الحسيني يدين استباحة “الأقصى” والعدوان البربري على قطاع غزة

أدانت دائرة القدس بمنظمة التحرير الفلسطينية استباحة قطعان المستوطنين المتطرفين باحات المسجد الاقصى المبارك بالمئات وبمشاركة رسمية ومباركة من الاجهزة الاسرائيلية الرسمية والأمنية، والذي يأتي بالتزامن مع العدوان الاسرائيلي البربري على قطاع غزة.

وقال عدنان الحسيني إن العدوان على القدس وغزة يعكس العقلية الاسرائيلية الراغبة في استمرار اشتعال النيران في المنطقة والرافضة للجنوح للسلم وتحقيق السلام، وتواصل المناورة على حساب الدم الفلسطيني والأرض الفلسطينية والتي لا يمكن ان تحصل لولا التخاذل والصمت الدولي وانتهاج سياسة ازدواجية المعايير.

وحمل الحسيني الاحتلال الاسرائيلي تداعيات هذه العقلية التهويدية الاستيطانية التوسعية، مشيرا الى أن مثل هذه الجرائم التي يدفع الشعب الفلسطيني ثمنها بدمائه ومقدساته وارضه ترتقي الى مستوى جرائم الحرب.

وشدد على أن المجتمع الدولي والعالمين العربي والاسلامي يجب أن يتحملوا مسؤولياتهم، ومحاسبة سلطات الاحتلال عليها لمخالفتها الصارخة للقوانين والاعراف والشرائع الالهية والدولية، والعمل على دعم حقوق الشعب الفلسطيني ومقاومته المشروعة وصولا الى تحقيق اهدافه في الحرية والاستقلال.

شاهد أيضاً

في ذكرى انتصار أكتوبر: الوحدة العربية تصنع المستحيل

قال رئيس المجلس الوطني الفلسطيني روحي فتوح، إن وحدة الأمة العربية ووقوفها صفا واحدا خلف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

1 × 2 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!