الوزير زيارة: نوايا حزبية ضيقة بدأتها حماس في عملية إعادة الإعمار

أدان وزير الاشغال العامة والاسكان محمد زيارة قيام أجهزة حماس على احتجازه لأكثر من 3 ساعات خلال عودته من رام الله الى قطاع غزة، وإبلاغه من قبلهم أنه ممنوع من ممارسة عمله بالقطاع، واصفاً ما حدث بالغير مقبول ويدلل على نوايا حزبية ضيقة.

وأضاف الوزير زيارة في حديث لإذاعة صوت فلسطين مساء اليوم الخميس، أن مثل هذا التصرف الغير مقبول من قبل أجهزة حماس، لن يُثني الحكومة الفلسطينية عن القيام بواجبها تجاه ابناء شعبنا في قطاع غزة، والذي لا زال يعاني جراء الدمار الهائل الذي خلفته اَلة الحرب الاسرائيلية.
وقال الوزير ان مثل هذه المحاولات تريد من خلالها حماس منع اي تمثيل للسلطة و الحكومة الفلسطينية في القطاع، وكأن هناك صراعاً على من سيقود عملية إعادة الإعمار في غزة.
وشدد وزير الاشغال العامة والاسكان أن الحكومة الفلسطينية ستقوم بواجبها تجاه ابناء شعبنا في قطاع غزة، كما في الضفة ومدينة القدس المحُتلة، وانه يتم حالياً وضع اللمسات الأخيرة لتقيم حجم الدمار ليتم بعدها الانتقال مباشرة في تنفيذ المرحلة الأولى من عملية عملية الإعمار.

ولفت الوزير زيارة، أن أجهزة حماس لم تقدم له أي توضيح لتوقيفه، وأكتفت باحتجازه وإبلاغه عدم ممارسة عمله، مُشدداً “نحن لا ننافس أي أحد لإعادة الإعمار في قطاع غزة، بل إن الحكومة تقوم بواجبها لإعمار ما تم هدمه”.

شاهد أيضاً

لجنة التواصل تستقبل وفدا من أنصار السلام الإسرائيليين في رام الله

استقبلت لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي في مكتبها برام الله، اليوم الثلاثاء، وفدا ضم أكثر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر + خمسة عشر =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann

Contact Us