الحمدالله في حوار مع “دوتشي فيله” نتنياهو يستخدم الإنقسام الداخلي لعدم الوصول الى حل معه

ترجمة وطن للأنباء :
اجرى الصحفي البريطاني تيم سباستيان المعروف باسئلته الصعبة مع صناع القرار في العالم، مقابلة مطولة مع رئيس الوزراء رامي الحمد الله ضمن برنامج “منطقة نزاع” الذي اذيع على قناة “دوتشي فيله” وجاءت تحت سؤال: هل تنزلق المنطقة نحو الحرب في ضوء عمليات الطعن اليومية وضعف السلطة؟
“حكومتكم فشلت وانقسام مستمر”
سباستيان: لقد فشلت حكومتكم في عملية السلام وتحقيق المصالحة وانهاء الانقسام، لماذا تستمر هذه الحكومة؟
الحمد الله: مسار السلام تقوده م.ت.ف، والحكومة تتبنى هذه الرؤية.
س: لكنكم فشلتم ؟
الحمد الله: هنا يجب البحث عن المسؤول وهو اسرائيل، مضت 51 سنة من الاحتلال ونحن نتطلع الى الحرية والعدالة، اننا نتبنى مقاومة سلمية غير عنيفة ونطالب اسرائيل بتطبيق قرارات الامم المتحدة.
س: لم تجب على سؤالي، لقد فشلتم ولا زلتم منقسمين؟
الحمد الله: نحن نأمل ان تطبق اسرائيل كافة قرارات الامم المتحدة التي تدعوها للانسحاب من أرضنا وانشاء دولتنا المستقلة القابلة للحياة وذات السيادة على حدود العام 1967 والقدس الشرقية عاصمتها. لكن انظر الى ما تفعله اسرائيل بمفهوم حل الدولتين، انها تلغيه عبر الاستيطان والتوسع فيه وهدم البيوت وحصار غزة، انها تقتل قابلية مشروع الدولة ذات السيادة.
س: كيف يمكن صنع السلام مع اناس منقسمين؟ اذا عقد سلام مع فتح لن يتم عقد ذلك مع حماس؟
الحمد الله: المنظمة هي الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني.
س: هذا جيد نظريا لكنه غير قابل للتطبيق عمليا؟
الحمد الله: هذا خارج السياق وانت تعرف ان المنظمة هي التي وقعت اوسلو عام 1994.
س: لكنكم منقسمون عميقا؟
الحمد الله: هذا حاليا ونتنياهو يستخدمه لعدم الوصول الى اتفاق
س: انه على حق…!!
الحمد الله: قبل 2007 كنا موحدين، والان نعمل على الوصول الى حكومة وحدة وطنية وحماس مدعوة لذلك.
س: انكم تسعون لكن تفشلون؟
الحمد الله: يجب ان لا نيأس وسنظل نحاول، هناك محادثات جدية تجري الان بين فتح وحماس لاجل الوحدة…
س: ولكن هذا اخذ عشر سنوات.. لماذا لا تضعون خلافاتكم جانبا لمصلحة الشعب؟
الحمد الله: حكومتي تقوم باعمار غزة، وحكومتي هي حكومة اجماع او توافق، تحاول جهدها استعادة الوحدة.
س: حكومة وفاق اسميا فقط؟
الحمد الله: دعني اكمل.. امامنا اعادة الاعمار في غزة تقوم بها حكومتي.
س: ما هو مستوى ذلك؟ قليل جدا؟
الحمد الله: هل تريد مجرد كلام ام احصاءات.. لقد رممنا 89 الف بيت هدمت جزئيا ونباشر باعمار 5000 بيت هدمت كليا واعمال اخرى، وتعرف انه كان لدينا مؤتمر لاعادة الاعمار في غزة والذي قرر موازنة مقدارها 5 مليارات دولار لم يتم الالتزام سوى ب 28% منها، نحن ملتزمون بالمقاومة السلمية.
س: ما يظهر حاليا هو ان الجمهور يتجه نحو انتفاضة مسلحة، هل تستطيعون وقفها؟
الحمد الله: نحن ملتزمون بالمقاومة السلمية غير العنيفة.
س: لكن ليس هذا ما يقوله الشعب؟
الحمد الله: التزام حكومتي والقيادة هو الوصول الى تسوية سياسية من خلال المفاوضات السلمية.
“لكنكم حكومة ضعيفة”؟
س: لكنكم حكومة ضعيفة؟
الحمد الله: انظر الى الاسرائيليين ماذا يفعلون..
س: انا هنا لا اتكلم مع الاسرائيليين اتكلم معكم ، ماذا انتم فاعلون؟
الحمد الله: انت تسأل عن افراد عن الشعب، اذا نظرت الى عمليات القتل خارج القانون وعمليات هدم البيوت التي تحدث يوميا.
س: وماذا عن الاسرائيليين الذين يطعنون يوميا؟
الحمد الله: دعني اكمل… اذا نظرت للابعاد وكل هذه الممارسات.. هناك اجيال عاشت حياتها تحت الاحتلال.
س: ليس هذا هو السؤال.. سؤالي هو ان حكومتكم ضعيفة وان الاستطلاعات تقول ان هناك 33% يقولون انك ضعيف… لذلك انت لا تستطيع وقف الانتفاضة اليس كذلك؟
الحمد الله: من جانبنا نرى ان سياستنا هي المقاومة السلمية، وان على اسرائيل الالتزام بالقانون الدولي وهذا هو الطبيعي… ان تطبق اسرائيل القانون الدولي.
س: لكن انا اسأل ماذا نتم فاعلون وانت تهرب من السؤال نحو الاسرائيليين، استطيع سؤال الاسرائيليين في ذلك ولكن: انتم ماذا ستفعلون؟ كيف تستطيعون وقف الانتفاضة؟
الحمد الله: لنتكلم عن حقائق، نحتاج الى افق سياسي، يجب ان نعطي شعبنا الامل.
س: ماذا يعني ان تعطيهم الامل… انهم ذاهبون الى انتفاضة…. هكذا تجري الامور على الارض؟
الحمد الله: اسرائيل تتكلم عن السلام الاقتصادي وهذا ما لا نحتاجه.. نريد افقا سياسيا يعطي الامل لاطفالنا، 60% لم يغادروا غزة اضافة للحصار.
الحمد الله: نحن شفافون
س: دعنا نتكلم عن الافق السياسي كما يحصل الان لنتكلم عن الرئيس الذي قضى في منصبه 11 سنة مع العلم ان فترته خمس سنوات، عدم وجود رقابة على اعمال الرئاسة والحكومة، سنوات من العمل في الخفاء، لا اصلاح، الفساد، المحسوبية منتشرة.. ما هو الافق السياسي الذي تقدمه لشعبك اذن؟
الحمد الله: هذه ليست الحقيقة، وليس من العدل القول بذلك
س: هذا كلام مؤسسات حقوق الانسان الفلسطينية؟
الحمد الله: نحن في فلسطين لدينا مؤسسات قائمة على الشفافية والمحاسبة.
س: وماذا عن امان الذي ينفي ذلك؟
الحمد الله: لدينا دائرة رقابة وهيئة لمكافحة الفساد، وكما في كل دولة توجد حالات فردية وشواذ.
س: يقول رئيس مؤسسة امان عبد القادر الحسيني في ظل غياب المجلس التشريعي وغياب المراقبة البرلمانية تتشكل سلطة مطلقة والسلطة المطلقة مفسدة مطلقة… هل يكذب الحسيني؟
الحمد الله: لا اقول ذلك… ولكن لدينا اجسام تتابع اي تهم توجه لأي شخص وتحقق فيها وتقدم من يثبت عليهم ذلك للمحاكمة.
س: اذن الحسيني يكذب… هل هذا صحيح؟
الحمد الله: لا اقول ذلك، ولكن لدينا كل الوسائل التي تضمن الشفافية
س: لكن امان يقول ان ذلك غير موجود… خاصة فيما يتعلق بنشر تفاصيل الموازنة، والفشل في وضع خطة شاملة لمكافحة الفساد، بمعنى ان ذلك يخالف ما هو موجود بتقرير امان خاصة فيما يتعلق ببعض رواتب العاملين في هيئات غير وزارية تابعة للسلطة؟
الحمد الله: انظر الى التقرير الذي نشره الاتحاد الاوروبي بالامس ورأي كل من صندوق النقد والبنك الدوليين… انا لا ادري لماذا تركز على ما ترغب به ولا تنظر الى وجهات أخرى؟
س: رجاء تكلم عن الاتحاد الاوروبي لان موغريني تكلمت عن ضرورة قيام السلطة بتطوير شفافيتها واشكال المحاسبة فيها وان تكون اكثر ديمقراطية. هل يشكل هذا تنبيها لكم؟
الحمد الله: بالامس فقط اشاد الاتحاد الاوروبي بشفافية السلطة، نحن شفافون، وقابلون للمسائلة، وما تكلمت عنه من اموال هي 252 مليون دولار مساهمة الاتحاد الاوروبي لعام كامل، وبعضها للرواتب واخرى للمشاريع وهي مراقبة بشكل كامل من الاتحاد الاوروبي شهريا.. انا اطلب منك قراءة تقرير الاتحاد الاوروبي.
س: يقول عزمي الشعيبي: “ان هناك ثقوب سوداء في النظام المالي والاداري الفلسطيني، وان هناك مؤسسات باتت ممالك خاصة… وتقول انت ان هذا هراء؟
الحمد الله: هذه ليست الحقيقة، انظر الى تقاريرنا وخاصة تقارير هيئة مكافحة الفساد كهيئة مستقلة..
س: هناك وثائق تكلمت عن مصاريف باهظة في قصر الضيافة، واخرى عن موظف كبير في المعابر طلب مساعدات شخصية.. اليس هذه دلائل فساد؟
الحمد الله: هذا ثبت بطلانه، فأي مواطن يستطيع ان يتقدم بطلب للحكومة او الرئاسة ويمكن ان يقبل او يرفض، في هذه الحالة تم الرفض. وهذا يحدث في اي دولة.
الحمد الله: لم يعتقل اي معلم
س: لكن المطالب عادة ما تكون شرعية، وليس اي مطالب، مثلا مطالب المعلمين كانت شرعية وانت تجاهلتها، قلت انك تحترم المعلمين، لكنك لاقيت مظاهراتهم بالشرطة ومنعتهم من الوصول واحيان تم اعتقال المعلمين؟
الحمد الله: انا معلم وجئت من خلفية تعليمية وكذلك الرئيس، ونحن نحترم التعليم والمعلمين.
س: انت قابلتهم بالشرطة وهم اصحاب مطالب شرعية…
الحمد الله: نحن نستثمر في الموارد البشرية ونقدر عمل المعلمين، اتمنى لو كنت هنا يوم الثلاثاء الماضي حينما تظاهر آلاف المعلمين الذين وصلوا امام مكتبي، هذا لا يحصل في كثير من الدول، لقد احتجوا لساعات، واغلقوا شارعا رئيسيا، ولم يمسهم احد من الشرطة، حتى ان بعض المعلمين قدموا الورود لرجال الشرطة.
س: لكن تعاملك ادين من قبل المركز الفلسطيني لحقوق الانسان، خاصة محاولات منع المتظاهرين من الوصول الى رام الله
الحمد الله: لكنهم وصلوا.
س: لقد جاءوا بأي طريقة وليس بشكل مباشر الى اكبر مظاهرة في الضفة منذ عشرين عاما؟
الحمد الله: لقد وصلوا في النهاية الى هنا واحتجوا، رغم عدم قانونية اضرابهم، الذي كان يجب ان يمر باجراءات لكننا تجاوزنا عن ذلك، وانت تعرف ان المصادر البشرية هي اغلى ما نملك هنا.
س: هل سيعاقب المضربون على اضرابهم؟
الحمد الله: حتى الان لم يعتقل احد.
س: لا … اعتقل 22 معلما
الحمد الله: لا… لا احد اعتقل.
س: اذن الاخبار كلها كاذبة؟
الحمد الله: تم اعتقال بعض المعلمين قبل ثلاثة اسابيع بتهمة التحريض لكنهم خرجوا في اليوم التالي، افرج عن 16 معلما في نفس الليلة.
الحمد الله: الاعتداءات على الصحفيين فردية
س: هناك انتهاكات لحرية الصحافة واعتداء على حرية الصحفيين؟
الحمد الله: الاخطاء تحدث احيانا ولكن ليست هناك سياسة بذلك
س: هذه ليست اخطاء، انها سياسة، والتقارير تشير ان هناك 38 حالة انتهاك للصحافة واعتقال صحفيين تعسفيا في النصف الاول من عام 2015
الحمد الله: هذه ليست سياستنا (لكن حصلت احداث فردية)، في كثير من انحاء العالم تحدث اخطاء، ونحن نحقق في اي حادث ونقدم من تثبت ادانته للمحكمة.
س: في الضفة هناك 37 حالة اعتقال و24 حالة استدعاء على خلفية التعليق على صفحات الفيسبوك؟
الحمد الله: اننا نفتخر باتساع مدى الحرية لدينا، وهناك الكثير من النقد في الصحف والمواقع الالكترونية للحكومة ولا يتم المحاسبة عليه يمكنك مراجعة ذلك
س: اذن ما قاله بيت الحرية وكل الانتقادات المعروفة خاطئة؟
الحمد الله: نحن لا نحاسب احدا على ما يقوله او يكتبه واكرر يمكنك مراجعة الصحف والمواقع الالكترونية.
الحمد الله: التعذيب حوادث فردية
س: الا يوجد تعذيب في الضفة الغربية؟
الحمد الله: لا انكر ان هناك حوادث فردية تحصل، ونحن نحقق في ذلك ونقدم للمحاكمة
س: في تقرير لامنستي عام 2015 يقول ان هناك استمرار في التعذيب لدى اجهزة الامن في الضفة؟
الحمد الله: هذه ليست سياستنا وتحدث بشكل فردي.
س: منذ عشرين عام وكلما نسأل عن التعذيب نسمع نفس الجواب، يعني ان الامر لم يتغير؟
الحمد الله: لم يتغير شيء بالنسبة للاحتلال.
س: ولا شيء تغير بالنسبة للتعذيب والفساد؟
الحمد الله: نحن فخورون بديمقراطيتنا، ونحن نقول ان الاستثمار في فلسطين هو استثمار في السلام والديمقراطية، انظر الى فلسطين، انها نموذج في التسامح والتعايش بين المسلمين والمسيحيين، انهم يعيشون كعائلة واحدة، لماذا تنظر فقط الى قضايا متناثرة هنا وهناك، هذه الامور تحصل في اي مكان، وانا لا انكر ذلك مثل التعذيب لكن ذلك ليس سياسة.
س: لكنك لم تحاسب من تسبب في التعذيب… كم شخصا حاسبتم؟
الحمد الله: حاكمنا السنة الماضية ثمانية افراد وسرحوا من الخدمة، (بعضهم بسبب التعذيب)، 8 أشخاص ليس بكثير.
الحمد الله: لا نسمح بالتحريض
س: اسرائيل تشكو من تحريض الاعلام الفلسطيني، هذا ما صرحت به نائبة وزير الخارجية، لماذا تسمحوا بالتحريض في اعلامكم؟
الحمد الله: ولماذا لا تتكلم عن التحريض الاسرائيلي؟
س: في هذا سأتكلم مع الاسرائيليين، لكن اريد جوابا منك
الحمد الله: دعني اشرح: نحن ملتزمون بالمقاومة السلمية غير العنيفة والحوادث تحصل من خلال افراد ولا تشكل سياسة
س: اتكلم عن التحريض على قنواتكم التلفزيونية؟
الحمد الله: انا والرئيس ملتزمون بالمقاومة السلمية.
س: لكن التلفزيون والاغاني والاناشيد تنادي باغراق اسرائيل بالدم؟
الحمد الله: نحن شعب عاش اغلبه كل حياته تحت الاحتلال، وهؤلاء حين يعانون من العقوبات الجماعية الاسرائيلية فان ذلك يدفعهم الى مواقف راديكالية، نحن نريد ان نرى افقا سياسيا يعطي الامل لهذا الجيل، نحن لا نسمح بالتحريض.
س: معنى ذلك ان اسرائيل تفهم ذلك خطأ؟
الحمد الله: نعم، هل من يصف الفلسطينيين بالافاعي ليس محرضا، التزامنا هو المقاومة السلمية
س: اذن لماذا هذا الطعن اليومي؟
هذا يحصل في مناطق تحت السيطرة الاسرائيلية وليس في اطار تحكمنا، نحن ضد اي عمل عنيف في اي مكان، هناك 186 فلسطينيا قتلوا منذ اول اكتوبر اغلبهم من الاطفال ، نحن ضد انتهاك الحقوق في اي مكان.
س: يقول عريقات: ان هؤلاء اناس فقدوا الامل وحرموا من بناء مستقبلهم وهو يتفهم ذلك، لماذا لا تدين تصريحه؟
الحمد الله: نحن ملتزمون بالمقاومة السلمية.
س: ماذا تفعلون لتقدم المسيرة السلمية؟
الحمد الله: اذا نظرت الى الخلف ورأيت كم مرة وصلنا الى تسويات منذ اوسلو، ولا زلنا ملتزمين فعليا بالوصول الى تسوية تاريخية شاملة مع اسرائيل مبنية على قرارات الامم المتحدة وعلى حل الدولتين.
الحمد الله: السلطة قوية ولن تنهار
س: حل الدولتين الذي فقد شعبيته في اوساط الجمهور هنا؟
الحمد الله: اسرائيل هي المسؤولة بسبب سياساتها
س: برأيكم هل ستنهار السلطة الفلسطينية بسبب العقوبات الاسرائيلية؟
اعتقد ان السلطة قوية ولن تنهار، شعبنا معنا ونحن ملتزمون بأهدافنا وهذا انجاز، نحن بدأنا في تحضير مؤسساتنا للدولة، وانا اذكرك بتقرير البنك الدولي الذي يقول ان المؤسسات الفلسطينية افضل من مؤسسات 80 دولة نشأت قبلها، نجن جاهزون للدولة، هذا هو الحل.

شاهد أيضاً

ملف اليوم | مجلس الوزراء يصادق على توصيات خلية الأزمة بشأن ارتفاع الأسعار

ملف اليوم وأبرز محاوره: – الاحتلال يجرف أراضي زراعية لشق طرق استيطانية في قرية حوسان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

5 × 5 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا
error: Content is protected !!