ترتيبات نهائية لحل مشكلة الفلسطينيين اللاجئين بمخيم الإيواء في قبرص

وافقت الحكومة القبرصية اليوم الثلاثاء، على ترتيبات جديدة لتسهيل نقل أبناء شعبنا المقيمين قسرا في مخيم الإيواء المؤقت الذي أقيم في العاصمة القبرصية نيقوسيا.

وقد جاءت هذه الترتيبات القبرصية استكمالا للاتفاق الذي توصلت إليه الحكومة مع ممثلي الجالية الفلسطينية وممثلي أبناء مخيم الإيواء.

وحول تفاصيل الترتيبات القبرصية الجديدة، أوضح ممثل الجالية الفلسطينية نيكولاس خطاب أن هذه الترتيبات والإجراءات القبرصية جاءت لتسهيل عملية نقل أبناء شعبنا من مخيم الإيواء للبدء في حل مشكلتهم بشكل نهائي خلال الفترة القصيرة المقبلة.

وأشار إلى أن الحكومة القبرصية وافقت على الإجراءات التالية:

-دفع مبلغ وقدره 500 يورو للشخص (كبارا) و200 يورو للطفل الواحد، وذلك لتغطية مدة إقامتهم في الفنادق لغاية يوم السبت الموافق السابع من الشهر الجاري.

– ضمان إقامة سياحية في الدولة القبرصية لمدة 6 أشهر، تسمح لهم بالتقدم لدى سفارات الدول الأخرى للحصول على تأشيرات الدخول إليها.

– العمل على تغيير إقامة 6 أشهر لمدة سنة، في حال اشترطت سفارات الدول الأخرى هذه المدة لمنحهم تأشيرات دخول إليها.

وأفاد نيكولاس بأن السلطات القبرصية بدأت صباح اليوم الثلاثاء وحسب الاتفاق الموقع مع الجالية وممثلي المخيم بعملية نقل القاطنين في المخيم وأثاثهم وأغراضهم ضمن حافلات وفرتها لذلك لتوزيعهم على الفنادق بعض المدن الرئيسية كالعاصمة نيقوسيا ولارنكا وليماسول حسب اختيار ورغبة كل شخص في المخيم.

كما تواصلت الدائرة مع إحدى المقيمات في المخيم من أبناء شعبنا، والتي عبرت عن ارتياحها وارتياح جميع أبناء المخيم للاتفاق الذي أبرمته الجالية الفلسطينية مع الحكومة القبرصية والإجراءات اللاحقة التي أعلنتها الحكومة اليوم لحل مشكلتهم وتسهيل إجراءات ترتيب أوضاعهم القانونية في قبرص أو في أي دولة يرغبون في التوجه إليها، بعد أن أجبرتهم ظروف الصراع الدائر في سوريا على ترك بيوتهم في مخيم اليرموك المحاصر.

مواضيع ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أهم الأخبار

المكتب الإعلامي الفلسطيني في أوروبا