المتطرف بن غفير يقود اقتحاما للأقصى بحماية شرطة الاحتلال

اقتحم عضو كنيست الاحتلال إيتمار بن غفير على رأس مجموعة من المستوطنين، صباح اليوم الخميس، المسجد الأقصى المبارك، تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت مراسلتنا بأن بن غفير قاد المستوطنين أثناء اقتحامهم المسجد الأقصى، ونفذوا جولات استفزازية وأدوا طقوسا تلمودية عنصرية في ساحات المسجد تحت حماية العشرات من عناصر شرطة الاحتلال.

وأضافت أن شرطة الاحتلال اعتقلت سيدة من المسجد بالتزامن مع اقتحامات المستوطنين، كما احتجزت الناشط المقدسي محمد أبو الحمص داخل ساحات المسجد الاقصى، وأفرجت عنه بعد انتهاء جولة بن غفير الاستفزازية.

كما احتجزت قوات الاحتلال التي انتشرت بكثافة داخل الأقصى وفي محيطه، شابا عند باب المغاربة من داخل المسجد الأقصى، وقامت بتفتيشه والتدقيق في هويته.

وقررت الشرطة الإسرائيلية السماح لعضو الكنيست إيتمار بن غفير باقتحام المسجد الأقصى غداً.

وقالت قناة الـ12 العبرية، إنه “رسمياً وفي نهاية تقييم للوضع، قرر قائد شرطة القدس السماح لعضو الكنيست إيتمار بن غفير باقتحام المسجد الأقصى”.

شاهد أيضاً

رئيس الوزراء: الرئيس يواصل اتصالاته منذ اللحظة الأولى للعدوان مع جميع الجهات للوقف الفوري للحرب

– المطلوب من مجلس الأمن أخذ قرار جدي وقابل للتنفيذ بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 × أربعة =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!