اخترنا لكم

“نساء يصنعن السلام”… نحن نصدق نوايا الأمهات

بقلم: موفق مطر نحن نناضل لننتزع حريتنا، استقلالنا، سيادتنا، لننتصر على صناع وتجار الحروب، وتجارها اعداء السلام، هذه في يقيني روح رسالة الفلسطينيات المشاركات في مسيرة “نساء يصنعن السلام” من أريحا المدينة العامرة الأقدم في التاريخ، وعلى بعد خطوات من البحر الميت إلى القدس، أم المدائن، مدينة السلام، عاصمة فلسطين الأبدية. تعتقد كل أم فلسطينية قضى ابنها شهيداً أو اسيراً …

أكمل القراءة »

حديث القدس: الاعتداءات الاحتلالية على الصحفيين الفلسطينيين لن تحجب الحقيقة

الاستهداف الاحتلالي للصحفيين الفلسطينيين هو استهداف شبه يومي إن لم نقل يوميا لمنعهم من تغطية انتهاكات جنود جيش الاحتلال والمستوطنين وإظهار حقيقة هذه الانتهاكات أمام الرأي العام العالمي الذي لا يحرك ساكنا إزاء هذه الممارسات التي تتعارض مع القوانين التي تحمي حراس الحقيقة والكلمة الصادقة. ففي الشهر الماضي رصدت وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا» ٢٠ انتهاكا احتلاليا ضد الصحفيين الفلسطينيين في …

أكمل القراءة »

كلمة الحياة الجديدة: لــــــغــــــة الــــــمــــــصــــــالــــحــــــة

للمصالحة لغة لا ينبغي أن تتجاوز المصالح الوطنية العليا، طالما أنها لخدمة هذه المصالح، وهي بالتأكيد كذلك، ومن أبرز المصالح الوطنية العليا ان يكون قرار الحرب والسلم، قرارا وطنيا مركزيا لا قرارا فصائليا ولا بأي حال من الأحوال، وهذا يعني أن على سلاح المقاومة (كلما وجد وأينما وجد) أن يكون منضبطا لهذا القرار، والأهم ألا تستغل أحاديث سلاح المقاومة لحرف …

أكمل القراءة »

السلام أم (الحرب هي الحل)؟!!

بقلم: موفق مطر يتحمل الاسرائيليون المكدسة أدمغتهم بعقلية الاحتلال والاستيطان والاستكبار والتفوق العنصري، المسؤولية التاريخية عما يحدث وعما سيحدث، ويشاركهم بالقدر نفسه المقتنعون بالسلام معنا، حتى وان كنا ندرك جيدا ان اكثرهم ينطلق من قاعدة مصلحة اسرائيل وليس حبا بسواد عيوننا..لكن لا بأس!!، أما المدركون منهم لمخاطر الصراعات الدموية والحروب وسفك الدماء الانسانية فإننا نلتقي وإياهم عند نهج السلام، فهو …

أكمل القراءة »

قادة إسرائيل والمصالحة

بقلم: عمر حلمي الغول لم ينطق قادة إسرائيل بكلمة عن موضوع المصالحة الفلسطينية منذ أعلنت حماس في السابع عشر من أيلول الماضي في القاهرة عن حل اللجنة الإدارية، وإفساح المجال أمام حكومة الوفاق الوطني لتسلم مهامها في قطاع غزة، وتشكيل حكومة وحدة وطنية، والذهاب لانتخابات رئاسية وتشريعية. وصمتوا (قادة اسرائيل) صمت أهل الكهف مع مضي الخطوات الإيجابية لتعميد المصالحة، وسهلت …

أكمل القراءة »

إلى الرئيس أبو مازن .. القول الفطين في قطع الشك باليقين!!

بقلم: سلطان الحطاب ولكنهم “لم يستبينوا الرشد إلا ضحى الغد” فهل استبانوا الرشد؟ وهل أدركوا أنهم فرقوا العصي الفلسطينية لتتكسر، وأنهم لفظوا قوله تعالى “واعتصموا بحبل الله” واكتفوا باللفظ وضلوا بعد ذلك سبيلا..؟؟ حملوا الأمة فوق ما تحتمل، ووضعوها في غزة أمام الآلة الحربية الإسرائيلية التي طحنت الأطفال وحرقت الزرع والضرع حتى أصبحت غزة في المستنقع وسط الظلام محاصرة من …

أكمل القراءة »

سيناريوهات متوقعة امام عجلة المصالحة

بقلم: الكاتب المحامي زيد الايوبي تحتبس انفاس الشعب الفلسطيني منذ اكثر من خمسة عشر يوما لارساء المصالحة التاريخية بين فتح وحماس برعاية مصرية مباركة . فحماس التي تسيطر على القطاع حلت ما يعرف باللجنة الادارية وذهبت الحكومة وطواقمها للقطاع الاسبوع الماضي لاستلام المؤسسات الحكومية والمعابر هناك . شعارات اعلامية جميلة اطلقها الاعلام الحمساوي على لسان قادة حماس ولعل نجمها كان …

أكمل القراءة »

المصالحة شأن فلسطيني غير خاضع للتجاذبات السياسية

بقلم: سمير عباهره اهتم الوسط السياسي الاسرائيلي كثيرا بموضوع المصالحة الفلسطينية وأفردت وسائل الاعلام الاسرائيلية على صفحاتها ومواقعها حيزا كبيرا في تعليقها على هذا الموضوع وطرحت الكثير من التساؤلات حول كثير من القضايا وفي مقدمتها موضوع الحرب وموضوع السلام وموضوع الامن وأبقت اسرائيل في حالة ترقب لما ستسفر عنه الايام القادمة حول استكمال ملف المصالحة والاتجاهات التي ستذهب اليها. رئيس …

أكمل القراءة »

المصالحة بحاجة لخلق اجواء تمهد لإتمامها

انتهت زيارة وفد حكومة الوفاق الى غزة والأجواء الايجابية التي رافقت هذا الحدث الذي توج باستلام الحكومة للوزارات في غزة مع توفر الارادة الفلسطينية من كافة الاطراف اضافة للرعاية المصرية ودعم عربي وإقليمي ودولي. ويمكن القول ان فرص انجاز المصالحة باتت اليوم اكثر من اي وقت مضى مع عدم التقليل من حجم المعيقات التي تعترضها والتي يمكن ان تنفجر في …

أكمل القراءة »

لماذا نؤيد ابا مازن؟؟؟؟

بقلم: الكاتب المحامي زيد الايوبي لا شك ان السياسة تتضمن اراء متعارضة واحيانا تتضمن قواسم مشتركة ، فكل رأي له اسبابه ومسوغاته وفقا لطريقته في التفكير والمنطلق الايديولوجي او المصلحي الذي يتبناه صاحب الرأي ..في السياسة كل الاراء مباحة حتى اكثرها حدة طالما بقيت في السياق الاخلاقي .. ابا مازن رئيس دولة فلسطين ليست بمعزل عن اختلاف الاراء حوله فهناك …

أكمل القراءة »
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!