عائلة الشرافي تطالب حماس بالكشف عن حقيقة استشهاده

غزة – قالت مصادر بقطاع غزة إن عائلة الشهيد محمد أحمد الشرافي ـ 21 عامًا ـ الذي استشهد في 25 يوليو ـ تموز ـ الماضي أثناء عملية غطس في الإعداد والتدريب، أكدت أن الشهيد الشاب «محمد» أتقن قواعد وأساسيات «الغطس»، حسب ما أشاد به قياداته في التدريبات، مطالبين قيادات حركة حماس باستقصاء الحقائق وتحديد الخلل الفني وتحديد المسؤول عن تردي مستوى صيانة لوازم الغطس.
وكشفت المصادر: أن بعض أفراد القوة البحرية التابعة لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، أبلغوا أفراد عائلته خلال مسيرة التشييع، أن الشهيد اكتسب المهارات الفنية والتطبيقية في إطار التدريبات البحرية وكان شديد الحرص على التأكد من صلاحية معدات وأجهزة الغطس، مما يثير التساؤلات حول ظروف الحادث التي أودت بحياته.
ووفقًا للمصادر، فهذه ليست الحادثة الأولى التي أودت بحياة أفراد من وحدة حماس البحرية ويبدو أن القاسم المشترك الذي يربط بين كل هذه الحوادث يدل بوضوح على وجود خلل وأعطال فنية كبيرة في معدات ولوازم أفراد الوحدة ـ حسب تأكيدات المصدر.
ونوهت المصادر على وجود الخلل مستشهده بحوادث سابقة في نفس السياق منها استشهاد إبراهيم الغول, قائد الوحدة البحرية في مدينة رفح في ـ آذار ـ مارس عام 2014 نتيجة خلل فني في أسطوانة الأكسجين، مما اسفر أيضًا عن إصابة آخرين، وكذلك استشهاد أشرف نصار من رفح غرقًا في إبريل ـ نيسان ـ عام 2014، بسبب خلل فني في اسطوانة الأكسجين، واستشهاد صخر البحري في سبتمبرـ أيلول ـ عام 2015 بسبب خلل طرأ على وسائل قتالية حملها معه.
ونقلت المصادر عن أفراد عائلة محمد الشرافي، أن التصريحات الرسمية التي أصدرتها حركة حماس حول الواقعة وشرح الموضوع لعائلته خلال مسيرة التشييع لن تكتفي بها العائلة لعدم وضوح ظروف وأسباب استشهاده.
مؤكدة أن «حماس» سارعت إلى اصدار البيان الرسمي الذي نص على استشهاده «خلال الإعداد والتدريب» دون استخلاص الحقائق على الأرض، وطالبت العائلة اجراء التحقيق الجدي ومحاسبة المسؤولين.

(المصدر: النداء -مصر)

شاهد أيضاً

وزير سوداني: الفلسطينيون باعوا أرضهم وإسرائيل ديمقراطية

في تصريحات غير متوقعة من وزير سوداني، قال وزير الاستثمار مبارك الفاضل إنه لا يرى …

اترك رد