بيان صادر عن قيادة قوات الامن الوطني في الشمال

ان الحادث المؤسف الذي تعرض له احد ضباط قوات الامن الوطني في الشمال في مخيم نهر البارد أثناء مروره بسيارته المتزامن مع مسيرة نظمها ما يسمى تيار الخيانة الاصلاحي في مخيم نهر البارد عشية عيد الأضحى المبارك مما آثار غرائز الحقد ومشاعر الغدر لدى هذه العصابة فاندفعوا تجاه اخينا الذي كان وبرفقة اثنين من إخوانه في سيارته وقاموا بالاعتداء عليه بالعشرات بالعصي والسكاكين ولولا العناية الالية وشجاعة اخينا ودفاعه عن نفسه وإخوانه لكانت القاضية .

نحن في قيادة قوات الامن الوطني في الشمال وتحملا للمسؤولية الوطنية الملقاة على عاتقنا وعضا على الجراح وحقنا للدم الفلسطيني ونتيجة الاتصالات من العديد من المرجعيات ، آلينا على أنفسنا ان لا نبادر الى اي ردة فعل قد تجر المخيم الى ما لا يحمد عقباه خاصة واننا كنا عشية عيد الأضحى المبارك ، لكننا ومن باب القول بان السن بالسن والبادئ اظلم ، لن نسمح بعد اليوم باي خرق من قبل هذه العصابة المارقة ولن نتوانى برد الصاع صاعين وزيادة ولن تمر هذه الجريمة دون حساب وليتحمل كل مقترف نتيجة ما قدمت يداه .

لقد غلبنا المبدأ الوطني ولكن من خان الوطن لا يعير لاي من القيم وزنا.

هذا وقد اعذر من أنذر والله من وراء القصد ….
وانها لثورة حتى النصر
قيادة قوات الامن الوطني في الشمال

شاهد أيضاً

دعوات للنفير في وجه الانقلاب الحمساوي

وجهت مجموعات شبابية على مواقع التواصل الاجتماعي دعوات للتظاهر في قطاع غزة رفضا للقهر والظلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × أربعة =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann

Contact Us