المشهد الاخباري الفلسطيني 12-8-2017

يصدر عن المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا بالتعاون مع مركز الاعلام

  • عزى السيد الرئيس أمس، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بضحايا حادث تصادم القطارين في منطقة خورشيد بمحافظة الاسكندرية، وأعرب سيادته، في برقية التعزية للرئيس السيسي عن خالص تعازيه الحارة للشعب المصري ولأهالي الضحايا، داعيا الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.(وفا)
  • قال المندوب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور، إن الاعتداءات الإسرائيلية العسكرية في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، لن تجلب سوى الدمار.(وفا، معا)
  • قال مسؤول بالبيت الأبيض، إن الرئيس دونالد ترامب سيرسل صهره جاريد كوشنر والمفاوض جيسون جرينبلات إلى الشرق الأوسط قريبا للاجتماع مع قادة المنطقة ومناقشة السبيل إلى محادثات سلام حقيقية بين إسرائيل والفلسطينيين.(رويترز ،PNN)
  • قال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، أمس إن أزمة سياسية في غزة تحرم مليوني شخص من الكهرباء والرعاية الصحية والمياه النظيفة في ظل درجات حرارة صيفية قائظة، وقالت المتحدثة باسم المكتب رافينا شمدساني “نشعر بقلق بالغ من التدهور المطرد في الأوضاع الإنسانية وأوضاع حقوق الإنسان في غزة”، وأضافت “إسرائيل ودولة فلسطين والسلطات في غزة لا ينفذون التزاماتهم بالنهوض بحقوق سكان غزة وحمايتها”.(رويترز ،سبوتنيك)
  • أعلن وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس، انتهاء إجراءات سفر حجاج مكرمة خادم الحرميين الشريفين، والبالغ عددهم ألف حاج، موزعين بين الضفة الغربية وقطاع غزة، وتقدم ادعيس باسم السيد الرئيس وباسم الشعب الفلسطيني بالشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز على هذه المكرمة.(وفا، وطن، فلسطين اليوم)
  • طالبت سفيرة فلسطين لدى إيطاليا، مي كيلة، بلدية روما ووزارة الخارجية الإيطالية، بعدم العدول عن قرار تسمية إحدى الحدائق العامة باسم الشهيد ياسر عرفات، والإسراع في تنفيذه.(وفا، معا،PNN)
  • أكد مصدر قيادي في الجبهة الشعبية عدم مشاركة أيّ ممثل عن الجبهة، في وفد الفصائل الذي غادر قطاع غزّة أمس إلى القاهرة، ونفى المصدر ما تداولته وسائل الإعلام حول مشاركة وفد من الجبهة الشعبية بالوفد.(بوابة الهدف)
  • أكد مصدر في حركة الجهاد الإسلامي أن خروج ممثل عنها وهو القيادي البارز خالد البطش، ضمن وفد “اللجنة الوطنية للتكافل الاجتماعي” إلى مصر لهدف إغاثي وإنساني بحت، ولا علاقة له بالتفاهمات السياسية بين حركة حماس والقيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان.(دنيا الوطن)
  • احتلت فلسطين المرتبة السادسة عربيا والـ 73 عالميا في تصنيف الدول الأكثر أمنا في العالم لعام 2017، حسب تقرير صدر أخيرا عن مؤسسة غالوب الأميركية لاستطلاع الرأي.(معا، شاشة)

التقرير المسائي الجمعة 11-8-2017

  • طالب د. صائب عريقات، خلال لقائه القائم بأعمال القنصل الأمريكي العام، وسفير روسيا لدى فلسطين كل على حدة، بوجوب قيام اللجنة الرباعية الدولية بتأكيد اعتمادها لمبدأ الدولتين على حدود 1967، واعتبار الاستيطان الاستعماري الإسرائيلي وبما يشمل القدس الشرقية المحتلة غير شرعي”، مؤكدا إستمرار الاتصالات مع أعضاء الرباعية على مختلف المستويات. (وفــا)
  • أكد د. صائب عريقات أن إزالة أسباب الانقسام الفلسطيني تبدأ من قيام حركة حماس بإلغاء اللجنة الإدارية الحكومية، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مسؤولياتها وصلاحياتها في قطاع غزة وفقاً للقانون الأساسي، وقبول إجراء الانتخابات العامة. (وفــا)
  • أكد عضو تنفيذية منظمة التحرير د. أحمد مجدلاني، نية القيادة الفلسطينية عقد المجلس الوطني قبل موعد انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة بالنصف الثاني من الشهر المقبل، موضحاً أن الهدف من عقد المجلس الوطني هو “تجديد الشرعيات” الفلسطينية، في ظل تعذر إجراء انتخابات عامة لمؤسسات منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية نتيجة الانقسام”.(دنيا الوطن)
  • وصف عضو تنفيذية منظمة التحرير د. أحمد مجدلاني، مطالبة كتائب القسام لحركة حماس، بأنها عبارة عن تلويحات فارغة في الهواء، وأضاف:”إن حماس هي الأكثر انضباطًا والتزاماً بالهدنة مع الاحتلال الإسرائيلي، وعناصرها العسكرية لن تطلق أي طلقة واحدة على إسرائيل”.(دنيا الوطن)
  • قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح، الناطق باسمها، أسامة القواسمي: إن الحديث عن مطالبة كتائب القسام لحركة حماس إحداث فراغ أمني وسياسي في قطاع غزة هي “مناورة سياسية من أجل ابتزاز الآخرين”. (دنيا الوطن)
  • شدد عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية، طلال أبو ظريفة، على ضرورة ألا يجري اقحام قوى المقاومة في التجاذبات الداخلية، لأن ذلك يحرف بندقيتها عن البوصلة الرئيسية المتمثلة بمقاومة الاحتلال الإسرائيلي، مؤكداً أن معالجة الوضع الفلسطيني يتمثل بالمصالحة وإنهاء الانقسام؛ لذا ندعو إلى عدم تحويل قطاع غزة إلى حقل تجارب سياسية.(دنيا الوطن)
  • عبرت بعثات دول الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله عن قلقها إزاء التهديد المُحدق بإخلاء عائلة شماسنة من بيتها في حي الشيخ جراح الفلسطيني في القدس الشرقية، وقال الاتحاد الاوروبي في بيان:في حال تنفيذ هذا الإخلاء فإنه سيكون الأول في تلك المنطقة منذ عام 2009، داعيا سلطات الإحتلال لإعادة النظر في هذه القرارات. (معــا،ق.فلسطين اليوم)
  • أدى العشرات، صلاة اليوم الجمعة، أمام منزل عائلة شماسنة المهدد بالإخلاء لصالح المستوطنين ، في حي الشيخ جراح بمدينة القدس. (قدس نت)
  • أكد خطيب المسجد الأقصى المبارك وعضو المرجعيات الدينية في القدس الشبخ عكرمة صبري رفض إخلاء عائلة شماسنة من منزلها يوم الأحد القادم مشيرا إلى أن محاكم الإحتلال تظلم الفلسطينيين وتحاول السيطرة على أراض وقف إسلامية، فيما أدى العشرات، صلاة الجمعة، أمام منزل العائلة المهدد بالإخلاء لصالح المستوطنين. (ق.الأقصى،معــا)
  • أكد مجلس بطاركة الشرق الكاثوليك اهتمامه الكبير بمعاناة الشعب الفلسطيني الذي يسعى لتقرير مصيره واستعادة سيادته على أرضه، في ظل مضايقات يومية يتعرض لها، وسط خطر فقدان الهوية ‏للمقدسيين، وانعدام لم الشمل واستمرار بناء المستوطنات ومصادرة الأراضي. (وفــا)
  • قال النائب العربي بالكنيست د. يوسف جبارين في توجه مستعجل إلى المستشار القضائي لوزارة الأمن الداخلي في اسرائيل، المحامي يوئيل هادار:”ان اعتراض قوات الشرطة للحافلات الفحماوية ومنع المسافرين فيها من الدخول إلى البلدة القديمة في القدس والصلاة في المسجد الاقصى هو تصرّف انتقامي وغير قانوني، واطالبك بالتدخل لمنع تكرار ذلك”. (معــا)
  • أعلنت الخطوط الجوية التركية عن تخفيضات على أسعار تذاكر السفر إلى مدينة القدس المحتلة، بهدف تشجيع الأتراك على السفر إلى القدس. (شاشة نيوز)
  • طالب أهالي أربعة أطفال مقدسيين شرطة الاحتلال بالتحقيق بالحادثة التي جرت مع أطفالهم حين دهسهم مستوطن في بلدة سلوان، والتي أدت الى إصابة الأطفال برضوض وجروح مختلفة. (معــا)
  • أدانت وزارة الخارجية والمغتربين اقدام مستوطن على دهس أربعة أطفال من بلدة سلوان تتراوح أعمارهم ما بين 6 الى 11 عاما، وأكدت الوزارة أن التحريض الذي تمارسه حكومة نتنياهو وأذرعها المختلفة والمدارس الدينية التي يقودها حاخامات متطرفون والتي تدرس وتروج لأيدولوجيا ظلامية متطرفة هو المسؤول عن هذا العمل الإرهابي. (معــا)
  • كتب المحلل العسكري بصحيفة ‘هآرتس’، عاموس هرئيل، اليوم، تقريرا جاء فيه أن الجيش الإسرائيلي، استعرض توقعات قاتمة أكثر، مؤخرا، وبموجب هذه التوقعات الجديدة، التي استعرضت خلال الصيف الحالي، فإن وتيرة انهيار البنية التحتية المدنية بقطاع غزة أسرع وأخطر من التوقعات السابقة، وهو ما من شأنه أن يؤدي إلى جولة قتال جديدة مع إسرائيل.(وفــا)
  • نقلت القناة الإسرائيلية الثانية عن مسؤول فلسطيني قوله أن الدول العربية قلصت دعمها لميزانية السلطة الفلسطينية بنسبة 50% خلال السنوات الأربعة الأخيرة. (سما)

مقال اليوم

سيناريو ثالث لانعقاد المجلس الوطني الفلسطيني

بقلم: د. أحمد جميل عزم- صحيفة القدس
هناك أنباء ومعلومات عن مداولات ودعوات لعقد جلسة للمجلس الوطني الفلسطيني، وهي أنباء ومعلومات باتت تتكرر عدة مرات في العام الواحد، دون أن ينعقد المجلس، ولكن النقاش الذي يثار دائماً، هو ما هي السيناريوهات التي يمكن أن ينعقد بها المجلس؟.
وعادة هناك سيناريوهان، الأول عقد مجلس توحيدي يضم كل الفصائل الجديدة والقديمة، والثاني أن ينعقد بعضويته القديمة، والواقع أن هناك سيناريو ثالثا يقوم على التجديد لا يحتاج لموافقة الفصائل.
من الأنباء أن اللجنة المركزية لحركة “فتح” ستجتمع لمناقشة مسألة الدعوة لعقد المجلس، ومن الأنباء إرسال القيادي في حركة “فتح”، نبيل عمرو رسالة للرئيس الفلسطيني، تتضمن تصوراً لعقد المجلس. كذلك صرح عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف، الاثنين الفائت، أن هناك تحضيرات ومشاورات تجري لانعقاد المجلس خلال شهر أيلول القادم. ولكن من الأنباء أيضاً نفي الجهات المسؤولة إعلامياً في المجلس الوطني “ما تداولته وسائل الإعلام حول تحديد موعد لعقد دورة للمجلس”، وجاء في بيان على موقع المجلس على الإنترنت “أن رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون نفى صباح اليوم (الأحد) تحديد موعد لعقد دورة للمجلس الوطني، وأن الموضوع ما يزال قيد المشاورات بين فصائل العمل الفلسطيني”.
يقوم السيناريو المطروح حالياً، كما يبدو، على عقد مجلس وطني بأعضائه الحاليين، وهذا ما يعد غالبا من قبل مراقبين، بأنه الصيغة الأسوأ، أو الأقل جودة، وسارعت حركتا “حماس” والجهاد الإسلامي لرفضها.
ما يريد كُثُرٌ رؤيته هو مجلس وطني توحيدي، يضم القوى السياسية الفاعلة، وتحديداً حركتي “حماس”، والجهاد الإسلامي، وربما إبعاد فصائل لم يعد لها وجود شعبي. وهذا السيناريو الذي يعتبر بالنسبة لكثيرين هو الأفضل، يحتاج لاستئناف التفاهمات بين الفصائل، وإقرار نظام جديد لتشكيل المجلس. وعملياً لا يوجد شيء حقيقي اتفقت عليه الفصائل، في لقاءاتها بشأن تجديد المنظمة، وهي لقاءات تتم منذ عقود وليس سنوات فقط، سوى إبعاد غير الفصائل. بمعنى آخر، اتفقت الفصائل، وخصوصاً “فتح” و”حماس” أن أي مجلس جديد سيشكل بانتخابات، وفق قوائم نسبية، أي كل فصيل يأخذ نسبة مئوية من مقاعد المجلس بحجم الأصوات التي حصل عليها.
وهذا يعني تغيير تركيبة المجلس الحالية التي تعطي نسبة مهمة للاتحادات الشعبية والنقابية وللكفاءات والطاقات المستقلة.
ربما تقوم فكرة نبيل عمرو على انعقاد المجلس بطريقته القديمة ولكن بعضوية جديدة، إن أمكن. أو تحسين خيار انعقاد المجلس بأعضائه الحاليين، “للعمل على تأمين حضور جميع القوى السياسية الفلسطينية للدورة العادية، وفق القواعد المعمول بها تقليدياً في تشكيل المجالس وكيفية مشاركة القوى”، ويضيف عمرو أنه في حال مقاطعة بعض الفصائل فإنّ “كل فصيل لا بد أن يتحمل تبعة قراره، وليس الشعب الفلسطيني بأسره”، وإذا كانت الصيغة التي يقدمها عمرو تحتاج إيضاحا لطبيعة مشاركة الفصائل وأسس تحديد الأوزان، ولكن بالمجمل كأنه يقول أن ينعقد المجلس بقواعده القديمة، وطرق تشكيله القديمة، القائمة على التشاور والتوافق، (ولكن ربما ليس بذات العضوية)، وإذا لم يكن هناك توافق فينعقد بمن ينعقد به، ممن تتوصل لهم اللجنة المكلفة.
في الواقع يمكن الإضافة لهذه الفكرة، ما يطور سيناريو ثالثا لانعقاد المجلس، هو تجديد أعضائه من ممثلي الاتحادات المهنية والنقابية والشعبية والكفاءات، بانتخابات تجرى للاتحادات المختلفة، وفروعها. وعلى سبيل المثال لا الحصر، يمكن أن تختار مجالس طلبة الجامعات المنتخبة في الضفة والقطاع واتحادات خارجية ممثليها للمجلس الوطني. وتجرى انتخابات عامة للمعلمين والمهندسين والأطباء ورجال الأعمال والكتّاب وغيرهم، على أن تكون انتخابات حقيقية فيها تجديد قاعدة عضوية هذه المؤسسات، وأن يكون من مهام اللجنة المعنية حث أكبر شريحة ممكنة من الطاقات الفلسطينية الشابة والجديدة للانخراط في هذه المؤسسات، بغض النظر عن انتمائها الفصائلي، وهذا يجدد المجلس الوطني، ويجعل مسألة التوافق الفصائلي أقل أهمية، خصوصا أن الغالبية العظمى من الشعب الفلسطيني غير مؤطرة رسمياً بالفصائل.
وهذه الطريقة تسمح للفصائل أن تقدم مرشحيها لانتخابات هذه المؤسسات، ثم يسهل عمل أي لجنة لعقد مجلس وطني جامع.

شاهد أيضاً

المشهد الاخباري العربي والدولي 20-10-2017

للاطلاع على المشهد الاخباري العربي والدولي 20-10-2017 اضغط على الملف ادناه: المشهد الاخباري العربي والدولي …

اترك رد

Translate »