لا تدعوهم يمروا وتصدوا لهم…..

الاحتلال الصهيوني يلعب بالنار في القدس متحديا الفلسطينيين عموما والمقدسيين خصوصا ، وهو يريد اشعال النار ولم يتعظ بعد ، فالمراهق “بنيت” لا يدرك ما يقوم به ويظن بهذه الطريقة الصبيانية انه يعزز مكانة حكومته الهشة وهو لا يعلم ان نهايته اقتربت وان الشعب الفلسطيني لازال متخفزا للدفاع عن المقدسات المسيحية والاسلامية، ولأنه يدرك ان الاحتلال وقادته لم يتعظوا من كل الدروس السابقة بالمقاومة والنضال ، ويحاول استفزازهم وهم قالوا له ومستوطنيه لا تلعبوا بالنار ولا تختبرونا فنحن شعب لا يستكين والموت والحياة عندنا سواء ، وهو يرغب بالموت في سبيل الله والاقصى وبقية المقدسات ،وان مقاومته بجميع انواعها لا زالت يديها على الزناد وان الحجارة والسكاكين وبقية الاسلحة المشروعة تؤمن ان المعركة مع الاحتلال لم تنتهي وان الاحتلال لم يستخلص العبر ولم يعرف ان الاقصى والقدس خط احمر وان صبر المقاومتين الشعبية والعسكرية ليس من ضعف بل مراعاة للوسطاء كي يمارسوا دورهم في كبح جماح العدو ووقف الاعتداءات على الاقصى والمصلين وللتأكيد لهم ان القدس خط احمر .
ولكن يبدو ان الاحتلال يريد وبشكل عملي استفزازي اختبار قدرات شعبنا ومقاوماته المتعددة الاشكال والاساليب ، وهو اختبار سيفشل فيه الاحتلال فشلا كبيرا بإذن الله… فالهدف واحد الا وهو العدو المحتل لارضنا…..وقطعان مستوطنيه…ولن تكون قيادته المجرمة بمنأى عن الاستهداف المباشر من قبل كل مناضلي شعبنا…
وهنا نداء الى اهلنا في الضفة الغربية والقدس وغزة وكل الاراضي الفلسطينية المحتلة من عام 48 نقول لهم اليوم يومكم فلا تمكنوا قطعان المستوطنين من قدسكم وهبوا جميعا على قلب رجل واحد وتصدوا لهم وامنعوهم من ذلك وليكن ما يكن فالله معكم ثم الشعب من خلفكم….وما النصر الا من عند الله ….

شاهد أيضاً

حركة “فتح” ٠٠ و”لعبة الأيدلوجيا”٠٠!

ككتاب فتحاويون؛ لا نستطيع أن نتجاهل أو نغض النظر؛ تجاه مسعى البعض إن بوعي أو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + 1 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann

Contact Us