الداخلية المصرية تكشف هوية أدمن صفحة “المقاومة الشعبية” الإرهابية التى تبنت اغتيال النائب العام

كشفت قناة “العربية”، على موقعها الإلكترونى، عن توصل الأمن المصرى لأدمن صفحة “المقاومة الشعبية فى الجيزة”، والتى تبنت جريمة اغتيال المستشار هشام بركات.

وقالت القناة، إن الحركة المزعومة حركة مغمورة تستهدف رجال الشرطة وتدعى “المقاومة الشعبية فى الجيزة”، (وهى حركة محسوبة على جماعة الإخوان المسلمين)، مسئوليتها عن الحادث فى بيان نشرته على موقع “فيسبوك”. ولكن بعد ساعتين من تبنى العملية قامت برفع البيان من الموقع، نافية مسئوليتها عن الحادث فى بيان آخر نشرته على موقع “تويتر”، مؤكدة أنها لا تملك حسابا على موقع “فيسبوك”.

وأوضحت العربية، أن الأمن المصرى تمكن من التوصل لصاحب حساب “فيسبوك” الذى تبنى العملية، وهو “أدمن” صفحة المقاومة الشعبية فى الجيزة “يدعى محمود العدوى ــ 23 سنة ــ عاطل”، وتسعى أجهزة الأمن للقبض عليه.

ومن جهة أخرى، توجهت أصابع الاتهام إلى تنظيم “أنصار بيت المقدس” المسئول عن الكثير من العمليات الدموية المشابهة، مثل تفجير مديريتى أمن الدقهلية والقاهرة، ولكن الحسابات الرسمية للتنظيم لم تعلن عن تبنى تلك العملية حتى الآن، ليزداد الأمر غموضا، خاصة أن الحسابات الشخصية لعدد من عناصر داعش التى ادعت القيام بالعملية هى لأشخاص مجهولين وغير محسوبين بشكل رسمى على التنظيم، حيث قال أحد عناصر التنظيم عبر حسابه الشخصى على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، إن من أسماهم “جنود الخلافة”، نفذوا عملية اغتيال النائب العام بعد تفجير سيارته”.

وفقا لموقع العربية، كشفت مصادر أمنية مسئولة بوزارة الداخلية، أن السيارة المفخخة التى استخدمتها العناصر الإرهابية فى تنفيذ عملية استهداف موكب المستشار هشام بركات النائب العام، صباح أمس الاثنين، تحمل رقم موتور 480-10081400، وشاسيه 4802d*de4j00284 ماركة إسبرانزا صينى الصنع، تبين من خلال فحص أوراقها أنه مبلغ بسرقتها، وجار العمل على التوصل إلى مالك السيارة للتحقيق معه.

قناة العربية

شاهد أيضاً

الجيش العراقي يفرض الأمن بشكل كامل في كركوك

أعلنت القوات العراقية، اليوم الأربعاء، أنها أكملت “فرض الأمن” في كركوك خلال العمليات العسكرية التي …

اترك رد

Translate »