إصابات واعتقالات خلال قمع الشرطة الإسرائيلية تظاهرة حاشدة في النقب

أصيب العشرات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وبالاختناق، مساء اليوم الخميس، خلال قمع الشرطة الإسرائيلية لتظاهرة شعبية حاشدة في منطقة النقب داخل أراضي الـ48، خرجت تنديدًا بأعمال التجريف للأراضي بهدف الاستيلاء عليها في قرية الأطرش مسلوبة الاعتراف.

ونقل 3 مصابين على الأقل إلى المستشفيات، بينهم شاب (20 عامًا) أصيب بجروح متوسطة في رأسه جراء إصابته برصاصة معدنية، ورجل يبلغ من العمر 65 عامًا أصيب بجروح طفيفة في ظهره، كما اعتقلت وحدات خاصة من الشرطة الإسرائيلية عددا من المتظاهرين بينهم فتاة تم سحلها على الأرض والاعتداء عليها.

وشارك في التظاهرة التي دعت إليها اللجنة التوجيهية العليا لعرب النقب، أكثر من ألفي شخص قرب مفترق قريتي سعوة والأطرش.

ورفع المتظاهرون اليافطات المنددة بأعمال التجريف والممارسات القمعية وحملة الاعتقالات التي شنتها الشرطة الإسرائيلية بحق أهالي النقب، والتي طالت 65 شخصًا منهم نساء وأطفال.

وقمعت الشرطة الإسرائيلية التظاهرة بإطلاق الرصاص وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع والمياه العادمة تجاه المشاركين، كما اعتدت على الطواقم الصحفية المتواجدة في المكان.

من جهتهم، تصدى المتظاهرون لقمع الشرطة الإسرائيلية وأغلقوا شارع (رقم 31) المركزي في منطقة الجنوب، مؤكدين استمرارهم بالنضال حتى رفع اليد عن أراضيهم.

وتأتي هذه التظاهرة ضمن جملة من الفعاليات التي أعلنت عنها اللجنة التوجيهية العليا لعرب النقب، تنديدًا بتواصل الممارسات القمعية ضد أهالي النقب وأراضيهم وممتلكاتهم.

شاهد أيضاً

المعتقلان عواودة وريان يواصلان إضرابهما عن الطعام رفضا لاعتقالهما الإداري

يواصل المعتقلان خليل عواودة (40 عاما) من بلدة إذنا في الخليل إضرابه عن الطعام لليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 × 2 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!