الجامعة العربية: منطقتنا تستضيف ما يقرب من نصف اللاجئين بالعالم

قالت الأمين العام المساعد، رئيس قطاع الشؤون الإجتماعية بجامعة الدول العربية السفيرة هيفاء أبو غزالة، اليوم الإثنين، إن دول المنطقة العربية تستضيف ما يقرب من نصف إجمالي اللاجئين على مستوى العالم، من بينهم 5.6 مليون لاجئ فلسطيني، موضحةً أن ذلك يلقي بضغوط وأعباء مضاعفة على كاهل النظم الاقتصادية والاجتماعية والصحية في هذه الدول، ويتطلب اهتمامًا خاصًا لتخفيف هذه الضغوط بما يتماشى مع أهداف الاتفاق العالمي للاجئين.

وأضافت أبو غزالة، في كلمتها خلال الاحتفال الذي نظمته الجامعة العربية لمناسبة “اليوم العالمي للاجئين” في مقر الأمانة العامة بالعاصمة المصرية القاهرة، أن الأمانة العامة تضع في بؤرة اهتمامها موضوع متابعة الاتفاق العالمي بشأن اللاجئين الذي تم اعتماده من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2018، وهو يعد على رأس أولويات عملية التشاور العربية الإقليمية حول الهجرة واللجوء في الفترة الحالية، حيث تم تخصيص اجتماعها الأخير الذي عقد يوم 8 حزيران الجاري لمناقشة المستجدات بشأن الاتفاق.

وأوضحت أن الأمانة العامة تعتزم عقد اجتماع للدول الأعضاء بالتنسيق والتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لمتابعة التقدم المحرز في تنفيذ الاتفاق العالمي بشأن اللاجئين على المستوى الإقليمي العربي، تمهيدًا للمشاركة الفعّالة في الاجتماع الأول للمسؤولين رفيعي المستوى المزمع عقده في شهر كانون الأول المقبل.

ولفتت إلى أن احتفال هذا العام يأتي في ظل استمرار تفاقم أزمة اللجوء والنزوح في المنطقة العربية، مشيرةً إلى أن جائحة “كورونا” كان لها تأثيرًا خاصًا على الفئات الأكثر ضعفًا ومن بينها اللاجئين والنازحين.

وأوضحت، أن تنظيم الاحتفالية اليوم يأتي بالتعاون بين الأمانة العامة للجامعة العربية والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين التي تعد شريكًا مهمًا للأمانة العامة في مختلف الموضوعات الاجتماعية المتعلقة باللاجئين، لافتةً إلى أن هذه الشراكة تركّز على موضوعات الصحة والتعليم وحقوق الإنسان، وتأخذ في اعتبارها الفئات الخاصة مثل النساء والأطفال، وتعمل على ضمان انخراط الدول العربية في الفعاليات الدولية ذات الصلة.

وثمنت جامعة الدول العربية دور الدول الأعضاء المستضيفة لأعداد كبيرة من اللاجئين، شاكرةً الدول العربية على جهودها ومبادراتها لتوفير خدمات الرعاية الطبية واللقاحات للاجئين جنبًا إلى جنب مع مواطنيها، وإدراجهم ضمن الفئات الأولى بالرعاية رغم كل التحديات والظروف التي تواجهها.

وجرى إضاءة مبنى الأمانة العامة باللون الأزرق “لون الأمم المتحدة” تضامنًا مع اللاجئين.

شاهد أيضاً

فلسطين تشارك في أعمال المكتب التنفيذي لوزراء الاتصالات والمعلومات العرب

عقد المكتب التنفيذي لمجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات دورته العادية 48 اليوم الثلاثاء (عن بعد)، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 + خمسة =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann

Contact Us