المنظمة وقيادتها إليه وبقي في جنوب لبنان مع أسرته.
كان حلمه العودة إلى بلدته روبين التي ولد فيها ولكن لم يتحقق ذلك الحلم الذي راوده باستمرار.
غادرنا الحبيب سلطان دون أن تتكحل عيناه برؤية الوطن حراً سيداً وعاصمته القدس الشريف.
سلطان كانت له بصماته الواضحة في قوات العاصفة وحركة فتح، حيث كان يتصف بالخلق الحميد ويؤمن بالممارسة، وكان دائماً في خط المواجهة مع العدو الصهيوني، يقاتل في كل مكان تواجد فيه.
رحم الله العميد/ سلامة عبد الرحمن فرج (سلطان) وأسكنه فسيح جناته

شاهد أيضاً

غدا الذكرى الـ71 لمجزرة الصفصاف

يصادف، يوم غدٍ الثلاثاء، الذكرى الـ71 لمجزرة الصفصاف، التي نفذتها العصابات الصهيونية في قرية الصفصاف …

اترك تعليقاً

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!