تسريب صحفي جديد … وزير الهجرة والاندماج ستمنع عقد الزواج الديني للقصر دون 18 عاماً ومعاقبة من يقوم به

كتب: وليد ظاهر*

قد يكون لدى الحكومة عدة إجراءات جارية، وفقًا لوثيقة عمل داخلية أُرسلت إلى قناة TV 2 عن طريق الخطأ.
يجب أن ينتهي زواج القاصرين دينياً في الدنمارك.
هذا ما تقوله الحكومة، والذي يأتي الآن مع العديد من المقترحات للتغييرات في هذا المجال.
يقول وزير الهجرة والاندماج ماتياس تيسفاي (Mattias Tesfaye) “يجب ألا نتوخى الحذر بشأن ذلك”.
– الظاهرة موجودة، ولكن ليس لدينا أرقام لها، لأنها شيء يدور خلف الغرف المغلقة، لكن أعتقد أن تجريمه، وإحضار بعض الدعاوى القضائية، ووضع بعض الأشرار في السجن قد يساعد في تسليط الضوء على المشكلة، حسبما قال للتلفزيون TV 2 ليلة الثلاثاء.
في رد مكتوب، يوضح Mattias Tesfaye أنك تسمع بانتظام عن زواج النساء في زيجات دينية ضد إرادتهن.
– النساء اللواتي يرغبن في أن يصبحن جزءً من الدنمارك تمنعهن عائلاتهن ودائرتهن الاجتماعية من القيام بذلك، وأضاف الوزير مواطنينا في خضم نضال من أجل الحرية ويحتاجون إلى مزيد من الدعم من البرلمان حسب ما قاله الوزير.
بالإضافة إلى حظر الزواج الديني للقاصرين، تقترح الحكومة تشديد العقوبات على اعتقال الأشخاص في الزواج القسري.

السياسيون: لا يجوز زواج القصر
الزواج الديني بدون صلاحيّة مدنيّة عمل ديني يقوم به على سبيل المثال إمام، تقترح الحكومة معاقبة الامام بالسجن لمدة تصل إلى عامين وفي حالات خاصة بعقوبة مشددة بالتسفير من الدنمارك إذا عقد قران لقاصرين.
ووفقًا لقانون الزواج الدنماركي، فإن الزواج التقليدي للقصر تحت سن 18 عاماً محظور، في حين لا يوجد حظر على عقد القران الديني للقاصرين، ويبدو أن هناك تأييداً واسعًا للحظر في البرلمان الدنماركي.
وقال ممثل حزب راديكال يسار أندرياس ستينبرغ في اللجنة البرلمانية للأجانب: “من الواضح تماماً أنه لا يجب أن يتزوج القصر، ونحن ضد الزواج بالاكراه، لذلك نود مناقشة هذا الأمر مع الحكومة”.
كما ينظر حزب القائمة الموحدة وحزب الشعب الاشتراكي بشكل إيجابي على اقتراح الحكومة، لكنهم يرغبون في رؤية شيء أكثر واقعية قبل اتخاذ موقف نهائي.
وقالت حليم أوجوز (Halime Oguz) ممثلة حزب الشعب الاشتراكي في لجنة الحصول الجنسية المحلية: “الزواج الديني ملزم مثل الزواج التقليدي في الدنمارك، وعليك مسؤوليات زوجية ويصعب الخروج منه، يمكن أن يكون هناك الكثير من الضغوط من الأسرة أو الإمام أو الزوج”.

فنسترا: يوجد الكثير من زواج الأطفال في العالم
وفقًا لمنظمة (Red Center)، التي تعمل على مساعدة الشباب خارج نطاق السيطرة الاجتماعية، بعض الشباب يرغب في الزواج الديني لأنه مهم لهم، بينما بالنسبة للآخرين بسبب الضغط من الأسرة، وقد يكون الخروج من الزواج الديني صعبًا بالنسبة للبعض، وفقا للمنظمة.
وكان حزب الفنسترا الليبرالي اقترح حظر الزيجات الدينية للقاصرين في عام 2012، وحتى اليوم يدعو الحزب إلى الحظر.
– من الجميل أن نرى أن إرث إنغر ستويبرغ السياسي يعيش في الحزب الديمقراطي الاشتراكي، قال ممثل حزب الفنسترا في لجنة الأجانب البرلمانية مادس فوغليدي: بالطبع، سندعم ذلك.
ولقد تم فصل مقدمي اللجوء الشباب المتزوجين في مراكز اللجوء في البلاد في عام 2016، وخلص أمين المظالم في وقت لاحق إلى أن التعليمات كانت غير قانونية وأن ما يسمى بلجنة التعليمات حاليا تقوم بالتحقيق في القضية ودور إنغر ستويبرغ في القضية.

ملاحظة داخلية: عدة إجراءات على لوحة الرسم
قد يكون لدى الحكومة عدة مبادرات جارية في مجال الأجانب، وفقاً لملاحظة عمل داخلية حصلت عليها قناة تي في 2.
تم إرسال الوثيقة بين مسؤولين الاعلام في وزارة الهجرة والاندماج كما تم إرسالها بالخطأ إلى موظف في قناة (TV 2).
تُظهر الوثيقة الاقتراحات الخاصة بحظر زواج القُصَّر الديني وتشديد العقوبة لتزويج شخص بالإكراه.
بالإضافة إلى ذلك، تُظهر الوثيقة أن الحكومة قد نظرت، من بين أمور أخرى، في تقديم مطالب جديدة بأن على الجماعات الدينية الاعتراف صراحة بقانون الزواج الدنماركي، بالإضافة إلى المتطلبات الدنماركية الأكثر صرامة للخطباء الدينيين.
وبحسب الوثيقة، فإن الإجراءات الفردية هي جزء من “حزمة تضييق” والوثيقة هي اقتراح لكيفية إطلاق الإجراءات في وسائل الإعلام، العديد من النقاط ليست بعد السياسة الرسمية للحكومة، ولكن وفقا للوثيقة، فانه يتم دراستها من قبل الحكومة.

* رئيس تحرير المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
المصدر: تي في تو (Tv2)

شاهد أيضاً

بعثة دولة فلسطين لدى مملكة الدنمارك تفتح كتاب للتعزية باستشهاد شرين ابو عاقلة

الاخوات والاخوة ابناء الجالية الفلسطينية الكرام في مملكة الدنمارك نعلمكم بان بعثة دولة فلسطين لدى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثمانية − 2 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!