Foto: Marie Dahlén/Centrum för Rättvisa

بعد 10 سنوات في السويد.. ترحيل خبير تكنولوجي نتيجة خطأ صاحب العمل

حسين: سأذهب إلى ألمانيا ففيها نظام أكثر عدالة

بعد أكثر من عقد قضاها مطور التطبيقات الهندي راميز حسين في السويد، سيتعين عليه مغادرة البلد بسبب خطأ في إجراءات التأمين ارتكبه رب عمل سابق.

وكانت محكمة استئناف الهجرة رفضت مطلع الشهر الحالي النظر في قضيته مجدداً، ما يعني أن قرار المحكمة الابتدائية برفض منحه إقامة ظل قائماً، لذلك طُلب منه مغادرة السويد خلال أربعة أسابيع.

وقال حسين لراديو السويد اليوم إنه حزم حقائبه لمغادرة البلاد، وقرر أن ينسى إلى الماضي وينظر إلى المستقبل. وأضاف أنه سيذهب إلى الهند لرؤية والديه للمرة الأولى منذ عامين، قبل أن يسافر للعمل في ألمانيا حيث سيجري مقابلات عمل عدة مع شركات تكنولوجيا.

وقال حسين “لست قلقاً، كثير من الشركات أبدت اهتمامها بتوظيفي. النظام في ألمانيا أكثر مرونة وعدالة مما هو موجود في السويد”.

وكان حسين جاء إلى السويد من الهند في العام 2010 للحصول على درجة الماجستير في علوم الكمبيوتر من جامعة أوميو، ومنذ ذلك الحين عمل في عدد من شركات التكنولوجيا السويدية، كمطور تطبيقات خبير.

وقالت ألكسندرا لويد ممثلة حسين القانونية “في الوقت الذي تفسر فيه مصلحة الهجرة قانون هجرة العمالة، تخاطر السويد بفقدان المتخصصين المطلوبين من خلال طرد المهارات”.

وصنف مكتب العمل منذ فترة طويلة مطوري الأنظمة التكنولوجية على أنهم مطلوبون بشدة في سوق العمل.

والسبب في ترحيل حسين أن رب عمل سابق قام في العام 2015 بالتأمين عليه كعامل (arbetare)، وليس كموظف خدمة (tjänsteman)، رغم أن مطوري الأنظمة يجب أن يكونوا في التصنيف الثاني.

وأدى الخطأ الإداري إلى رفض مصلحة الهجرة طلبه الحصول على إقامة دائمة، رغم عمله الطويل في سوق العمل السويدية ومساهمته في التنمية الاجتماعية.

الكومبس

شاهد أيضاً

مسيرة في العاصمة الرومانية بوخارست في ذكرى نكبة الشعب الفلسطيني

بوخارست – أحيت الجمعية الرومانية، التضامن رومانيا – فلسطين يوم امس ، ذكرى النكبة تحت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثلاثة × ثلاثة =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!