الجامعة العربية: ردود إسرائيل على انضمام فلسطين للجنايات عنيفة وبعيدة عن المسؤولية

قالت الجامعة العربية اليوم الأربعاء، إن ردود الأفعال الإسرائيلية المختلفة حول انضمام دولة فلسطين إلى محكمة الجنايات الدولية وموافقة المدّعية العامة للمحكمة ببدء فتح التحقيق، والتي صدرت عن الحكومة الإسرائيلية ممثلة برئيسها وأعضائها والأحزاب السياسية وقيادة جيش الاحتلال، هي ردود فعل عصبية ومنفعلة، واتسمت بالعنف والبُعد عن المسؤولية، وتجاوزت حدود مسؤوليات القيادة السياسية الإسرائيلية.
وأشارت الجامعة في بيان صحفي أصدرته إلى أن ردود الفعل هذه تمثل استمراراً لتعامل اسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، على أنها دولة فوق القانون وفوق المحاسبة والمساءلة، كما أنه يمثل استهانة واستهتارا بالمحكمة الدولية وبالـ123 دولة الموقّعة على نظام روما الأساسي لمحكمة الجنايات الدولية.
وأضاف البيان: إن الحملة الإسرائيلية التي بدأت توجّه ضد المحكمة والمدّعية العامة لا مبرر لها، حيث أن القضايا المطروحة عليها يتم تقييمها والتحقيق فيها بشفافية واستقلالية وتتم من خلال محامين وقضاة وخبراء في القانون الدولي وقد وضع أغلبية الأعضاء في المجتمع الدولي ثقتهم في المحكمة والقائمين عليها.
وشدد البيان على أن ردود الفعل الإسرائيلية العنيفة وغير المسؤولة أو المبررة لا تمثل تفسيراً سوى أنَّ إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، تخشى أن تُتهم أو تتم إدانتها على ارتكابها جرائم حرب بحق الشعب الفلسطيني الذي تحتل أرضه بالقوة العسكرية وتمارس بحقه أبشع الانتهاكات والممارسات، منها على سبيل المثال لا الحصر، القتل والتهجير، والتشريد، وهدم البيوت، وفرض قيود على حرية الحركة، واعتقال وفرض قيود على حرية الوصول إلى أماكن العبادة.

شاهد أيضاً

الرئيس في خطابه التاريخي أمام الأمم المتحدة: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام الخطر الذي يتهدد حل الدولتين ويستهدف وجودنا ويتهدد السلام والأمن في منطقتنا والعالم

– ما تقوم به إسرائيل من تغيير للوضع القائم التاريخي في القدس هو لعب بالنار …

اترك رد

Translate »