مجدلاني: نبذل جهودا كبيرة مع الاشتراكية الدولية لبناء جبهة دولية رافضة للضم

قال الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني أحمد مجدلاني إن جهودا كبيرة تبذل مع كافة الأحزاب الاشتراكية الدولية، لحشد الدعم الرافض لعملية الضم.

وثمن مجدلاني في بيان له، يوم الخميس، بيان الاشتراكية الدولية، الذي أكد “أن ضم إسرائيل من جانب واحد لمناطق واسعة من الضفة الغربية المحتلة في فلسطين، سيشكل انتهاكًا واضحًا للقانون الدولي، وضربة مدمرة لأي مستقبل من احتمالات السلام وإقامة دولة للشعب الفلسطيني على حدود الرابع من حزيران عام 1967 والقدس الشرقية عاصمة لها”، ودعوتها “مرة أخرى الدول الأعضاء والحكومات والمجتمع الدولي الأوسع إلى إعادة تأكيد دعمهم للدولة الفلسطينية وحل الدولتين”.

وأوضح مجدلاني أن هذا البيان نتاج تلك الجهود، وأنه جاء ليؤكد أن سياسة الضم تقوض تطلعات مستقبل السلام والاستقرار، وأن الأساس هو قرارات الشرعية الدولية، وهذا ما يتوجب على المجتمع الدولي دعمه.

وقال إن اتساع الجبهة الدولية الرافضة لعملية الضم، واعتباره تهديدا للسلام، وتقويضا لحل الدولتين، وضربا لأمن واستقرار المنطقة، يجب أن يترافق بإجراءات رادعة ضد حكومة الاحتلال.

وأشار مجدلاني إلى أن بيان الاشتراكية تطرق أيضا إلى الضم باعتباره “سيجلب خطرًا كبيرًا بأن يصبح مؤيدو السلام مهمشين أكثر فأكثر مع تلاشي أمل إقامة الدولة للفلسطينيين من خلال المفاوضات، لهذا السبب، حان الوقت الحاسم لأولئك الذين يعارضون خطة الضم غير القانونية، هذه للوحدة واتخاذ الإجراءات اللازمة”.

شاهد أيضاً

“تنفيذية المنظمة”: تغيير توقيت الضم أو مساحته مجرد ألاعيب تُمارس لخداع العالم

– نرفض مختلف التكتيكات الأميريكية – الإسرائيلية الهادفة لتنفيذ الضم – ضم شبر واحد من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − ستة =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann