“الشرعية الدولية”

– هو مصطلح للدلالة على القرارات الصادرة عن الأمم المتحدة وهيئاتها المكلفة، وعلى رأسها مجلس الأمن والجمعية العمومية، وهذه القرارات أساسها طابع توافقي للقانون الدولي الذي تعتمد عليه الهيئة الأممية.

• من أبرز قرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية:

– قرار 242 الذي يوجب على إسرائيل الانسحاب من الأراضي التي احتلتها عام 1967.

– قرار 194 الخاص بعودة اللاجئين وتعويضهم.

– قرار 3236، الذي اعترف بحق الفلسطينيين في السيادة على أراضيهم.

– قرار 58/292، الذي أكد أن القدس الشرقية منطقة محتلة وتابعة للإدارة الفلسطينية.

– قرار 2334، الذي نص على مطالبة إسرائيل بوقف الاستيطان في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، وعدم شرعية إنشاء إسرائيل للمستوطنات في الأرض المحتلة منذ عام 1967.

– قرارات أخرى أدانت الاستيطان، وأكدت حق العـ.ـودة وأحقية إدارة الفلسطينيين أراضيهم وانسحاب إسرائيل منها.

▪︎ترفض حركة حـ.ـمـ،ـاس الاعتراف بالشرعية الدولية كنوع من المماطلة السياسية، بهدف تشتيت البيت الفلسطيني، وإضعاف القرار الوطني الفلسطيني، من خلال خلق الذرائع الدولية ضد الشعب الفلسطيني تحت عناوين التشتت وعدم التوافق، فمن المهم دائماً وعند أي حوار يجريه الفلسطينيون بخصوص قضيتهم العادلة أن يكونوا موحدين، وعلى برنامج سياسي متوافق عليه.

▪︎فمنذ البدء حاولت تقسيم وتشتيت الحالة الفلسطينية، فلدى حركة حـ.ـمـ،ـاس الكثير من المشاريع المشبوهة، ولديها رؤيتها الخاصة بالتنسيق مع إسرائيل لعزل قطاع غزة وحل مشكلاته بعد -تعميق مأساته- بمعزل عن السلطة الفلسطينية الشرعية، لذلك ترفض حـ.ـمـ،ـاس الشرعية الدولية لضمان بقاء التفكك الفلسطيني ومساعدة إسرائيل في تحويل القضية الفلسطينية إلى قضية حياتية ومعيشية مجزأة يمكن معالجتها بعيداً عن مسارها السياسي والوطني.

▪︎ويحتوي ميثاق حـ.ـمـ،ـاس جوهرياً على اعتراف بالشرعية الدولية، من خلال استعدادها لقبول دولة على حدود 1967، لكنها تحاول التملص ولعب كل الأدوار لأجل هدف واضح هو تدمير أي حالة وحدوية فلسطينية، وإنهاك النظام الفلسطيني الداخلي، من خلال الابتعاد كلياً عن أي محاولة للتوافق وتشكيل موقف فلسطيني موحد، فقد أصدرت ميثاقها في مايو 2017 كمراوغة سياسية، وأداة تستطيع من خلالها لعب الدور المنوط بها.

شاهد أيضاً

الكثير من الناس يرون الحياة في تجربتهم الشخصية

في تجربتهم الشخصية، الحياة مثل: “انا ضد الكون” إنً المنافسة مع الكون هي شيئ غير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة + 3 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
WP-Backgrounds by InoPlugs Web Design and Juwelier Schönmann

Contact Us