إتصالات بين إسرائيل وإدارة بايدن

كشفت مصادر إسرائيلية، أن محادثات هاتفية قد جرت بين مستشار الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن شبات ونظيره الأمريكي جيك سوليفان، تناولت “ملف الاتفاق النووي الإيراني والعديد من القضايا الإقليمية”، وزيارة مرتقبة لرئيس جهاز الاستخبارات “الموساد” يوسي كوهين لواشنطن الشهر المقبل.

موقع “واللا” العبري نقل عن مسؤولين إسرائيليين، لم يذكر أسماءهم أن “هذه هي المحادثة الرسمية الأولى التي يجريها مسؤول إسرائيلي مع نظير أمريكي له بعد تولي جو بايدن منصبه كرئيس للولايات المتحدة”.

وبعد تنصيب جو بايدن رئيساً للولايات المتحدة، الأربعاء، أصدر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بياناً قال فيه إنه “يتوقع العمل مع الرئيس (جو) بايدن لتعزيز السلام بين إسرائيل والعالم العربي، ومواجهة التحديات المشتركة، بما في ذلك التهديد الإيراني”.

في سياق متصل، ذكرت قناة إسرائيلية، أن رئيس جهاز وكالة الاستخبارات “الموساد” يوسي كوهين، سيلتقي الشهر المقبل الرئيس الأمريكي بايدن، ورئيس وكالة الاستخبارات المركزية ويليام بيرنز في واشنطن.

وقالت قناة (12) الإسرائيلية الخاصة، إن كوهين سيكون أول مسؤول إسرائيلي يجتمع مع بايدن وبيرنز، بعد توليهما منصبيهما الأسبوع الماضي.

كما أشارت القناة أن مسؤولين في وزارتي الخارجية والجيش بالحكومة الإسرائيلية سيشاركون في اللقاءات التي سيجريها كوهين مع بايدن وبيرنز.

ومن المفترض، بحسب القناة، أن يقدم المسؤولون الإسرائيليون معلومات جمعتها إسرائيل خلال الفترة الأخيرة عن الملف الإيراني، كما سيحاول المسؤولون بقيادة كوهين التأثير على إدارة بايدن، بشأن الاتفاق النووي المتوقع بين الولايات المتحدة وإيران.

شاهد أيضاً

جهد أوروبي لادخال الجيش الإسرائيلي الى القائمة السوداء في الأمم المتحدة

“حملة الاطفال” تجري منذ نحو سنتين من خلال تقارير منتظمة تصدرها منظمات اليسار المتطرف والتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 2 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann

Contact Us