BIGtheme.net http://bigtheme.net/ecommerce/opencart OpenCart Templates
صحف

عناوين الصحافة الإسرائيلية

تصدر خبر العاصفة الثلجية ولقاء نتنياهو في القناة الثانية الاسرائيلية عناوين الصحف الاسرائيلية الصادرة اليوم الاربعاء.

·        صحيفة هارتس

-استطلاع هارتس: لبيد يستعيد عافيته وكحلون يضعف.

-حزب ليبرمان يهبط الى ست مقاعد فقط وشاس والمنشق ايلي يشاي يقتربون من نسبة الحسم.

-50% من مصوتي الليكود بيتنا اصيبوا بخيبة الامل من تصويتهم.

-حالة الطوارئ في جميع البلدات بسبب العاصفة وصفد محاصرة والطرقات الى القدس ستغلق.

-المستشار القانوني للحكومة سيقدم عضو الكنيست حنين زعبي للمحكمة بتهمة إهانة شرطي عربي.

-الفساد في حزب ليبرمان يسرائيل بيتنا : مستشار ليبرمان الاعلامي السابق متهم بقضية الفساد لكنه اختفى لربما اغتيل او اختلق موته.

-الشرطة توصي بتقديم لائحة اتهام ضد بنيامين بن اليعزر بتهم الحصول على الرشاوى بملايين الشواقل.

-وحدة التحقيقات مع افراد الشرطة تحقق مع ضابط كبير أقام علاقات جنسية مع شرطية مقابل ترقيتها.

-أوباما سيسارع لإغلاق سجن غوانتانامو

·        صحيفة معريف

-وصول العاصفة: هطول امطار غزيرة وثلوج في الاماكن المرتفعة ومجنزرات عسكرية في القدس والشمال.

-نتنياهو: تعيين لبيد فرض علينا وهو واولمرت سبب ازمة السكن والاسعار العالية جدا.

-لبيد يرد: نتنياهو هستيري ويترك الدولة في ازمة كبيرة.

-متسناع يهاجم ليفني: انكرت كافة وعودها لي.

-ليفني:  لم يكن من السهل علي أن يتركنا

-الشرطة العسكرية تفحص ظروف وفاة الوزير زياد ابو عين وسيتم التحقيق مع الضباط والجنود.

·        صحيفة يديعوت احرونوت

-البرد والحصار: إلغاء التعليم في القدس والمنطقة

-الثلوج التي هطلت ليلة امس على الجليل الاعلى ستمتد الى القدس وجبال الخليل.

-الكل مذنب باستثناء نتنياهو: في لقاء مع القناة العاشرة حمل نتنياهو مسؤولية أزمة السكن في السنوات الستة الاخيرة لايهود اولمرت ولبيد.

-حزب العمل ساخرا من نتنياهو: نستغرب انه لم يتهم غولدا مئير بالأوضاع الامنية (رئيسة حكومة اسرائيل خلال حرب تشرين 73 وتوفيت عام 1978)

-المحللة السياسية سيما كدمون: بدون خجل نتنياهو في القناة الثانية يتحدث عن انجازاته هو ويتهم الاخرين بفشله.

شاهد أيضاً

هآرتس: سكان القدس حشروا إسرائيل بالزاوية

قالت صحيفة هآرتس العبرية، صباح اليوم الخميس، أن أهالي مدينة القدس نجحوا في حشر إسرائيل ...

اترك رد