اخترنا لكم

تيسير عبد الله يكتب: ما مشكلة حماس الجديدة مع إسرائيل، ولماذا تصاعدت الأحداث فجأة بينهما؟

ما مشكلة حماس الجديدة مع إسرائيل، ولماذا تصاعدت الأحداث فجأة بينهما حتى وجدنا أنفسنا على بعد خطوات من الحديث عن مواجهة محتملة؟. ألم يتوصل الطرفان بمساعدة مصر وقطر والأمم المتحدة إلى تفاهمات أدت إلى تقديم تسهيلات للحركة تقاضت فيها رواتب مقابل سولار مصري تدفع ثمنه قطر، وتم توسع مساحة الصيد إلى 15 ميلا، وتسهيلات أخرى كثيرة: تصاريح العمال والتصدير والاستيراد …

أكمل القراءة »

بين انتهازية السذاجة السياسية المخادعة و فجور الخطاب الإعلامي المدمّر

بقلم: د.محمد صالح الشنطي حين يتم خلط الأوراق تضيع الحقائق – و نحن أمام عملية من هذا النوع منذ2007 عام حين انقلب الشقيق على شقيقه و برزت معادلة ( الإخوة الأعداء ) على يد حركة حماس في عملية أسمتها (الحسم العسكري) – حيث يتم التصرف بعشوائية و سذاجة و ارتجال. في العمليات الفدائية الأخيرة برزت روح المقاومة الحقيقية التي ضاقت …

أكمل القراءة »

كلمة الحياة الجديدة: التطرف يأكل أصحابه

الحريديون في مستوطنة “إلعاد” نددوا بهتافات غاضبة برئيس الحكومة الإسرائيلية “نفتالي بينيت” وطالبوا بنزوله عن منصة الخطابة، بعد أن أدركوا أن العنف الراهن في الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي، إنما سببه هذه الحكومة، ورئيسها. هتفوا ضده، وقالوا له بوضوح شديد أنت سبب هذا العنف الراهن، وبمعنى أن اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى، التي يرعاها “بينيت” بجنود وشرطة حكومته، هي التي تحرض على العنف …

أكمل القراءة »

حديث القدس: الاحتلال لا يستمع للأمم المتحدة والاتحاد الاوروبي

دعت الأمم المتحدة، مرة اخرى، الى الحفاظ على الوضع الراهن للاماكن المقدسة في مدينة القدس، وعدم القيام بأية افعال استفزازية، وذلك ردا على قيام مجموعات يهودية كبيرة باقتحام ساحات المسجد الاقصى واقامة صلوات تلمودية في رحابه. كذلك دعا مكتب الاتحاد الاوروبي بالقدس، اسرائيل كقوة احتلال، الى حماية الفلسطينيين وليس تهجيرهم وذلك تعقيبا على رفض المحكمة العليا الاسرائيلية الالتماس المقدم من …

أكمل القراءة »

الزهار: (واضح أن أجهزة أمن الاحتلال ضبطت الأمر)

🟠 بقلم: د. تيسير عبد الله في تقديري أن أخطر ما حدث اليوم، وربما أخطر من الاقتحام نفسه، تصريح الزهار الذي قال فيه: ⭕ (واضح أن أجهزة أمن الاحتلال ضبطت الأمر). ➖على الأغلب أن هذه العبارة التي تعبر عن ثقة الزهار بقدرة جنود الاحتلال على الضبط المحايد على الأقل. ستمثل سياسة مستقبلية تسمح لقطعان المستوطنين باقتحام دائم للأقصى، لم تأت …

أكمل القراءة »

حديث القدس: دولة الاحتلال تسعى لتحويل الصراع الى ديني

بات من الواضح تماماً ان دولة الاحتلال تسعى الى تحويل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي الى صراع ديني قد لا يبقي ولا يذر، في ضوء اعطاء حكومة الرأسين الاحتلالية الحق لقطعان المستوطنين باقتحام الاقصى وأداء صلوات تلمودية في داخله، ومحاولة اخراج المصلين المسلمين من داخله ليتسنى للمستوطنين الذين يقودهم اعضاء في الكنيست الاسرائيلي واعتداء شرطة وقوات الاحتلال التي ترافق المستوطنين على المصلين …

أكمل القراءة »

الدكتور تيسير عبدالله يكتب: كما كتبنا وقلنا بالأمس

كما كتبنا وقلنا بالأمس، لا يوجد سبب واحد يدفع الفصائل للدفاع عن الأقصى، وتمنع الاقتحامات، بغير التهديدات ومؤتمرات الخطابة، بينما توجد عشرات الأسباب التي تجعلها تلتزم الهدوء: التسهيلات المالية، السولار المجاني، التفاهمات السرية، حالة الرفاهية الثورية والغنى الفاحش وجمع الضرائب… لم تكن إسرائيل بالأمس تشعر بأي قلق أو خوف من أحداث اليوم، بينما كانت الفصائل تبث خطابات التهديد غير الموجهة …

أكمل القراءة »

د. رمزي عودة* يكتب: رسالة الى السيد فارهيلي!

زار المندوب المجري مفوض الاتحاد الأوروبي، أوليفر فارهيلي، الأراضي الفلسطينية المحتلة في الشهر الماضي، وإلتقى المسؤولين الفلسطينيين من أجل مطالبتهم بتعديل محتوى المناهج الفلسطينية كشرط مسبق لإستمرار منحة الإتحاد الأوروبي للسلطة الوطنية الفلسطينية. وإعتبر فارهيلي أن محتوى الكتب الدراسية الفلسطينية معادي لإسرائيل لأنها تتضمن أسماء الشهداء والدعوة الى مقاومة الاحتلال. وفي الوقت الذي تستمر دول الاتحاد الاوربي بالممطالة في تسليم …

أكمل القراءة »

اللواء بلال النتشة يكتب : حول تعدد الرايات في الأقصى .. وانسحاب الاحتلال عن البوابات

ترك مشهد الاقتتال على “الرايات” في المسجد الأقصى المبارك، خلال الأيام الأخيرة وتحديدا بعد احياء ليلة القدر، حيث تم بثه عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، الما في النفس وجرحا عميقا في الروح، فهو تعبير مكثف عن جهل أولا لمعنى الصراع مع الاحتلال ، وثانيا عن عقلية اقصائية ترفض الشراكة والعمل الوحدوي الذي من شأنه ان يؤدي الى الخلاص من الاحتلال. …

أكمل القراءة »

د. صبري صيدم* يكتب: اغتيال الكلمة وماراثون الشطب!

حتى الكلمة باتت عبئاً على مسامع البعض وجزءاً من منظومة الماضي، وهماً لا بد من التخلص منه، ففلسطين وثوارها وفدائيها وقدسها وحريتها ومقاومتها باتت هواجس تسكن البعض، وتعكر سماءهم وتؤرق منامهم وتقض مضاجعهم! فعالم التطبيع والتزاماته واستحقاقاته وبيئته ومناخه وثقافته، باتت جميعها تستوجب سرعة التخلص مما ارتبط بفلسطين وأهلها لعقود خلت. وبهذا بدأت الحرب المسعورة على الكلمة والنص والقصيدة، والمنهاج …

أكمل القراءة »
المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!