ملف اليوم ضيف الحلقة اسامة القواسمي 5-4-2015

استضاف برنامج “ملف اليوم” اسامة القواسمي، المتحدث باسم حركة فتح، للتعليق على الجهود التي تقوم بها القيادة الفلسطينية لتطويق الأحداث في مخيم اليرموك.

قال اسامة القواسمي :

• القيادة الفلسطينية على مدار الساعة منذ بداية الصراع في سوريا، وهي تحاول تحييد المخيمات الفلسطينية في سوريا ولبنان وبكل مكان بالدول العربية عن التجاذبات والصراعات العربية الداخلية.
• للأسف الشديد هناك من أبناء جلدتنا من أدخل المخيمات لحسابات فصائلية في هذا الصراع، ولكن القيادة اليوم بزعامة السيد الرئيس أبو مازن تقوم بجهود مضنية من أجل محاولة رأب الصدع هنا وهناك وتحييد المخيم وأهلنا وشعبنا.
• ما يجري بمخيم اليرموك ليس بعيد عن المؤامرة الإسرائيلية التي تستهدف حق العودة والمخيمات الفلسطينية، وهذا المشروع القديم الجديد الذي تحاول إسرائيل تنفيذه من خلال إلغاء حق العودة.
• إسرائيل من الأساس لا تعترف بالمطلق بشيء اسمه الشعب الفلسطيني، والأيديولوجية الإسرائيلية القائمة على أساس أرض بلا شعب وشعب بلا وطن ما زالت تعشش في رؤوس الحكام في “تل أبيب”.
• إسرائيل تتعامل مع الشعب الفلسطيني على أساس أنه تجمعات سكانية في مناطق مختلفة، قامت إسرائيل بتقسيمهم إلى 6 مناطق لمحاولة تمزيق الشعب الفلسطيني من خلال التعامل مع كل تجمع فلسطيني على حدة.
• الكل يعلم أن إجماع المجلس الوطني الفلسطيني بعام 88 أقر بالثوابت الفلسطينية، دولة فلسطينية بحدود الرابع من حزيران 67 وتطبيق قرار 194 المتعلق بحق العودة وهذا إجماع الشعب الفلسطيني، إسرائيل اضطرت إلى التعامل مع منظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني عام 93 عندما أقرت أن الشعب الفلسطيني له ممثل شرعي واحد برسائل متبادلة.
• الجميع يعلم أن حماس تعتبر أن المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل حرام شرعا!!! ولكن وفقا للمصالح الحزبية يمكن أن يصبح الحلال حرام بالنسبة لهم بشكل سهل جدا.
• عام 2005 بدأ تنفيذ فعلي لمشروع فصل قطاع غزة من خلال مشروع شارون بالإنسحاب الأحادي الجانب من قطاع غزة، وعام 2007 تم الإنقلاب وهي الخطوة الأولى لبدء تنفيذ فعلي لفصل قطاع غزة، وهذا هدف إسرائيلي استراتيجي.
• الحديث أن سبب انسحاب إسرائيل من غزة هو ضربات المقاومة هذا مجرد شعارات غير حقيقية، وأنا لا أقلل من دور المقاومة وخاصة حركة فتح بتلك الأيام كانت متصدرة المشهد بالموضوع المقاومة.
• أُسقط مرسي بفعل الشعب المصري بالثورة العظيمة وتم قطع الطريق على مشروع فصل غزة، حتى مرسي تكلم بشكل واضح أنه يريد أن يفتح قنصلية غزاوية بالقاهرة، وهذا بداية اعتراف حقيقي بأن قطاع غزة كيان سياسي وأن حركة حماس هي ممثل يمكن أن نتعامل معه.

نترككم مع مشاهدة فيديو اللقاء:

شاهد أيضاً

ملف اليوم | مجلس الوزراء يصادق على توصيات خلية الأزمة بشأن ارتفاع الأسعار

ملف اليوم وأبرز محاوره: – الاحتلال يجرف أراضي زراعية لشق طرق استيطانية في قرية حوسان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1 + اثنان =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!