الكثير من الناس يرون الحياة في تجربتهم الشخصية

في تجربتهم الشخصية، الحياة مثل: “انا ضد الكون”

إنً المنافسة مع الكون هي شيئ غير حكيم

الإنسان ضد الكون، هذه فقط حالتك النفسية، هذا ليس الواقع

حتى عندما يشعر الفرد بأنه وحيد تماما، فإنه يتنفس من الكون وموجود فيه إذن انت تتفاعل مع الكون

الأمر فقط متعلق بعدم قدرة الفرد على الانسجام مع الناس حوله

وجودنا دائما مرتبط بالكون، لكن الفكر يعمل ضد الكون

اذا صنع الفرد حالة نفسية أنه في منافسة مع الكون سيشعر بالضغط حتى من اقل الأشياء او الاحداث، ستسحقه الأشياء الصغيرة

الأفكار والمشاعر هي ضد الكون، الكون خلق لاجلنا

عندما نتعلم كيف نتعامل مع أفكارنا ومشاعرنا نحن يصبح الكون والإنسان معنا او حياديا، وسيبقى جزء منه ضدنا

الفرد في مواجهة جزء من الكون معادلة معقولة

الحكيم من يقلص من هم ضده إلى أقل قدر ممكن

ولدنا وليس معنا شيئ، وعندما نموت لا نأخذ معنا شيئ إلا عملنا ليكن عملنا مفيدا صالحا مصلحا

كتب: محمد قاروط ابو رحمه

شاهد أيضاً

حركة “فتح” ٠٠ و”لعبة الأيدلوجيا”٠٠!

ككتاب فتحاويون؛ لا نستطيع أن نتجاهل أو نغض النظر؛ تجاه مسعى البعض إن بوعي أو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 5 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann

Contact Us