التقرير الأسبوعي حول الانتهاكات الإسرائيلية في الأرض الفلسطينيــة المحتلــة (30 ديسمبر 2021 – 5 يناير 2022)

  • مقتل مواطن يعاني من اضطراب نفسي برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي على مفرق قرية حارس، شمال سلفيت
  • إصابة 16 مواطنًا، بينهم 5 أطفال وحالة خطيرة، في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة
  • إطلاق النار (8) مرات تجاه الأراضي الزراعية و(4) مرات تجاه قوارب الصيادين، شرق قطاع غزة وغربه
  • اعتقال (78) مواطنًا، منهم 7 أطفال، في (103) عمليات توغل في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة
  • هدم 5 منازل، منها 2 ذاتيًّا، تدمير 5 منشآت منها مركز طبي، وإخطارات هدم ووقف بناء واسعة في القدس المحتلة
  • اخطارات هدم لثمانية منازل، ومسجد ومنشأة مدنية في بيت لحم، واقتلاع خيمتي سكن و6 خيام للماشية في طوباس
  • قطع أشجار ومهاجمة سيارة ومنازل في اعتداءات للمستوطنين في الضفة الغربية
  • إقامة (35) حاجزًا فجائيًّا بين مدن وبلدات الضفة الغربية واعتقال مواطن على أحدها

ملخص

لاتزال قوات الاحتلال الإسرائيلي تقترف المزيد من جرائمها وانتهاكاها المركبة والمخالفة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني ضد المدنيين الفلسطينيين وممتلكاتهم في الأرض الفلسطينية المحتلة كافة. وشهد هذا الأسبوع عمليات تدمير وإخطارات واسعة خاصة في القدس المحتلة، في وقت استمرت قوات الاحتلال في استخدام القوة المفرطة ضد الفلسطينيين. كما واصلت اقتحام المدن والبلدات في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، وتنفيذ اعتقالات وعمليات هدم. فضلاً عن ذلك لا يزال قطاع غزة يعاني من حصار هو الأسوأ في تاريخ البشرية، حيث يتواصل هذا الحصار للعام الخامس عشر على التوالي، كسياسة عقاب جماعي تتنافي مع الشرائع الدولية، الأمر الذي أدى إلى تفاقم الوضع الإنساني على جميع المستويات.

وكان من أبرز نتائج الانتهاكات التي وثقها المركز ما يلي

جرائم إطلاق النار وانتهاك الحق بالحياة والسلامة البدنية

قتل مواطن يعاني من اضطراب نفسي، وأصيب 16 مواطنًا، بينهم 5 أطفال في استخدام قوات الاحتلال الإسرائيلي القوة المفرطة في الضفة الغربية. ففي 31/12/2021، قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن أمير عاطف خضر ريان، 36 عاماً، من ذوي الإعاقة (اضطراب نفسي)، قرب مفترق قرية حارس، شمال مدينة سلفيت، بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن. ووفق التحقيقات الميدانية كان هناك مسافة عدة أمتار بين مكان تمركز الجنود وموقع استهداف المواطن القتيل، ما يعني أنه لم يكن يشكل حالة تهديد جدية على حياة الجنود، وبالتالي تعكس هذه الجريمة التساهل غير المبرر في تعليمات إطلاق النار من قوات الاحتلال والاستهتار بأرواح المواطنين الفلسطينيين. ووثق المركز، إصابة 3 مواطنين أحدهم حالته خطيرة في القدس، ومواطنين، أحدهم طفل في نابلس، و11 مواطنًا، منهم 4 أطفال في قلقيلية. كما أصيب العشرات بحالات اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع. وفي قطاع غزة، أطلقت قوات الاحتلال النار 8 مرات تجاه الأراضي الزراعية، و4 مرات تجاه قوارب الصيادين، شرق القطاع وغربه.

أعمال التوغل والاعتقالات

نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (103) عمليات توغل في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة. واقترفت تلك القوات خلالها العديد من الانتهاكات المركبة، من مداهمة المنازل السكنية وتفتيشها والعبث بمحتوياتها، حيث أرهبت ساكنيها، واعتدت على العديد منهم بالضرب، فيما أطلقت الأعيرة النارية في العديد من الحالات. أسفرت تلك الأعمال عن اعتقال (78) مواطنًا، منهم 7 أطفال.

أعمال الهدم والتجريف

نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي 13 اعتداءً على النحو الآتي

القدس المحتلة: هدم 5 منازل، منها 2 ذاتيًّا في قرية صور باهر، وبلدة سلوان، وبيت حنينا، وهدم منشأة تجارية ذاتيًّا في البلدة القديمة، إخطارات هدم لمنازل سكنية ومنشآت تجارية وزراعية، وبلاغات استدعاءات لمواطنين، ووقف أعمال بناء مسجد، ومصادرة غرفة زراعية من الحديد والصفيح في قرية العيساوية في قرية العيساوية، هدم بركس تجاري ومصادرة كونتينر في قرية الزعيم، هدم مركز طبي للتطعيم ضد فايروس كورونا في جبل المكبر، وهدم بركسين لتربية الاغنام، في بلدة عناتا،

بيت لحم: إخطارات هدم لثمانية منازل، ومسجد ومنشأة مدنية في قرية نحالين

طوباس: اقتلاع خيمتي سكن وست خيام للماشية، و80 من قواطع الحديد، و15 من معالف ومشارب الماشية في الأغوار الشمالية.

اعتداءات المستوطنين

نابلس: مهاجمة أراضي المواطنين في قرية بورين وقطع 46 شجرة زيتون معمرة، مهاجمة سيارة وتحطيم زجاجها بالقرب من مفرق بزريا، مهاجمة منازل المواطنين في برقة في نابلس.

الخليل: مهاجمة منزل وسط حي تل الرميدة.

الحصار والقيود على الحركة

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي الحصار غير الإنساني وغير القانوني، الذي تفرضه على قطاع غزة. وقد تسبب الحصار الإسرائيلي المستمر منذ 15 عاماً في تعميق الأزمات الإنسانية والمعيشية في قطاع غزة، وبات سكان القطاع يعانون ارتفاعاً خطيراً في معدلات البطالة، التي بلغت 45%، وبواقع 217.100 عامل عاطلين عن العمل، وترتفع في أوساط الشباب لتصل إلى 63%.

ويعاني أكثر من نصف سكان القطاع من الفقر، حيث تشير بيانات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني أن نسبة انتشار الفقر بين سكان القطاع تبلغ 53%، ويصنف أكثر من 62.2% من سكان القطاع غير آمنين غذائياً وفق مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية. ولازال السكان المدنيون يعانون من نقص في خدمات الكهرباء والمياه بسبب نقص إمدادات الوقود وفصل الخطوط المغذية من إسرائيل بين فترة وأخرى، فيما يعاني السوق المحلي من نقص في العديد من المواد الأساسية بحجة استخدامها المزدوج.

وفي الضفة الغربية، لاتزال العديد من الطرق مغلقة بالكامل منذ انتفاضة الأقصى في العام 2000 وحتى اللحظة. وفضلاً عن الحواجز الثابتة، تنصب قوات الاحتلال العديد من الحواجز الفجائية، وتعرقل حركة المدنيين، وتعتقل العديد منهم عليها وعلى الحواجز الثابتة، والمعابر الحدودية وتحديداً معبر الكرامة مع الحدود الأردنية.

التفاصيل

أولاً: جرائم إطلاق النار وانتهاك الحق في الحياة والسلامة البدنية

في حوالي الساعة 1200 منتصف ليلة الخميس الموافق 30\12\2021، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن محمد راتب صرعاوي، 30 عاماً، وابن عمه مالك عيسى صرعاوي، 27 عاماً، بعد دهم مجمع آدم السكني في بلدة كفر عقب، شمالي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. خلال الاقتحام احتشد العشرات من الفتية والشبان بالقرب من المجمع السكني، ورشقوا قوات الاحتلال وآلياتها بالحجارة والزجاجات الفارغة. على الفور هاجمت قوات الاحتلال المتظاهرين وأطلقت الرصاص الحي والأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط تجاههم، ما أدى إلى إصابة ثلاثة مواطنين، بأعيرة نارية، أحدهم وصفت حالته بأنها خطيرة. والمصابون هم: محمد نافز فرحان، وأصيب بعيار ناري في بطنه وحالته خطيرة، وإياد محمد الشحروري، وصامد محمد عفانة، وأصيبا في أطرافهما السفلية، ونقلوا جميعًا إلى مستشفى مجمع فلسطين الطبي في رام الله لتلقي العلاج.

في حوالي الساعة 7:30 صباحًا، أطلق جنود الاحتلال الاسرائيلي المتمركزون داخل الشريط الحدودي شرق دير البلح في المحافظة الوسطى، نيران أسلحتهم الشاشة تجاه أراضي المواطنين الزراعية، دون الإبلاغ عن إصابات.

في حوالي الساعة 9:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطنين: منذر الرويضي، 21 عاماً، وإيهاب أبو سنينة، 19عاماً، بعد دهم منزليهما وتفتيشهما خلال اقتحام حي العين ببلدة سلوان، جنوبي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. خلال الاقتحام احتشد العشرات من الفتية والشبان عند مدخل الحي، ورشقوا قوات الاحتلال وآلياتها بالحجارة والزجاجات الفارغة، وأشعلوا النيران في برج لكاميرات المراقبة التابعة لشرطة الاحتلال. على الفور هاجمت قوات الاحتلال المتظاهرين وأطلقت الأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط وقنابل الغاز والصوت تجاههم، واستمرت المواجهات في الحي عدة ساعات امتدت إلى حي بئر أيوب، الذي شهد مواجهات عنيفة بين عشرات من الفتية والشبان وقوات الاحتلال التي أغرقت الحي بالمياه العادمة ذات الرائحة الكريهة.

صباح الجمعة الموافق 31/12/2021، قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مواطنًا فلسطينيًّا من ذوي الإعاقة (اضطراب نفسي)، قرب مفترق قرية حارس، شمال مدينة سلفيت، بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن. وتدحض مصادر العائلة هذه الراية بالكامل، فيما لم تنشر قوات الاحتلال أية صور أو مقطع فيديو رغم وجود كاميرات مراقبة في المكان.

ووفق المعلومات التي توفرت لباحثة المركز، ففي حوالي الساعة 9:00 صباحًا، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة قرب مفترق قرية حارس، شمال مدينة سلفيت، أعيرة نارية تجاه شخص بعد ترجله من سيارة كان يستقلها وتوجهه ناحية المظلة التي يتواجد بها الجنود في محطة الباصات، ما أدى إلى إصابته وسقوطه على الأرض وترك ينزف حتى الموت. وأعلنت قوات الاحتلال أن جنودها أحبطوا محاولة فلسطيني الاعتداء عليهم بسكين في المفرق، وأنه ترجل من سيارة قرب نقطة عسكرية في المفرق حاملًا سكينًا وركض تجاه محطة للباصات الإسرائيلية، فأطلق الجنود النار تجاهه وأردوه قتيلا، ولم تسجل إصابات في صفوف الاحتلال. وعقب الحادث أغلقت قوات الاحتلال المفترق والطرقات في المنطقة ومنعت تحرك السيارات فيها، وأوقفت السيارة التي ترجل منها الفلسطيني، واعتقلت سائقها وهو عمر محمد علي أبو علي، 19 عامًا، وابن عمه محمد أبو علي، 25 عامًا، الذي كان بالسيارة أيضًا. ولاحقًا تبين أن القتيل يدعى أمير عاطف خضر ريان، 36 عاماً، وهو أب لأسرة من خمسة أبناء، واحتجزت قوات الاحتلال جثمانه.

ووفق العائلة، فإن القتيل كان يعاني من اضطراب نفسي منذ مدة عام وخضع للعلاج لهذا الغرض. وذكر أن سائق السيارة عمر أبو علي، (وهو عديل أمير) أبلغهم عن طريق والده قبل اعتقاله، أن أمير طلب منه أن يوصله إلى المستشفى، وعند المفترق طلب التوقف للتقيؤ وترجل من السيارة وتوجه ناحية المظلة التي يتواجد بها الجنود، الذين أطلقوا النار تجاهه وأصابوه في بطنه.

ووفق التحقيقات الميدانية كان هناك مسافة عدة أمتار بين مكان تمركز الجنود وموقع استهداف المواطن القتيل، ما يعني أنه لم يكن يشكل حالة تهديد جدية على حياة الجنود، وبالتالي تعكس هذه الجريمة التساهل غير المبرر في تعليمات إطلاق النار من قوات الاحتلال والاستهتار بأرواح المواطنين الفلسطينيين. علمًا أنه تكررت حوادث قتل مماثلة في المفرق المذكور خلال العام.

في حوالي الساعة 10:20 صباحًا، أطلق جنود الاحتلال الاسرائيلي المتمركزون داخل الشريط الحدودي شرق البريج في المحافظة الوسطى، نيران أسلحتهم الشاشة، وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه رعاة الأغنام، دون الابلاغ عن إصابات.

في حوالي الساعة 12:15 مساءً، انطلقت مسيرة سلمية من متنزه بيتا السياحي، جنوب شرقي مدينة نابلس، تجاه منطقة الهوته إلى الشرق من جبل صبيح، جنوب البلدة، التي أقام فيها الاحتلال قبل ثمانية أشهر البؤرة الاستيطانية (افتار). رفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وهتفوا ضد الاحتلال ومستوطنيه، ولدى وصولهم فوجئوا بجنود الاحتلال يأخذون مواقع لهم في محيط الجبل. إثر ذلك اندلعت مواجهات شديدة، ألقى خلالها بعض المشاركين بالمسيرة الحجارة تجاه أماكن تمركز الجنود، الذين واصلوا إطلاق الأعيرة النارية والمعدنية، وقنابل الصوت والغاز تجاه المتظاهرين. استمرت المواجهات حتى قرابة الساعة 4:00 مساءً، أصيب خلالها مواطنان، أحدهما طفل، بأعيرة نارية في أطرافهم السفلية نقلا إثرها إلى مستشفى رفيديا الحكومي في مدينة نابلس للعلاج. كما أصيب العديد من المواطنين بحالات اختناق وعولجوا ميدانياً.

في حوالي الساعة 12:30 مساءً، قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على الحاجز الجنوبي لمدينة قلقيلية، تظاهرة شارك فيها عشرات المواطنين. لاحقت قوات الاحتلال الشبان الذين تجمعوا في المنطقة، وسط اندلاع مواجهات، أطلقت خلالها تلك القوات، الأعيرة الاسفنجية وقنابل الصوت والغاز المسيلة للدموع تجاههم. أسفر ذلك عن إصابة خمسة مواطنين، بينهم طفل، بأعيرة معدنية، وأصيبوا جميعًا في الأطراف باستثناء أحدهم أصيب في بطنه.

في حوالي الساعة 2:30 مساءً، قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المسيرة الأسبوعية المناهضة للاحتلال والاستيطان في حي الشيخ جراح، شمالي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، واعتدت على المشاركين فيها بالدفع والضرب.

وكان العشرات من أهالي الشيخ جراح والنشطاء الأجانب قد احتشدوا عند المدخل الرئيسي للحي، كما هو معتاد كل يوم جمعة، وانطلقوا بمسيرة من المدخل الرئيس إلى الجهة الشرقية من الحي، إلاّ أن قوات الاحتلال منعت المشاركين من التقدم ولاحقتهم إلى الجهتين الشرقية والغربية من الحي، وحاصرتهم من جميع الجهات، ومنعتهم من الاقتراب من أرض عائلة سالم المهددة بالإخلاء. وبعد قمع قوات الاحتلال للمشاركين في المسيرة، احتشد العشرات في الجهة الغربية من الحي تضامنًا مع عائلة سالم، ورفعوا الأعلام الفلسطينية وصورًا لعائلة سالم وشعارات باللغات العربية والإنجليزية والعبرية ضد الاحتلال والاستيطان وتهجير عائلات الشيخ جراح، وأخرى تضامنية مع أهالي سلوان وبلعين وبيتا والأسرى والقدس. حاصرت قوات الاحتلال المتضامنين، واعتدت عليهم بالضرب والدفع، وصادرت الاعلام الفلسطينية، واعتدت على الناشط محمد خضر ابو الحمص،56 عاماً، بالضرب وكسرت عكازه. كما اعتقلت الطفل أحمد الشويكي، 12 عاماً.

في التوقيت نفسه، قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي وقفة سلمية، شارك بها العشرات من أهالي بلدة جبل المكبر، جنوبي شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة، احتجاجاً على استمرار بلدية الاحتلال بهدم المنازل السكنية في البلدة.

وكان العشرات من المواطنين قد احتشدوا بالقرب من دوار الجبل في البلدة، وحملوا اللافتات المنددة بهدم المنازل السكنية في البلدة وتشريد قاطنيها بحجة عدم الترخيص، ورددوا الشعارات المطالبة بإيقاف اعتداء بلدية الاحتلال وطواقمها على أحياء البلدة. حاصرت قوات الاحتلال المشاركين في الوقفة، واعتدت عليهم بالضرب والدفع، وأخلت المكان بالقوة، وطاردت بعض الفتية والشبان، وأطلقت قنابل الصوت والغاز تجاههم، واعتقلت المواطن علاء نايف جعابيص، 21 عاماً.

في حوالي الساعة 4:20 مساءً، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على الشريط الحدودي، شرق شارع النعايمة شرق بيت حانون، شمال قطاع غزة، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه المنطقة الحدودية المحاذية للشريط الحدودي بشكل متقطع، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات أو أضرار.

في حوالي الساعة 8:50 صباح يوم السبت الموافق 1-1-2022، لاحقت قوات الاحتلال الإسرائيلي عبر الزوارق الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منطقة الواحة شمال غرب بلدة بيت لاهيا، وقبالة منطقة السودانية غرب جباليا، شمال قطاع غزة، قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي 3 أميال بحرية، وفتحت نيران رشاشاتها بشكل كثيف في محيطها. وتكرر إطلاق النار في حوالي الساعة 6:30 مساءً شمال غرب بلدة بيت لاهيا. أدى ذلك في الحالتين لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين، واضطرارهم للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

في حوالي الساعة 10:00 صباحاً، أطلق جنود الاحتلال الاسرائيلي المتمركزون داخل الشريط الحدودي شرق قرية وادي غزة (جحر الديك)، جنوب شرق غزة، نيران أسلحتهم الشاشة تجاه أراضي المواطنين الزراعية، ولم يبلغ عن إصابات.

في حوالي الساعة 12:30 مساءً، قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على الحاجز الجنوبي لمدينة قلقيلية، تظاهرة شارك فيها عشرات المواطنين. لاحقت قوات الاحتلال الشبان الذين تجمعوا في المنطقة، وسط اندلاع مواجهات، أطلقت خلالها تلك القوات، الأعيرة الإسفنجية وقنابل الصوت والغاز المسيلة للدموع تجاههم. أسفر ذلك عن إصابة ستة مواطنين، بينهم ثلاثة أطفال، بأعيرة معدنية جميعهم في الأطراف باستثناء أحدهم أصيب في ظهره.

في حوالي الساعة 1:50 مساءً، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة داخل الشريط الحدودي، أعيرة نارية تجاه الأراضي الزراعية شرق بلدة القرارة، شرقي خان يونس، دون الإبلاغ عن وقوع أي إصابات.

في حوالي الساعة 7:30 صباح يوم الأحد الموافق 2/1/2022، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة داخل الشريط الحدودي، أعيرة نارية تجاه الأراضي الزراعية شرق بلدة خزاعة، شرقي خان يونس، دون الإبلاغ عن وقوع أي إصابات.

في حوالي الساعة 6:30 صباح يوم الاثنين الموافق 3\1\2022، لاحقت قوات الاحتلال الإسرائيلي عبر الزوارق الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منطقة الواحة شمال غرب بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي 3 أميال بحرية، وفتحت نيران رشاشاتها بشكل كثيف في محيطها. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين واضطرارهم للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

في حوالي الساعة 11:00 مساءً، احتشد العشرات من الشبان والفتية بالقرب من جدار الضم المقابل لجامعة القدس في بلدة أبوديس، شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة، وأشعلوا الإطارات المطاطية في المكان وحاولوا هدم أجزاء من الجدار، احتجاجاً على استمرار اعتقال المواطن هشام أبو هواش إداريًا، وتضامنًا معه في ظل إضرابه عن الطعام لليوم ال140 على التوالي. هاجمت قوات الاحتلال المتظاهرين، وأطلقت قنابل الغاز بكثافة تجاههم، ما أدى إلى اصابة العشرات بحالات اختناق، واستمرت المواجهات في البلدة لعدة ساعات، أطلقت قوات الاحتلال خلالها الرصاص والأعيرة المعدنية على المتظاهرين الذين رشقوا معسكر قوات الاحتلال في منطقة الجبل بالبلدة بالزجاجات الحارقة.

في حوالي الساعة 8:00 صباح الأربعاء الموافق 5/1/2022، أطلق جنود الاحتلال الاسرائيلي المتمركزون داخل الشريط الحدودي شرق دير البلح في المحافظة الوسطى، نيران أسلحتهم الرشاشة تجاه أراضي المواطنين الزراعية، ولم يبلغ عن إصابات.

في حوالي الساعة 11:05 مساءً، لاحقت قوات الاحتلال الإسرائيلي عبر الزوارق الحربية المتمركزة في عرض البحر قبالة منطقة الواحة شمال غرب بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، قوارب الصيادين الفلسطينيين التي كانت تتواجد على مسافة تقدر بحوالي 3 أميال بحرية، وفتحت نيران رشاشاتها بشكل كثيف في محيطها، بالإضافة لإطلاقها عدد من القنابل الصوتية في محيطها وقنابل الإنارة في السماء. أدى ذلك لإثارة الخوف والهلع في صفوف الصيادين واضطرارهم للفرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

في حوالي الساعة 11:40 مساءً، أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة داخل الشريط الحدودي، أعيرة نارية تجاه الأراضي الزراعية شرق بلدة الفخاري، جنوب شرقي خان يونس، دون الإبلاغ عن وقوع أي إصابات.

ثانياً: أعمال التوغل والاعتقالات

الخميس 30/12/2021

في حوالي الساعة 1:00 فجراً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، 25 مواطناً بعد دهم منازلهم وتفتيشها خلال اقتحام بلدة حزما، شمالي شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة، وفي حوالي الساعة 8:00 صباحاً عادت وأفرجت عنهم جميعا. والمعتقلون هم: سلامة عودة صبيح الخطيب ونجله محمد، أسامة رباح صلاح الدين ونجله عز الدين، اسامة الخطيب ونجله عبد الله، عوض زياد كنعان الخطيب، صقر خليل ذيب صلاح الدين، عودة سالم عسكر، موسى مجدي عسكر الخطيب، محمد فوزي الخطيب، زايد احمد كنعان ومحمد ثائر ابو خليل، عبد الله مراد الخطيب، محمد عبد الحميد الخطيب، عادل عصام الخطيب، ورأفت طلال جوده، ليث مالك صبيح، عبد باسم فزاع العمري، محمد بسام كمال صبيح الخطيب، رمز فرحان الخطيب، لؤي بسام فزاع العمري، محمد رشدي صلاح الدين، أسامة علي عيسى الخطيب. يذكر أن بلدة حزما تعاني يوميًّا من انتهاكات قوات الاحتلال التي تتمثل بإغلاق مداخلها، واقتحامها واعتقال أبنائها وإخضاعهم لتحقيق.

في حوالي الساعة 2:25 فجراً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن زياد محمد ياسن جرادات،65عاما، ونجليه، طارق،41عاماً، ومحمد،39عاماً، بعد دهم منازلهم وتفتيشها خلال اقتحام بلدة السيلة الحارثية، غربي مدينة جنين.

في حوالي الساعة 4:00 فجراً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن حسن شاهر حسن الشراونة، 26عاماً، بعد دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام قرية دير سامت، في محافظة الخيل.

في حوالي الساعة 4:00 مساءً، استدعت قوات الاحتلال الإسرائيلي10 من أعضاء وقيادات حركة فتح في مدينة القدس هاتفياً، للتحقيق معهم مساء اليوم التالي في مركزي شرطة عوز في بلدة جبل المكبر، جنوبي شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة، ومركز المسكوبية في القدس الغربية، وذلك عشية الذكرى السنوية لانطلاقة الحركة. والمستدعون هم: أمين سر حركة فتح في القدس شادي مطور، فادي مطور، ناصر عجاج، عاهد الرشق، جاد اللّه الغول، اياد بشير، احمد العباسي، ايمن الشرباتي، ياسر درويش. عامر عوض.

من جهته افاد عضو حركة فتح اياد بشير انه تلقى اتصالين هاتفيين من مخابرات الاحتلال مساء يوم الخميس عشية ذكرى انطلاقة حركة فتح، أحدهما للتحقيق في مركز شرطة عوز المقام على أراضي جبل المكبر، والثاني في غرف 4 ومقرها مركز المسكوبية للتحقيق معه حول الأحداث الماضية في مدينة القدس وما حدث في جبل المكبر من هدم لمنزل عائلة بشير واندلاع المواجهات. وأوضح بشير أنه في ساعات مساء يوم الجمعة تم التحقيق معه في مركز المسكوبية حول قيود لمنع حركة فتح من إقامة فعاليات ذكرى الانطلاقة في المدينة، إضافة لتسليمه قرارا بالإبعاد عن المسجد الأقصى.

في حوالي الساعة 6:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الطفلين محمد ماهر زيتون، 13 عاماً، وعمر احمد ابو ميالة، 14 عاماً، بعد دهم منزليهما وتفتيشهما خلال اقتحام بلدة سلوان، جنوبي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة.

ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (5) عمليات توغل دون أن يبلغ عن اعتقالات في المناطق التالية: بلدتي عرابة ويعبد، جنوب غربي محافظة جنين، ومدينة طوباس، وبلدة طمون جنوب شرقي المدينة، وبلدة حلحلول في محافظة الخليل.

الجمعة 31/12/2022

في حوالي الساعة 3:0 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن هشام ماهر محمود طقاطقة، 17عاماً، بعد دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام بلدة بيت فجار، جنوبي مدينة بيت لحم.

في حوالي الساعة 4:00مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن أنس عمر كنعان، 31 عاماً، من سكان بلدة جبع جنوبي محافظ جنين، أثناء تواجده في ساحات المسجد الأقصى بالبلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة.

ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) عمليات توغل دون أن يبلغ عن اعتقالات في المناطق التالية: بلدة سبسطية وقريتي برقه وعراق بورين في محافظة نابلس.

السبت 1/1/2022

في حوالي الساعة 1:20 ظهرا، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ثلاثة مواطنين، بعد دهم منازلهم وتفتيشها خلال اقتحام بلدة أذنا، في محافظة الخليل. والمعتقلون هم: أحمد اسليمية،26عاماً، وأكرم القيسي، 24عاماً، وإسماعيل طميزي،25عاماً.

في حوالي الساعة 10:00مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن علي صبري أبو دياب، 26 عاماً، من سكان بلدة سلوان، أثناء تواجده في منطقة التلة الفرنسية، شمالي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة.

الأحد 2/1/2022

في حوالي الساعة 3:00فجرًا، سلمت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن خليل عماد العمور، 27 عاماً، استدعاءً لمراجعة مخابراتها في مجمع مستوطنة غوش عتصيون، جنوبي مدينة بيت لحم، بعد دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام بلدة تقوع، شرقي المدينة.

في حوالي الساعة 30:3 فجراً، اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي المواطنين: عمر هشام أبو كاملة، 35 عاماً، ومحمد عدنان طاهر جبر،33 عاماً، بعد مداهمة منزليهما خلال اقتحام بلدة عنبتا، شرق مدينة طولكرم.

في حوالي الساعة 8:30 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن رأفت راسم البرغوثي، 25عاماً، على حاجز المحكمة العسكري قرب ” مستوطنة بيت ايل” شمال مدينة البيرة، وهو من سكان قرية دير أبو مشعل، شمال غربي محافظة رام الله.

ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) عمليات توغل دون أن يبلغ عن اعتقالات في المناطق التالية: بلدة بيت أمر، ومدينة دورا، وبلدة بني نعيم في الخليل.

الاثنين 3/1/2022

في حوالي الساعة 1:00 فجرًا، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ثلاثة أطفال، بعد دهم منازلهم وتفتيشها خلال اقتحام بلدة سلوان، جنوبي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة. والمعتقلون هم: نسيم زهير دميري، 15 عاماً، والشقيقين: أحمد، ومحمود عز الدين شويكي،13 و15عاماً.

في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ثلاثة مواطنين، بعد دهم منازلهم وتفتيشها خلال اقتحام بلدة السيلة الحارثية، غربي مدينة جنين. والمعتقلون هم: عمران حسن صادق أبو الخير،38عاماً، ومحمد ياسين حسن جرادات،39عاماً، وخالد محمد مسعود جرادات،30عاماً.

في حوالي الساعة 2:30 فجرًا، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن سائد أبو البهاء، 45عاماً، وهو معتقل سابق، بعد دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام بلدة بيتونيا، شمالي مدينة رام الله.

في التوقيت نفسه، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن أحمد زيد النبالي، 47 عاماً، بعد دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام حي المصايف وسط مدينة رام الله.

في حوالي الساعة 3:05 فجراً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ثلاثة مواطنين، بعد دهم منازلهم وتفتيشها خلال اقتحام قرية بيت لقيا، جنوب غربي محافظة رام الله. والمعتقلون هم: نجيب أحمد تجيب مفارجة، 37عاماً، معتقل سابق، ومحمد صالح موسى، 26عاماً، وليث محمود مفارجة، 24عاماً.

في حوالي الساعة 7:00صباحاً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطنين: خطاب أشرف الشرباتي،20 عاماً، ومحمد محمود عتيق، 20 عاماً، بعد دهم منزليهما وتفتيشهما خلال اقتحام البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة.

في حوالي الساعة 2:00مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ثلاثة مواطنين من سكان قرية العيساوية، شمالي شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة، أثناء تواجدهم في إحدى البنايات السكنية في بلدة الرام، شمالي مدينة القدس. والمعتقلون هم: صالح بدر ابو عصب، 22 عاماً، ومحمود زيدان محمود، 43 عاماً، وأحمد كايد محمود، 27 عاماً.

في حوالي الساعة 9:00مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن هادي درباس، 18عاماً، أثناء تواجده في شارع يافا، في مدينة القدس الغربية.

في حوالي الساعة 11:30ليلاً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن محمد أيمن أبو الحمص، 21عاماً، عقب دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام قرية العيساوية، شمالي شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة.

ملاحظة: خلال اليوم المذكور أعلاه نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (6) عمليات توغل دون أن يبلغ عن اعتقالات في المناطق التالية: بلدة دير بلوط، غرب مدينة سلفيت، وبلدة عزون ومدينة قلقيلية، وبلدات سفارين ورامين شرقي مدينة طولكرم، ومدينة طولكرم.

الثلاثاء 4/1/2022

في حوالي الساعة 1:00فجرًا، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن يحيى مروان سليم يوسف، 23عاماً، عقب دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام قرية العروج، شرقي مدينة بيت لحم.

حوالي الساعة 2:00 فجرًا، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ثلاثة مواطنين، عقب دهم منزليهما وتفتيشهما خلال اقتحام بلدة جبل المكبر، جنوبي شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة. والمعتقلين هم: وسيم عبيدات، 20 عاماً، وسيف هلسة، 18 عاماً، ومحمد صبيح، 21 عاماً.

في حوالي الساعة 2:30فجرًا، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن بهاء محمد ابو يابس، 28عاماً، عقب دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام مخيم الدهيشة للاجئين، جنوبي غرب مدينة بيت لحم.

في حوالي الساعة 2:00 مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن مهدي حسين الشحرور، 35 عاما، من سكان بلدة ترقوميا، غرب محافظة الخليل، بعد إيقاف مركبته وتفتيشها بالقرب من بلدة أبوديس، شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة.

في حوالي الساعة 6:00مساءً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الطفل وسيم مراد الرجبي، 13 عاماً، عقب دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام بلدة سلوان، جنوبي مدينة القدس الشرقية المحتلة.

الأربعاء 5/11/2022

في حوالي الساعة 2:00فجراً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن أحمد صلاح، 47عاماً، عقب دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام بلدة أبوديس، شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة.

في حوالي الساعة 2:30 فجراً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ثلاثة مواطنين بعد دهم منازلهم وتفتيشها خلال اقتحام فرية برقه، شمال غربي محافظة نابلس. والمعتقلون هم: طالب غسان طالب سيف،20عاماً، وعصام أيمن عبد اللطيف ابو عمر،20عاماً، وخزام اياد دغلس،20عاماً،

في حوالي الساعة 3:00 فجراً، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن نبيل أحمد عوض ذياب،24عاماً، بعد دهم منزله وتفتيشه خلال اقتحام بلدة بيتا، جنوب شرقي محافظة نابلس.

ثالثًا: جرائم الاستيطان واعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال هذا الأسبوع، أعمال الهدم والتجريف لصالح المشاريع الاستيطانية، في حين استمر المستوطنون في تنفيذ اعتداءاتهم على المواطنين وممتلكاتهم، تحت حماية تلك القوات. والتفاصيل على النحو الآتي:

أعمال الهدم والتجريف والمصادرة والإخطارات

في ساعات صباح يوم الخميس الموافق 31\12\2021، هدم المواطن علي دبش منزله الكائن في قرية صور باهر، جنوبي شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة، تنفيذاً لقرار بلدية الاحتلال، بحجة البناء دون ترخيص.

وأفادت بشرى دبش، زوجة صاحب المنزل، أن عائلتها مكونة من 11 فرداً، بينهم 9 أطفال، ويعيشون في المنزل منذ 6 أعوام. وأوضحت دبش أن المنزل مساحته 180 م2، ويضم 6 غرف ومطبخ ودورة مياه، وطوال الأعوام الماضية لاحقت بلدية الاحتلال عائلتها، وفرضت عليها مخالفة بناء بقيمة 25 ألف شيكل. وأضافت دبش أن العائلة توجهت كثيرا لبلدية الاحتلال من أجل تجميد أو تأجيل قرار الهدم، إلاّ أن البلدية سلمتها قبل أسبوعين قراراً نهائياً بالهدم، وخيرتها إما أن تنفذ قرار الهدم ذاتياً، أو أن تقوم آلياتها بتفيذه مقابل دفع تكاليف الهدم التي تزيد عن 100 ألف شيكل. وأشارت دبش أن قرار هدم ان قرار هدم المنزل ذاتياً كان في غاية الصعوبة، وخصوصا في ظل أجواء الشتاء الباردة، وعدد أطفالها الكبير الذين باتوا الآن دون مأوى.

في ساعات صباح يوم السبت الموافق 1\1\2022، هدم المواطن رامي يونس عويضة منزله الكائن في حي واد قدوم ببلدة سلوان، جنوبي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، بيده، تنفيذاً لقرار بلدية الاحتلال، بحجة البناء دون ترخيص.

وأفاد عويضة، أنه يسكن مع والدته وزوجته وأطفاله الخمسة في غرفة وصالة في بلدة سلوان، وشرع عام 2019 ببناء منزله الخاص للتوسع مع عائلته. وأوضح عويضة ان المنزل كانت تبلغ مساحته 70 متراً مربعاً، يضم غرفتين وصالة ومطبخ ودورة مياه، وأضاف أنه لم يستطع إنهاء بناء المنزل بسبب جائحة كورونا إلاّ أنه كان ينوي الانتقال إليه خلال أسابيع قليلة. وأشار عويضة أنه تسلم خلال شهر آب الماضي قرار هدم إداري، وتمكن من تأجيله عدة مرات، إلاّ أن المحكمة المركزية أصدرت قراراً بهدم المنزل ذاتياً حتى تاريخ 9 \ 2022\1، وطلبت منه دفع25 ألف شيكل من أجل الاستئناف لتجميد قرار الهدم. ولفت عويضة أنه اضطر لهدم منزله ذاتياً خشية من دفع غرامة مالية تزيد عن 100 ألف شيكل في حال نفذت طواقم بلدية الاحتلال قرار الهدم، عدا عن كثرة اقتحامات شرطة الاحتلال لمنزله وبثهم الرعب في نفوس أطفاله. وذكر عويضة، أن أطفاله الخمسة أكبرهم 14 عاماً وأصغرهم عامين، تحطمت آمالهم بفقدانهم للمنزل الذين يحلمون به منذ سنوات، وأكد أنه حاول مراراً ترخيص المنزل إلاّ أن بلدية الاحتلال ترفض منح المواطنين التراخيص اللازمة، وتعرقل جميع مساعيهم.

في حوالي الساعة 10:00 صباحًا، هدم المواطن جمال أبو نجمة منشأته التجارية في حي الشيخ جراح، شمالي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، تنفيذاً لقرار بلدية الاحتلال الإسرائيلي، بحجة البناء دون ترخيص.

وأفاد أبو نجمة، أنه بنى عام 2010 كافتيريا صغيرة، بالإضافة إلى غرفة فوقها، على مساحة تقارب 35 م2. وأوضح ابو نجمة، أن بلدية الاحتلال أصدرت قراراً بهدمها، وأمهلته حتى نهاية الأسبوع الجاري لتنفيذ قرار الهدم بيده، وإلاّ ستفرض عليه غرامة مالية عالية. وأضاف أبو نجمة أن بلدية الاحتلال شقت عام 2000 طريقًا في أرضه، وهدمت له مخزنا ً كان مقاماً عليها، وها هي الآن تجبره على هدم منشأته التجارية، مصدر رزقه الوحيد.

في حوالي الساعة 90:00 صباح يوم الاثنين الموافق 3\1\2022، سلمت قوات الاحتلال الإسرائيلي إخطارات هدم لثمانية منازل سكنية مأهولة وقيد الإنشاء، ومسجد ومنشأة مدنية في قرية نحالين، غربي مدينة بيت لحم، بحجة البناء دون ترخيص.

وأفاد رئيس بلدية نحالين صلاح فنون، أن قوات الاحتلال أخطرت بهدم منازل ومنشآت في منطقة الراحة وقرنة الدعمس جنوب غرب القرية. وأوضح فنون ان المنازل التي أخطرت، منزل للمواطن حسام محمود نجاجرة، مكون من طابق واحد قيد الإنشاء، ومنزل مأهول من طابق واحد لبهاء يحيى نجاجرة، ومنزل مأهول مكون من طابقين لشادي أحمد زايد، ومنزل قيد الإنشاء مكون من ثلاثة طوابق لغانم حسن نجاجرة، بالاضافة إلى منزل قيد الإنشاء للمواطن رائد يوسف شكارنة، المكون من 3 طوابق، ومنزل مأهول من طابقين للمواطن محمد هاني عوض، ومنزل مأهول من طابق واحد لمحمد يحيى نجاجرة، ومنزل قيد الإنشاء من طابقين للمواطن محمد يوسف عوض، إضافة إلى مسجد قيد التشطيب، ومنشأة للمواطن سامح عاطف نجاجرة.

يذكر أن قرية نحالين تتعرض خلال الأشهر القليلة الماضية إلى هجمة إستيطانية غير مسبوقة، فخلال الشهر الماضي هدمت جرافات الاحتلال منزلاً سكنياً و4 غرف وبيوت زراعية، ووزعت عشرات إخطارات الهدم لمنشآت ومنازل في القرية التي تعاني من انكماش في مساحة أراضيها نتيجة مصادرة قوات الاحتلال لما يزيد عن 97% من مساحتها التاريخة، حيث تراجعت مساحة القرية منذ عام 1948 من حوالي 23 ألف دونم إلى سبعة آلاف دونم فقط، منها ألف دونم ضمن المخطط الهيكلي ولا يسمح بتجاوزها في البناء، ونحو ثلاثة آلاف دونم أخرى مهددة بالمصادرة.

في حوالي الساعة 11:00 صباحًا، وزعت بلدية الاحتلال الإسرائيلي إخطارات هدم لمنازل سكنية ومنشآت تجارية وزراعية، وبلاغات استدعاءات لمواطنين، كما علقوا إخطارا بوقف أعمال البناء بمسجد التقوى في قرية العيساوية، شمالي شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة.

وأفاد الناشط وعضو لجنة المتابعة في قرية العيساوية، محمد خضر أبو الحمص، أن طواقم بلدية الاحتلال اقتحمت برفقة عناصر الشرطة الجزء الجنوبي من القرية، وشرعت بتصوير عدد من المنشآت السكنية، وعلقت إخطارات هدم واستدعاءات لمراجعة البلدية. وأوضح أبو الحمص، أن الطواقم صورت مسجد التقوى قيد الإنشاء وعدداً من الأبنية المحيطة به وتركت إخطارا بوقف البناء في المسجد بحجة البناء دون ترخيص، وإلاّ سيهدم عبر قرار إداري. وأشار أبو الحمص أن طواقم بلدية الاحتلال سلمت أيضاً عددًا من المواطنين إخطارات هدم لمنشآتهم الزراعية في القرية، منها: بركسين زراعيين للمواطنين نصر عبيد وأحمد عبد النبي.

في حوالي الساعة 4:00 فجر يوم الثلاثاء الموافق 4\1\2022، هدمت جرافات بلدية الاحتلال الإسرائيلي، بركسًا تجاريًّا وصادرت كونتينر في قرية الزعيم، شرقي مدينة القدس الشرقية المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص.

وأفاد المواطن عبد الرحمن أبو رميلة، صاحب البركس التجاري، أن قوات الاحتلال اقتحمت بركسه التجاري دون سابق إنذار، وشرعت بهدمه. وأضاف أن البركس يتبع لمصنع المشاتيح الخاص به، والذي سبق أن هدمته له عند مدخل بلدة الرام، شمالي المدينة المحتلة قبل حوالي شهرين. وأوضح أبو ارميلة أن مساحة البركس حوالي 200 م2. وأشار إلى أن قوات الاحتلال صادرت أيضاً كونتينر البضائع وهددته بعدم إقامة أي بناء على الأرض.

في حوالي الساعة 6:00 صباحًا، هدمت آليات بلدية الاحتلال الإسرائيلي، محطة تطعيم ضد فايروس كورونا، تابعة لمركز عبد الله الشيخ الطبي في حي القنبر ببلدة جبل المكبر، جنوبي شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص.

وأفاد المدير التنفيذي لمركز عبد الشيخ الطبي، غسان جلاجل، أن جرافات بلدية الاحتلال شرعت بهدم بناء مضاف للمركز، مساحته 85 مترًا مربعًا، وهو مبني من الصاج المقوى، وتضم غرفة طوارئ للتطعيم ضد فيروس كورونا. وأوضح جلاجل، أن محطة التطعيم أضيفت للمركز الطبي قبل حوالي عام ونصف، وذلك لخدمة آلاف المواطنين في بلدة جبل المكبر، حيث استفاد أكثر من 1200 مواطن من التطعيم في المحطة، وبلغت تكلفة إعدادها نحو 250 ألف شيكل. وأضاف جلاجل أن بلدية الاحتلال سلمت المركز إنذار هدم قبل 4 أشهر وتمكن المركز من إيقافه، وحصل على أمر يقضي بتمديد قرار الهدم من محكمة البلدية قبل أسبوع. وأشار إلى أن قاضي المحكمة طلب استفسارًا من البلدية حتى التاسع من الشهر الجاري، للحصول على ردها حول سبب هدم العيادة الطبية التي تخدم سكان البلدة. وذكر أنه تفاجأ والموظفون بهدم العيادة، دون سابق إنذار وعدم السماح لهم بإخراج محتوياتها، والاعتداء عليه بالدفع وإبعاده بالقوة عن المكان.

في حوالي الساعة 10:00 صباحاً، هدمت جرافات بلدية الاحتلال الإسرائيلي منزل المواطن صهيب الرجبي الكائن في بلدة بيت حنينا، شمالي مدينة القدس الشرقية المحتلة، بحجة عدم الترخيص.

وأفاد الرجبي، أنه بنى قبل 8 سنوات طابقا ثانيا فوق منزل والده المقام منذ أكثر من 23 عاماً في بلدة بيت حنينا، ومساحته حوالي 80 متراً مربعاً، ويعيش فيه مع زوجته وأطفاله الثلاثة، أكبرهم 4 أعوام وأصغرهم 6 اشهر. وأوضح الرجبي أن بلدية الاحتلال أصدرت قبل 3 سنوات قراراً بهدم المنزل، وفرضت عليه مخالفات التزم بدفعها شهرياً. وخلال السنوات الثلاث قام بدفع 428 ألف شيكل، مخالفات بناء وغرامات ومبالغ للمحامي ورسوم وغيره من أجل تأجيله وتجميد قرار الهدم. وأشار الرجبي أنه تفاجأ صباحاً بقوات كبيرة من الشرطة وحرس الحدود وطواقم البلدية وآلياتها لمنزله وحاصرته وأغلقت محيطه، وعلى الفور تواصل مع محاميه الذي استصدر قرارًا من المحكمة بتوقيف بالهدم، إلاّ أن طواقم البلدية لم تأبه بالقرار وشرعت بتنفيذه بعد السماح له بإخراج ملابس عائلته فقط، ولم تسمح بإخراج الأثاث وباقي محتويات المنزل. وأضاف الرجبي أن عملية الهدم أضرت بمنزل والده الذي يسكن فيه مع والدته وأشقائه الثلاثة، وباتت جدرانه آيلة لسقوط، على الرغم من أن قرار الهدم لا يشمل منزل والده. وذكر الرجبي أنه حاول طوال سنوات ترخيص منزله وشرع بتنفيذ مشروع تنظيم للمنطقة كلفه عشرات آلاف الشواكل، إلاّ أن البلدية كانت تعرقل حصوله على الرخصة.

في حوالي الساعة 10:30 صباحًا، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي يرافقها جيب الإدارة والتنظيم وجرافتين خربة ابزيق، في الأغوار الشمالية، شرقي محافظة طوباس. شرعت تلك القوات عبر آلياتها باقتلاع خيمتي سكن وست خيام للماشية، و80 من قواطع الحديد، و15 من معالف ومشارب الماشية. وتضرر أكثر من عشرة أطنان علف، للمواطن محمد علي نصر الله، ونجله محمود. كما اقتلعت تلك القوات خيمتي سكن، وثلاث خيام للماشية، وخزان مياه، وعددا من القواطع، ومخزنًا للأعلاف، للمواطن عادل نصر الله حروب.

في حوالي الساعة 11:00 صباحاً، صادرت قوات الاحتلال الإسرائيلي غرفة زراعية من الحديد والصفيح في قرية العيساوية، شمالي شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة، بحجة عدم الترخيص.

وأفاد الناشط وعضو لجنة المتابعة في قرية العيساوية، محمد خضر أبو الحمص، أن طواقم بلدية الاحتلال اقتحمت المنطقة الشرقية من القرية، وشرعت بتفكيك غرفة زراعية من الحديد والصفيح للمواطن سعد مصطفى، مساحتها 15 م2، بحجة البناء دون ترخيص.

في حوالي الساعة 1:00 مساءً، استكملت قوات الاحتلال الإسرائيلي هدم أجزاء من منزل المواطن عطا جعافرة في بلدة جبل المكبر، جنوبي شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة، والذي هدمته في منتصف شهر كانون الأول الماضي، بحجة البناء دون ترخيص.

وأفاد جعافرة بأنه بنى منزله منذ عام 2010، ومساحته 90 متراً مربعاً، ويقطن فيه 11 فرداً، منهم 6 أطفال. وأوضح جعافرة، أنه قبل عشرة أعوام لاحقته بلدية الاحتلال، وأصدرت قراراً بهدم المنزل، وطوال السنوات الماضية استمر في محاولته لتجميد قرار الهدم، رغم فرض البلدية والمحاكم الإسرائيلية عليه مخالفات وغرامات مالية باهظة. وأضاف جعافرة ان قبل 15 شهراً اصدرت المحكمة الإسرائيلية قراراً نهائياً بالهدم، وأخطرته بأنها ستفرض عليه مبلغ مالي كبيرة في حال عدم تنفيذ القرار ذاتياً، الا انه لم يستطع هدم منزله بيد، فقامت آليات بلدية الاحتلال بتنفيذ قرار الهدم بتاريخ 14\12\2021، وهدمت جزء كبير من المنزل، وفي ساعات مساء اليوم استكملت هدم جدران إحدى الغرف.

في حوالي الساعة 11:00 مساءً، هدمت جرافات بلدية الاحتلال الإسرائيلي بركسين لتربية الاغنام، في حي الفهيدات ببلدة عناتا، شمالي شرق مدينة القدس الشرقية المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص.

وأفاد المواطن ماجد الفهيدات، أن قوات الاحتلال طوقت الحي صباحا، وشرعت بهدم بركسه وبركس شقيقه صالح، دون سابق إنذار. وأوضح الفهيدات، أن البركسين يؤويان 50 رأس غنم، وهما مقامان منذ أكثر من 10 أعوام، ومساحتهما حوالي 130 متراً مربعاً.

في حوالي الساعة 8:00 صباح يوم الأربعاء الموافق 5\1\2022، هدمت جرافات بلدية الاحتلال الإسرائيلي منزل المواطن سلطان سعيد الحليسي، الكائن في حي وادي حلوة ببلدة سلوان، جنوبي البلدة القديمة من مدينة القدس الشرقية المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص.

وأفاد الحليسي، أن منزله قائم منذ عام 2015، ومساحته 65 م2، وكان يسكن فيه مع زوجته وأطفاله الأربعة، أكبرهم 13 عاماً، وأصغرهم 6 سنوات. وأوضح الحليسي، أن بلدية الاحتلال لاحقته قبل 4 أعوام، وأصدرت قراراً بهدم المنزل وفرضت عليه مخالفة بناء بقيمة 33 ألف شيكل. وأضاف الحليسي أنه حاول ترخيص منزله لكن بلدة الاحتلال ماطلت في فحص طلبه، وبعد عام رفضته. وأشار الحليسي أن بلدية الاحتلال أخطرته بهدم منزله نهائي قبل حوالي شهرين، وهددته بفرض غرامة تتجاوز 100 ألف شيكل إذا لم ينفذ قرار الهدم ذاتياً، ما دفعه في بداية شهر كانون الأول الماضي إلى إخلاء منزله، وإزالة الأبواب والشبابيك، وإحداث ثقوب في جدرانه، إلاّ أن بلدية الاحتلال أصرت على هدم المنزل بالكامل. وذكر الحليسي أن طواقم بلدية الاحتلال اقتحمت الحي اليوم وأغلقت محيط المنزل بعد عدم استطاعتها إدخال الجرافات والآليات إلى المكان، وشرع عمال البلدية بقص جدران المنزل بواسطة المناشير الكهربائية.

اعتداء المستوطنين على المواطنين وممتلكاتهم

في ساعة مبكرة من صباح يوم الخميس الموافق 30/12/2021، هاجمت مجموعة من المستوطنين انطلاقاً من مستوطنة “يتسهار ” المقامة على أراضي جنوب شرقي محافظة نابلس، أراضي المواطنين الزراعية في قرية بورين في الجهة الجنوبية الشرقية منها، وقطعوا 46 شجرة زيتون معمرة، للمواطن نمر محمود عيسى، والمواطن مهيمن موسى.

في حوالي الساعة 8:30 مساءً، هاجمت مجموعة من المستوطنين بالحجارة انطلاقاً من مستوطنة “حومش” المقامة شمال الضفة الغربية، سيارة نوع كادي لون سلفر للمواطن مالك كمال توفيق، من سكان بلدة سبسطية، شمال غربي محافظة نابلس، وحطموا زجاجها الخلفي، أثناء عبوره الشارع بالقرب من مفرق بزريا، شمال غربي محافظة نابلس.

في حوالي الساعة 9:00 مساء يوم الأحد الموافق 2/1/2022، هاجمت مجموعة من المستوطنين القاطنين في البؤرة الاستيطانية “رماتي يشاي” المقامة على أراضي المواطنين المصادرة، وسط حي تل الرميدة في مدينة الخليل، منزل المواطن تيسير عدنان أبو عيشة، 55 عاماً، القريب من البؤرة المذكورة بالحجارة، وأطلقوا الشتائم النيابة والتهديدات العنصرية ضد العرب. أسفر الاعتداء عن تحطم عدد من نوافذ الزجاج، قبل أن تصل قوات من شرطة الاحتلال إلى المكان وتبعد المستوطنين عن المكان.

القيود على حرية الحركة

تواصل قوات الاحتلال فرض قيود على حرية الحركة في الضفة الغربية، ففضلاً عن (108) حواجز ثابتة، وعشرات الطرق المغلقة أو الممنوع التحرك عليها للفلسطينيين في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية المحتلة، شهدت الفترة التي يغطيها التقرير مزيداً من الحواجز الفجائية التي تعرقل حركة الأفراد والبضائع بين المدن والقرى وتمنعهم من الوصول لأماكن عملهم، حيث نصبت قوات الاحتلال (35) حاجزاً فجائياً، تخللها تفتيش للسيارات والتدقيق في البطاقات الشخصية للمواطنين واعتقال أحدهم. كما شددت تلك القوات إجراءاتها على حركة التنقل على الحواجز الثابتة، وأغلقت بعضها عدة مرات لساعات طويلة.

ووفق ما استطاع باحثو المركز توثيقه حول قيود حرية الحركة والحواجز الفجائية، فقد كانت على النحو التالي

محافظة القدس

في يوم الخميس الموافق 30\12\2021، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزاً عسكرياً فجائياً، عند مدخل حي العين في بلدة سلوان.

في يوم الثلاثاء الموافق 4\1\2022، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرياً فجائياً بالقرب من بلدة ابوديس.

محافظة بيت لحم

في يوم الخميس الموافق 30\12\2021، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي 4 حواجز عسكرية فجائية، عند مداخل قرى الشواورة والفريديس وحوسان، وفي منطقة عقبة حسنة المؤدية إلى قرى غرب مدينة بيت لحم.

في يوم الجمعة الموافق 31\12\2021، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرياً فجائياً، عند مدخل بلدة بيت فجار.

في يوم الأحد الموافق 2\1\2022، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين فجائيين، عند المدخل الغربي لقرية حوسان، وقرب مفرق منطقة النشاش.

في يوم الاثنين الموافق 3\1\2022، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين فجائيين، عند مدخل بلدة جناتا، وفي منطقة عقبة حسنة المؤدية إلى قرى غرب مدينة بيت لحم.

في يوم الثلاثاء الموافق 4\1\2022، اقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي 3 حواجز عسكرية فجائية، بالقرب من مفرق منطقة النشاش، وفي منقطة عقبة حسنة، وعند مدخل بلدة بيت فجار.

محافظة رام الله والبيرة

في يوم الجمعة الموافق 31/12/2021، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزا عسكريا، عند مدخل قرية المغير شرقي محافظة رام الله.

في يوم السبت الموافق 1/1/2022، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزين عسكريين عند مفرق مستوطنة “بيت إيل” على الطريق الرئيس المؤدي إلى مخيم الجلزون للاجئين شمال مدينة رام الله، وعند مدخل قرية دير نظام.

في يوم الأحد الموافق 2/1/2022، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين عند مدخل قرية النبي صالح، ومدخل بلدة ترمسعيا.

في يوم الإثنين الموافق 3/1/2022، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حاجزا عسكريا، على مدخل قرية دير نظام شمال غربي المدينة.

محافظة أريحا

في يوم الجمعة الموافق 31/12/2021، أقامت قوات الاحتلال حاجزين عسكريين عند المدخلين الشمالي والجنوبي لمدينة أريحا.

في يوم السبت الموافق 1/1/2022، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً عسكرياً، عند مدخل مدينة أريحا الشمالي.

في يوم الثلاثاء الموافق 4/1/2022، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي (3) حواجز عسكرية عند مداخل: مدخلي مدينة أريحا الشمالي والجنوبي، ومدخل مخيم عقبة جبر للاجئين.

محافظة الخليل

في يوم الخميس الموافق 30/12/2021 أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزين عسكريين على مدخل بلدة إذنا، وجسر بلدة حلحول، في محافظة الخليل

في يوم الاحد الموافق:2/1/2022، أقامت قوات الاحتلال (4) حواجز عسكرية على مداخل: مخيم الفوار للاجئين، وبلدة الشيوخ، ومدينة يطا الشمالي، ومدينة الخليل الشمالي.

محافظة جنين

في يوم الجمعة الموافق 31/12/2021، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً فجائياً لها على مدخل بلدة رمانة، غربي مدينة جنين.

محافظة سلفيت

في يوم الخميس الموافق 30\12\2021، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً مفاجئاً على مدخل بلدة قراوة بني حسان، غرب مدينة سلفيت.

محافظة قلقيلية

في يوم الخميس الموافق 30\12\2021، أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجزاً مفاجئاً على المدخل الشرقي لمدينة قلقيلية.

المصدر: المركــز الفلسطيني لحقوق الإنسان

شاهد أيضاً

طائرة مسيرة إسرائيلية تستهدف المزارعين شرق خان يونس

أطلقت طائرة إسرائيلية مسيرة، اليوم الأربعاء، قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه الأراضي الزراعية شرق محافظة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثمانية عشر + 19 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!