حركة “فتح” في الشمال تستقبل وفدا من حركة الجهاد الإسلامي

استقبل أمين سر حركة “فتح” وفصائل “م.ت.ف” في منطقة الشمال الأخ مصطفى أبو حرب، وبحضور عضو قيادة المنطقة ومسؤول العلاقات السياسية في الشمال الأخ أبو فراس ميعاري، وأمين سرّ شعبة البداوي الأخ سمير شناعة وعدد من ضباط وكوادر الحركة، وفدًا من حركة الجهاد الإسلامي يرأسه مسؤول الحركة في الشمال الأخ بسام موعد اليوم الخميس الموافق ١٥-٩-٢٠٢٢ في مقر قيادة المنطقة في مخيم البداوي.

وخلال اللقاء تم الحديث عن آخر التطورات السياسية الفلسطينية، وأوضاع المخيمات الاقتصادية والأمنية وخصوصاً منطقة الشمال.

ورحب الأخوة بالتنسيق المستمر بين حركة “فتح” و”حركة الجهاد الإسلامي” فيما يخدم مصلحة المخيم وأهله والجوار والتأكيد على وحدة الصف والموقف الفلسطيني بتفعيل الوحدة الوطنية بين جميع الفصائل الفلسطينية في مواجهة المؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية.

وتم التأكيد على أن أبناء حركة “فتح” هم أصحاب الطلقة الأولى والمؤتمنين على حركة التحرر الوطني، وما تشهده الساحة الفلسطينية من عمليات وعودة إلى الكفاح المسلح خير دليل، فهذا العدو أولاً وأخيراً لا يفهم إلا لغة القوة.

واتفق الطرفان على تطابق الرؤى في التوجه السياسي والتوجه العام في مخيمات لبنان، وخصوصاً أنهم مدعوون الى تخفيف معاناة شعبنا الإقتصادية والإجتماعية والصحية والتربوية، وما تقدمه حركة فتح ومنظمة التحرير على صعيد الإستشفاء أو التعليم هو خير دليل على أننا نهتم بكل الجوانب الحياتية لأبناء شعبنا الفلسطيني في المخيمات.

وأكد المجتمعون أن حركة “فتح” “والجهاد الإسلامي” سواء في غزة أو الضفة الغربية في خندق واحد بتوجهات واحدة، وهدف واحد هو تحرير فلسطين كل فلسطين وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وتطرقوا إلى الموضوع الأمني من حيث الشراكة الحقيقية والتغطية السياسية الواضحة لقوات الأمن الوطني والقوة الأمنية في مخيم البداوي من أجل ضبط الوضع ومنع المخلين من تجاوز حدود الأمن المرسومة لهذا المخيم.

وأيضاً التعاون على صعيد الفصائل فيما يخص مخيم نهر البارد من حيث التعاون في كل مناحي الحياة الإجتماعية والسياسية، كذلك التحركات التي تقوم بها الفصائل مجتمعة لنصرة أهلنا وشعبنا.

وفي الختام أكد الطرفان على استمرار الزيارات المتبادلة بينهما، حيث كان اللقاء إيجابيا جدا ووجهات النظر مثمرة، وتوجهوا بالتحية للقيادة الفلسطينية والى الأسرى في سجون الإحتلال وبالدعاء للجرحى.

شاهد أيضاً

الجالية الفلسطينية في فلوريدا تقدم مساعدات للمتضررين من الاعصار “إيان”

باشرت الجالية الفلسطينية في ولاية فلوريدا، تقديم المساعدات للمتضررين من إعصار “ايان” الذي ضرب ولاية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

خمسة − 4 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!