52 انتهاكًا احتلاليًا ضد الصحافيين الفلسطينيين خلال أيلول الماضي

رصدت وزارة الإعلام (52) انتهاكًا احتلاليًا ضد الصحافيين الفلسطينيين خلال أيلول/ سبتمبر 2022، إذ استهدف جيش الاحتلال (14) صحافياً و(5) صحافيات، و(3) طواقم إعلامية.
واعتدت قوات الاحتلال بقنابل الغاز المباشرة على صحافيين؛ لمنعهم من تغطية فعالية ضد الاستيطان في مسافر يطا جنوب الخليل، هم: مصور وكالة “وفا” مشهور الوحواح، ومراسل تلفزيون فلسطين فادي خلاف، والصحفي الحر وسام الهشلمون في 24/9/2022.
كما أصيب الصحافي نضال اشتية، بقنبلة غاز بالقدم، والصحفي عبد الله البحش برضوض باليد، خلال تغطيتهما استهداف المواطنين قرب حاجز حوارة جنوب نابلس في 28/9/2022.
ومنع جيش الاحتلال عدة طواقم إعلامية من تغطية الانتهاكات بحق المواطنين في القدس، فيما أصيب عدة صحافيين بالاختناق خلال عملهم في بيت دجن شرق نابلس.
ووثقت الوزارة اعتداء الاحتلال على الصحافيات، إذ حرمت ما تسمى إدارة معتقلات الاحتلال الإعلامية الأسيرة دينا جرادات من تناول الدواء وهي مصابة بمرض “الاستسقاء الدماغي”، كما اعتقلت الصحافيتين لمى غوشة، وأوقفت رنين صوافطة، ومددت الاعتقال الإداري للمرة الثالثة بحق الصحافية بشرى الطويل (3) أشهر، فيما اعتدت على الصحفية الحرة منار شويكي، لمنعها من تغطية اقتحام المستوطنين لساحات المسجد الأقصى، وتم حرمانها من دخوله.
وتصعد قوات الاحتلال انتهاكاتها بهدف منع حراس الحقيقة من نقل الرواية الفلسطينية للعالم، ما يستدعي تكرار الدعوات لتطبيق قرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة بحماية الصحافيين وأهمها قرار (1738) الذي نص على سلامة الصحافيين وأمنهم وإدانة الهجمات المتعمدة ضدهم، واعتبار الصحافيين والمراسلين المستقلين مدنيين ويجب احترامهم ومعاملتهم بهذه الصفة، وقرار (2222) الخاص بحماية الصحفيين ومحاسبة المعتدين عليهم وعدم إفلاتهم من العقاب.
وصنفت الوزارة الانتهاكات اخلال الشهر الماضي من حيث طبيعتها بالأرقام إلى: اعتقال وتمديد اعتقال (11)، استهداف بالرصاص وقنابل الغاز (6)، انتهاكات في معتقلات الاحتلال (4)، اعتداء بالضرب (4)، احتجاز (3)، مصادرة البطاقة الشخصية (3)، اقتحام منزل الصحافي (2)، عقوبات تعسفية (2)، فرض غرامة مالية (2)، إبعاد عن المسجد الأقصى (2)، إصابة برضوض (2)، اختناق (1)، حجب على مواقع التواصل الاجتماعي (10).
فيما تفاوت التوزيع الجغرافي للانتهاكات كالتالي: القدس (14)، سجون الاحتلال (13)، نابلس (6)، الخليل (6)، جنين (2)، طوباس والأغوار الشمالية (1).

التفاصيل:

اعتقال:
2/9/2022: حرمت ما تسمى إدارة معتقلات الاحتلال الإسرائيلية الإعلامية الأسيرة دينا نايف جرادات من تناول الدواء وهي مصابة بمرض “الاستسقاء الدماغي”، حيث تم نقلها إلى المستشفى لتراجع حالتها، وكانت اعتقلت في 7/8/2022.
3/9/2022: اعتقلت قوات الاحتلال الصحافية لمى غوشة، بعد اقتحام وتخريب منزلها في حي الشيخ جراح بالقدس.
4/9/2022: أجلت محكمة الاحتلال جلسة محاكمة الإعلامية الأسيرة دينا جرادات للمرة الخامسة.
4/9/2022: مددت سلطات الاحتلال اعتقال الصحافية لمى غوشة ليوم واحد بحجة التحقيق.
4/9/2022: أوقفت قوات الاحتلال، مراسلة وكالة “رويترز” رنين صوافطة خلال تغطيتها في سهل البقيعة في الأغوار الشمالية، واحتجزتها 4 ساعات.
5/9/2022: مددت محكمة الاحتلال اعتقال الصحافية المقدسية لمى غوشة لليوم الثاني.
5/9/2022: نقلت سلطات الاحتلال الإعلامية دينا جرادات بسيارة النقل ” البوسطة” إلى مستشفى رمبام وأجريت لها عملية جراحية بالظهر، ثم نقلت إلى معتقل الدامون وهي بحالة صحية صعبة، كما حكمت محكمة الاحتلال عليها بالسجن أربعة أشهر ونصف وغرامة 6000 شيقل.
7/9/2022: مددّت سلطات الاحتلال اعتقال الصحافية المقدسية لمى غوشة، يومًا واحداً للمرة الثالثة.
8/9/2022: احتجزت قوات الاحتلال ثلاثة صحافيين ومنعتهم من التغطية في البلدة القديمة في الخليل وهم: طارق خمايسة، ونور الدين بنات، ويوسف شحادة، كما صادرت بطاقاتهم.
12/9/2022: اعتقلت قوات الاحتلال الصحافي ياسين أبو لفح بعد اقتحام منزله شرق نابلس.
12/9/2022: تعرضت الصحفية لمى غوشة لأربع جلسات تحقيق في ظروف احتلالية صعبة تفتقر للمعايير الإنسانية.
13/9/2022: أفرجت محكمة الاحتلال الإسرائيلية عن الصحفية لمى غوشة بشرط منع استخدامها وسائل التواصل الاجتماعي وتحويلها للحبس المنزلي، وفرضت عليها غرامة مالية قيمتها 15 ألف دولار امريكي.
19/9/2022: مددت محكمة الاحتلال الاعتقال الإداري للمرة الثالثة بحق الصحفية بشرى الطويل (3) أشهر، وكانت اعتقلت في 22/3/2022.
27/9/2022: اعتقلت قوات الاحتلال المصور الحر أحمد أبو صبيح، خلال تغطيته في باحات المسجد الأقصى، ثم أفرجت عنه شرط الإبعاد عن حائط البراق 15 يوماً.
27/9/2022: جددت محكمة “عوفر” الإداري بحق الأسير الصحافي عمر أبو الرب، وكان اعتقل في 31/3/2022.

استهداف:
6/9/2022: استهدفت قوات الاحتلال الصحافي الحر كريم خمايسة بالرصاص الحي ما أدى إلى تضرر سيارته، خلال تغطيته اقتحام جنين.
8/9/2022: اعتدت قوات الاحتلال بوحشية على المخرج في تلفزيون فلسطين يوسف عادي، ومنعوه من التغطية في القدس، إذ فقد وعيه وأصيب برضوض وجروح وكسور.
8/9/2022: اعتدى مستعمر على سيارة مصوّر وكالة “جي ميديا” محمد ثابت، بحجر كبير، قرب مدخل بيتا جنوب نابلس.
27/9/2022: اعتدت قوات الاحتلال على الصحافية الحرة منار شويكي، لمنعها من تغطية اقتحام المستعمرين ساحات المسجد الأقصى، وتم إبعادها من شرطة الاحتلال عن المسجد ليوم واحد.
28/9/2022: أصيب الصحافي نضال اشتية، بقنبلة غاز بالقدم، والصحافي عبد الله البحش برضوض باليد، خلال تغطيتهما استهداف الاحتلال للمواطنين قرب حاجز حوارة جنوب نابلس.

استهداف الطواقم:
24/9/2022: اعتدت قوات الاحتلال بقنابل الغاز المباشرة على صحافيين لمنعهم من تغطية فعالية ضد الاستيطان في مسافر يطا جنوب الخليل، وهم: مصور وكالة “وفا” مشهور الوحواح، ومراسل تلفزيون فلسطين فادي خلاف، والصحفي الحر وسام الهشلمون.
26/9/2022: منعت قوات الاحتلال مجموعة صحافيين من تغطية اقتحامات المستعمرين بالقدس.
30/9/2022: أصيب عدد من الصحافيين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال تغطيتهم قمع جيش الاحتلال مسيرة منددة بالاستعمار في بيت دجن شرق نابلس.

حجب على مواقع التواصل:
حجبت سلطات الاحتلال بالتنسيق مع إدارة مواقع التواصل الاجتماعي (10) صفحات إعلامية، ومنها حساب الصحافية لينا أبو حلاوة على (فيسبوك)، وصفحة وكالة” PNN” على فيسبوك، وصفحة “مش أرقام”، الخاصة بالأسرى والشهداء والقرى الفلسطينية على (إنستجرام).

شاهد أيضاً

الاستيطان يفرض نفسه بقوة في بازار السياسة الاسرائيلية على أبواب انتخابات الكنيست

أصدر المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان لمنظمة التحرير الفلسطينية، اليوم السبت، تقريره الأسبوعي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − 15 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!