#هــــــــــــام

على أثر القرارات التي اتخذتها القيادة الفلسطينية بوقف التنسيق الأمني مع سلطة الاحتلال سوف نشهد تصعيد اسرائيلي ضد المؤسسة الأمنية يشمل:
#تحريض إعلامي ممنهج ضد القيادة الفلسطينية والمؤسسة الأمنية سواء على الإعلام الرسمي أو الاجتماعي سوف يشارك فيه كل المأجورين والعملاء.
#التضيق على منتسبي المؤسسة الأمنية سواء على الحواجز والطرقات أو من خلال الاقتحام والاعتقال بهدف الاحراج والاستفزاز والمس بهيبة المؤسسة الأمنية.
# محاولة خلق فوضى وفلتان أمني واجتماعي في مناطق الدولة الفلسطينية.
#محاولة خلق أزمة بين المؤسسة الأمنية ورجال التنظيم من خلال بعض العملاء والطابور الخامس.
#محاولة إيجاد عناوين وأسماء للتعامل معها كبديل عن المؤسسات الفلسطينية الرسمية.
#لذلك يستدعي الحيطه والحذر الشديد وعدم التعاطي مع الإشاعات التي قد تستهدف الأمن الفلسطيني والقيادة الفلسطينية والتنظيم.
#نحن مقبلون على مرحلة خطيرة جداً تستدعي منا مزيداً من التلاحم والترابط والحذر الشديد من كل ما يمس المشروع الوطني والمس بهيبة مؤسسات الدولة الفلسطينية وتمرير صفقة القرن وعمليات الضم للمستوطنات والاغوار.

شاهد أيضاً

تسقطُ أوسلو.. كلَّ يوم!

الرسالة الأسبوعية (١١) تسقطُ أوسلو.. كلَّ يوم! بقلم: د.خليل نزال يحتارُ المطالِبون بسقوط أوسلو في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة + 11 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann

Contact Us