التربية تتسلم مدرسة ذكور حوسان وتتفقد مشروع تأهيل “أم صفا”

رام الله – تسلمت وزارة التربية والتعليم العالي من خلال الإدارة العامة للأبنية، اليوم الأحد، مشروع مدرسة ذكور حوسان الأساسية في بلدة حوسان، بتمويل من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، وقام بتنفيذ الأعمال الإنشائية شركة هوميكو للمقاولات العامة بتكلفة إجمالية بلغت 850 ألف دولار أميركي.

وتكونت لجنة الاستلام الابتدائي من مدير عام الأبنية فخري الصفدي ومهندسين من الإدارة العامة والمديريات وبمشاركة من المجتمع المحلي.

وتخدم المدرسة الجديدة المرحلة الأساسية (9-5)، وتشتمل على 9 غرف صفية إضافة إلى الغرف الإدارية، ومختبر للحاسوب، وآخر للعلوم، ومكتبة، وفناء للاستخدامات متعددة الأغراض.

وأوضح الصفدي أنَّ الهدف من إنشاء هذه المدرسة هو التخلص من الغرف المستأجرة وغير المناسبة، واستيعاب الزيادة الطبيعية في أعداد الطلاب، بالإضافة إلى توفير الغرف التخصصية اللازمة لخدمة المرحلة الدراسية وفق المنهاج الفلسطيني المعمول به، مشيراً إلى أنَّ هذا المشروع يعد من المشاريع المهمة لخدمة أبناء المنطقة الواقعة بالقرب من الشارع الاستيطاني المحاذي لها.

وفي سياق متصل، قامت لجنة من وزارتي التربية والأشغال العامة بزيارة تفقدية لمشروع تأهيل مدرسة أم صفا الأساسية المختلطة الواقعة في الجزء الشمالي من محافظة رام الله والبيرة.

وتكونت اللجنة من الصفدي، ومدير دائرة الأشغال العامة في محافظة رام الله والبيرة م. موسى جاد الله ومهندسون من مديرية تربية رام الله.

وتم خلال الجولة تفقد المدرسة ومشروع التأهيل فيها الذي تنفذه وزارة الأشغال العامة والإسكان، حالياً فيها والمكون من أعمال تأهيل تستهدف الساحات والملاعب والطريق المؤدية لها، وذلك تمهيداً لافتتاحها العام الدراسي القادم 2017/2018.

وأشار الصفدي إلى أنَّ الوزارة ستنفذ مشروع آخر لإنشاء غرفتين إضافيتين، ووحدة صحية، لاحقاً لهذا المشروع في الأشهر القليلة القادمة، بهدف تحسين البيئة التعليمية في المدرسة، مشيراً إلى أن إنجاز هذه المشاريع سيسهم في رفع المستوى التعليمي المقدم لأبنائنا الطلبة ضمن بيئة مدرسية تضاهي ما هو متبع عالمياً من حيث توفير بيئة تعليمية صديقة للطفل، ومبنى مدرسي أخضر بكافة معاييره.

شاهد أيضاً

فلسطين تسلم الأمانة التنفيذية لاتفاقية تغير المناخ تقرير المساهمات المحددة وطنيا

الأتيرة: إنجازه يضع دولة فلسطين على قدم المساواة مع الدول الأطراف للاتفاقية سلمت سلطة جودة …

اترك رد