فتوح يطلع مسؤوليْن أوروبيين على انتهاكات الاحتلال لحقوق شعبنا

أطلع المفوض العام للعلاقات الدولية لحركة “فتح” روحي فتوح، مسؤول العلاقات الدولية في اتحاد النقابات النمساوية ماركوس سترومير، ومدير مؤسسة فريدريتش ايبيرت الألمانية هانس آلبن، على التطورات السياسية في المنطقة والانتهاكات الاسرائيلية الخطيرة لحقوق شعبنا الفلسطيني خاصة في القدس المحتلة.

وأكد فتوح خلال اللقاء الذي عقد بمدينة رام الله، اليوم الأربعاء، أن انسداد الأفق السياسي وغياب الدور الدولي الضاغط على إسرائيل، يجرنا نحو التصعيد وسحب الاعتراف بها.

وشدد على ضرورة تفعيل الحراك النقابي في أوروبا لحماية السلام المبني على حل الدولتين، وحماية شعبنا الفلسطيني وحقوقه العادلة التي أقرتها الشرعية الدولية وشعوب الأرض قاطبة، وإنهاء الاحتلال ونظام الفصل العنصري الإسرائيلي.

من جانبه، أعرب سترومير عن دعمه لحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف، ودور النقابات في بناء الوعي حول حقه في تقرير المصير، وسعيه لتفعيل وتطوير العلاقات النقابية بين فلسطين والنمسا، وكذلك العلاقات مع حركة فتح.

بدوره، أشاد هانس بالعلاقة القوية مع مفوضية العلاقات الدولية لحركة فتح، وأهمية استمرار العمل المشترك في تطوير العلاقات مع المجتمع الأوروبي والنقابات والأحزاب السياسية، مشددا على حق الشعب الفلسطيني في الاستقلال وحل الدولتين بموجب القانون الدولي.

شاهد أيضاً

الحوار الداخلي بين أبناء حركة فتح مستمر بوتيرة تصاعدية

تشهد مفوضية التعبئة والتنظيم في الأقاليم الشمالية، إقبالا من أعضاء الحركة وكوادرها لحضور اللقاءات الحوارية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

6 + أربعة عشر =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!